حملة المشروع الوطني

11 - نوفمبر - 2013 , الإثنين 09:39 مسائا
3058 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةد.عبد العليم باعباد ⇐ حملة المشروع الوطني

د.عبد العليم باعباد
يبنون جدرانا عازلة من الجفاء والغلظة والعداوة مع من يختلفون معهم في الرأي.. وكل من الأحزاب والسلطات ترى أن كل من لا يسيئ إلى من تختلف معهم السلطة أو الحزب مشكوكا في ولائه ويقع تحت عيون الرقيب فالمراقب ...وهكذا....
حملة المشروع الوطني لا يستسيغون التكتيكات القاتلة الفاشلة التي تفتك بالشعب ومصالحه، وأحزابهم وقياداتهم تريدهم أوعية فارغة تملأها بما يناسب الزمان والمكان وبما يخدم أهداف غير وطنية، بعد حين يتبين فشلها وخطورتها.....ولات حين ندم.
حملة المشروع حملة المشروع الوطني هم من كل تيار سياسي، لا يرون في اختلاف الآراء والانتماءات الحزبية خصومات وعداوات ، ولا الوطني يؤسسون مواقفهم واتجاهاتهم السياسية على أساس المبادئ والقيم الوطنية الكبرى ....وكل من الأحزاب والسلطات السياسية تؤسس مواقفها واتجاهاتها السياسية على أساس من مبادئ حزبية وأهداف جزئية صغيرة وضيقة....
حملة المشروع الوطني يرنون إلى تحقيق مصلحة الوطن العليا وغيرهم يستهدفون مصالح نخب وفئات.. وأشخاص.
حملة المشروع الوطني يحملون قلوبا بيضاء وعقولا متفتحة...يؤيدون الحق ويعارضون الباطل يقرون الصدق والحقيقة ويرفضون الزيف والأكاذيب....حملة المشروع الوطني لا تزكيهم أحزابهم لأنهم ليسوا قريبين من عيون المراقب إلا قرب رقابة لا قرب محبة....كما لا تراهم السلطات السياسية لأنها مصابة بقصر النظر....
حملة المشروع الوطني يرون قوتهم في كل فئات الشعب وفي كل ربوع الوطن وغيرهم يرى قوته في منطقته أو قبيلته أو طائفته أو شيعته أو حزبه....قلي بربك أي مشروع تحمل

اختصام الأطراف السياسية أم اقتلاع الحرية والديمقراطية د/ عبدالعليم محمد باعباد لم تكن الحرية والديمقراطية في يوم من الأيام إلا لصالح الشعوب، فهذه شعوب الغرب تأخذ بها كمبادئ لنظمها السياسية الحاكمة، لم تبدلها ولم تغيرها لا بسبب كارثة طبيعية، ولا »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء