عندما يقول الحوثيون للتاريخ : لم نكن وحدنا...!

07 - يناير - 2015 , الأربعاء 05:52 مسائا
1496 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعلي العمراني ⇐ عندما يقول الحوثيون للتاريخ : لم نكن وحدنا...!

علي العمراني
عند التأمل في أعمار قيادة "أنصار الله" يتبين أن غالبيتهم العظمى حول الثلاثين تزيد أو تنقص قليلا .. وهذا يعني أنهم قد لا يدركون كثيرا فداحة الأخطاء الجسيمة التي قد يقعون فيها الان .. ولا يقدرون عواقبها عليهم وعلى البلد.. والمرجح أن الزمن سيثبت أنما يعدونه نجاحا لهم ونصرا لن يكون كذلك في النتائج والمحصلات متوسطة وبعيدة المدى ، وقد يكون عكس ذلك تماماً..



قبل سقوط عمران بأيام ، قال لي زميل في حكومة الوفاق لقد جلست مع عبد الملك الحوثي أكثر من ثلاث ساعات وتحدثت إليه بصراحة ...وأضاف بنبرة فيها تعاطف : قادة أنصار الله كلهم شباب ويحتاجوا إلاقتراب منهم لكي لا يقعوا في أخظاء كبيرة... حاولت تفهم ما قاله الزميل، وقلت لعل هذه فكرة وجيهة ومفيدة للبلد وأهلها .. وكانت المناسبة أنني تواصلت في اليوم التالي مع أحد الزملاء ليأتي "للمقيل" عندي، وقال : عندي واحد حوثي ، فقلت هاته معك ..! قدرت أن ذلك الشاب الحوثي خرج من ذلك اللقاء متأثرا ومتفهما...لكنه حدث بعد ذلك إسقاط عمران واجتياح صنعاء ..!



لم أعد أرى ذلك الشاب.. أما زميلي في حكومة الوفاق فقد صار الان محافظا .. ولست أعلم هل كان زميلي الذي كنت قدرت عقلانيته وحاولت تقهم نصحه مؤيدا لاجتياح صنعاء أم ضد ذلك،مثلي .. أنا أرى إسقاط صنعاء في الحقيقة كارثة تاريخية.. ولست أدري هل لا يزال زميلي السابق يتمكن من الجلوس مع عبد الملك ويتحدث إليه طويلا..؟ وترى ما الذي يمكن أن يقول له الان لو جلس معه وتحدث إليه الان .. ؟ أخشى أن يقول له : لقد صار ملكك عظيما يا ابن أخي..!



والحق فإن اجتياح صنعاء نكبة وطنية حقيقية،، ولن يستفيد منها أحد في النهاية بما ذلك الحوثيين أنفسهم. ولا عبرة بحج مستشاري الرئيس إلى صعدة.. وشعور أنصار عبد الملك بأنه صار المتحكم الوحيد ...ولو استمر الحال على ما هو عليه ، فسيدرك "السيد" عبد الملك أنه يتحكم في لا شيء، وفي أحسن الأحوال سيجد نفسه كمن يقبض على حفنة من رماد أو حزمة من لهب ..



وشاهدت قياديين كبار من الموتمر في لقائيين تلفزبونيين منفصلين يبرران اجتياح صنعاء بشعور الحوثيين بالظلم والتمهيش... وقال أحدهم أمس في لقاء تلفزيوني في قناة اليمن : كان 21 سبتمبر حتميا..وقد أثنى على ذلك الرأي الضيف الاخر في الاستديو "الشاب جدا" عضو المجلس السياسي "لأنصار الله"...



تذكرت المبررات التي كان يسوقها قادة المشترك بتناغم أيام زمان، ويطرحون فيها مبررات التمرد الحوثي غير المبرر وغير المقبول على الدولة نكاية بالنظام السابق .. غير أن كل شيء يمكن الاختلاف حوله إلا اجتياح عاصمة البلاد، صنعاء وتبريره ... وبالتأكيد كلما مهد لذلك الاجتياح وكل التداعيات التي أتت بعده وما يترتبت عليه...



قد يقول الحوثيون للتاريخ : كنا نجد من يبرر لنا دائما ويقف الى جانبنا حتى عند ما نكون مخطئين تماماً... لم نكن وحدنا...!

عن تحرير الحديدة وعن الجغرافيا الحوثية الحاضنة عن تحرير الحديدة وعن الجغرافيا الحوثية الحاضنة كان بإمكان الحوثي أن يكون وطنيا يمنيا حقيقيا وأن لا يتسبب في كل هذا الدمار والخراب لليمن.. ولو توفر شيء من الوطنية اليمنية الحقة عند الحوثي لتجنب »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء