مخاطر تعامل السلطة المتناقض مع الجماعات المسلحة

21 - مايو - 2014 , الأربعاء 02:10 صباحا
1431 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمحمد مصطفى العمراني ⇐ مخاطر تعامل السلطة المتناقض مع الجماعات المسلحة

محمد مصطفى العمراني
في جريمة جديدة تضاف إلى سجل جرائم مليشيات الحوثي المتمردة التكفيرية المتخم بالمخازي والجرائم الإرهابية الجسيمة قامت هذه المليشيات التكفيرية بشن هجوم جبان وغادر على موقع الجميمة العسكري غرب مدينة عمران حيث أستشهد 11 جنديا بينهم قائدهم الرائد محمد الولي رحمهم الله جميعا وجرح 14 جنديا بحسب الأخبار الواردة من هناك ونحن إذ نعزي أسر الشهداء الأبطال من قوات الجيش نسأل الله ان يمن بالشفاء العاجل على الجرحى وأن يخذل مساعي مليشيات الحوثي التكفيرية التي تسعى عبر مخططاتها الإجرامية التخريبية لاستهدف الدولة والجيش والمجتمع ولنشر الفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار وإدخال البلاد في دوامة من العنف والخراب حتى يصل سيدها إلى كرسي السلطة ولو على جبال من الجثث وأنهار من دماء أبناء اليمن .

· تحية لجنود الجيش في عمران

وفي هذا المقام نوجه تحية كبيرة لقائد وجنود اللواء 310 مدرع بعمران والذي يعد في خط معركة الدفاع الأول عن الدولة والجمهورية وضد مليشيات الإرهاب والتكفير الحوثية المتمردة وكل الأحرار الذين يساندون هؤلاء الأبطال ضد مليشيات الإرهاب والخراب والموت الحوثية المتمردة .

من حق مليشيات الحوثي الاعتراض على أي مسئول حكومي والمطالبة سلميا بإقالته فهذا حق للجميع ولكننا ضد السلاح والتسلح ودوما ينتصر المناضل السلمي على المدجج بالسلاح والذي يحاول فرض أجندته بالقوة مهما كان حجم تسلحه وحجم التآمر معه ومهما تلقى من دعم وضوء أخضر .

· السلطة ستبخل على أسر الجنود الشهداء ببرقية عزاء

وللأسف ستبخل سلطة الرئيس هادي بإرسال برقية عزاء لأسر الشهداء من الجنود في عمران والذين هاجمتهم مليشيات الحوثي في هجوم جبان وغادر كما ترسل التعازي لأسر الجنود الذي يقتلون في الحملة على القاعدة ولن تبدي كعادتها أي موقف مندد أو مستنكر بما حدث من هجوم حوثي على جنود الجيش وهو تعامل متناقض ولا مسئول للأسف وستكتفي السلطة في أحسن الأحوال بإرسال لجنة وساطات معظمها من أنصار الحوثي وحلفاءه لتبقي الوضع كما هو عليه ولتثبت تقدم مليشيات الحوثي التكفيرية في حال سيطرتها على مناطق جديدة وربما قد تقدم لهم الاعتذار وليس بعيدا أن نرى غدا شاحنات مرسلة من الرئاسة ومحملة بالثيران والأبقار ومشفوعة بعريضة اعتذار لمليشيات الحوثي التكفيرية كمكافأة على قتلها جنود الجيش من يدري كل شي جائز طالما ولكل جماعة ملحة مكيال وتعامل آخر وطالما وأن الوطنية قد ماتت والضمير قد انتقل إلى رحمة الله .!!

· خطاب إعلامي حوثي مفلس ومخزي

إن مواجهة الدولة ممثلة بجيشها البطل لمليشيات الحوثي التكفيرية وإيقاف زحفها وردعها هو واجب الوقت وفريضة الساعة فهذه المليشيات تطعن الجيش في الظهر وتسعى عبر عصابة من الخونة والمجرمون لتنفيذ مخططاتها التخريبية والتي تقوض من وجود الدولة وهيبتها وتسعى لاستهداف الجيش والتدليس على بعض الناس بأن قوات الجيش في عمران هي مليشيات تتبع اللواء حميد القشيبي وكأن الدولة راضية عن توسعهم وزحفهم ودخولهم عمران ولم يبق سوى اللواء حميد القشيبي وجنود اللواء 310 مدرع الذين يعارضون هذا من تلقاء أنفسهم في خطاب إعلامي مفلس ويحاول الاستخفاف بعقول الناس والضحك على الذقون وقد رأيت مراسل قناة الفتن والتكفير " المسيرة " وهو يلقن أحد أبناء عمران من أنصارهم بأن أبناء عمران ضد اللواء حميد القشيبي ويطالبون بإقالته والآخر يردد وراءه كببغاء ساذجة في تصرف مضحك يوضح مدى إفلاس هؤلاء وإعلامهم وخطابهم الذي يحرض على الكراهية ويضج بالتكفير والتخوين لكل مخالف لهم .!

قليلون ممن يتقلدون وظائف كبيرة في العمل الرسمي والسياسي ثم يتركون هذا العمل في قمة عطائهم للتفرغ للعمل الخيري والمدني أو التعليمي والتربوي . هناك نماذج قليلة في العالم العربي يمكن ان يشكل الرئيس السوداني الأسبق سوار الذهب الانموذج الابرز والمشرق »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء