الحصانة تعصف بالبلاد

25 - نوفمبر - 2013 , الإثنين 03:57 مسائا
1933 مشاهدة | 2 تعليق
الرئيسيةمحمد مقبل سعيد ⇐ الحصانة تعصف بالبلاد

قد يتسائل البعض عن من يقف وراء كل هذه الفوضى التي تعصف البلاد حاليا" فأقول لا داعي للتسائل والإستغراب !
الحصانة هي التي تقف وراء كل هذه الأعمال الإجرامية ،،، لا شك هي ،،، الحصانه ،،،، ولكن ماهو موقف شباب الثورة الشبابية الشعبية السلمية من كل الإختلالات الأمنية التي تعصف بالبلاد ، ومن يقف وراء هذه الأعمال الإجرامية التي تقف حجرة عثره امام التحول الديمقراطي والفترة الإنتقالية وتحقيق مشروع الدولة المدنية الحديثة ؟.

من هو وراء الأحداث والإغتيالات التي تستهدف أعضاء مؤتمر الحوار الوطني كان آخرها إغتيال البرلماني عضو مؤتمر الحوار الوطني الشهيد عبدالكريم جدبان رحمة الله عليه ،، ومن المستفيد من الأحداث الدامية في دماج ؟ ومن الذي يقف وراء إغتيال الصحفيين والإعلاميين ومن يقف وراء الإنفلاتات الأمنية في كل أرجاء الوطن؟ ومن الذي يقود عملية الإنتقام الممنهج لمدينة الثقافة والحضارة والعلم مدينة الفكر والقلم مفتاح الثورة الشبابية وقلبها النابض محافظة تعز التي تدفع سداد فاتورة مواقفها الثورية في وجه نظام المخلوع الدموي ، ؟؟؟

إليس هوا الطرف المعرقل للتسوية السياسية وسير مؤتمر الحوار الوطني ؟ أليس هوا النظام الفاسد التي خرجت الجماهير الثائرة في ثورة 11فبراير لإسقاطه ومحاكمته ؟ وماهوا السر الذي جعل حزب المخلوع السابق يشكل التحالف مع بعض الأطراف والمكونات في مؤتمر الحوار الوطني،؟؟؟
أليس عفاش هو من سلم السلاح التابع للحرس الجمهوري وتسليمه للحوثيين ، أليس عفاش هو من سلم جميع الألوية ومصنع 14اكتوبر لذخيرة في محافظة إبين لما يسمى بأنصار الشريعة ؟، بل دعونا نتذكر خطابات عفاش الرنانه وخطابات عبده الجندي في أيام الثورة الشبابية عندما كان يهدد بأنه إذا سقط أو سلم السلطة بإن اليمن سوف تتحول إلى تنظيم القاعده وكان يهدد بالحراك المسلح بإن اليمن سوف تتجزى وتتقسم إلى عصابات إرهابية في جنوب اليمن والحوثيين في شمال الشمال .

فحرب دماج يقف ورائها عفاش وحاشيته برعاية أمراء آل سعود والأطراف التي تحالفت معه وضهورهم أمام الرأي العام بالأنسحابات ومقاطعة الجلسات الختاميه وتحفظهم على بعض النقاط المطروحة التي خرج بها مؤتمر الحوار الوطني خير شاهد ، ولكن الكثير بصراحه في دوّامة و لم يعد يفهم ...
هل هذا غباء منّا إتجاه مسؤولينا أم إستغباء من رؤوس الثعابين المجرم عفاش والأطراف التي حالفته بعد الثورة الشبابية السلمية؟؟؟ نعرف أين و من هوا المجرم بالضبط و مع ذلك ... ماذا صنعنا؟؟؟ لا شيئ ... و على من ثرنا؟؟؟
لم أعد أذكر .... و لماذا خرجنا إلى ميادين التغيير وساحات الحرية طيلة عامين؟؟؟هل كانت سياحة في الأرض ... و لماذا قُتل كل أولائك الأطهار الشهداء؟وسقوط الجرحى والمعتقلين الذين لم يجنو ثمار ثورتهم المباركة ... هل انقطع الإتصال ولآن نأخذ متصل آخر ...

دعني أوضح و أصحح بعضاً" مما أسلفت ... إننا لم نصنع " لا شيئ " فقط بل حصّناهم ... يعني ماذا؟ يعني : يا مجرم يا يا عفاش و من معك أمثال كل أعداء مشروع التغيير وبناء الدولة المدنيه الذين ينصاعو لتنفيذ مخططات المخلوع السابق كما يأمرهم : أقتل ، دمّر ، خرّب ، إغتال كما هوا معتاد عليها طوال 33 عام و لكن الآن! يصنع كل هذه المنجزات و يقترف كل هذه الأعمال بحصانة ... و أكرّر ... بحصانه ... هل تسمعوني يا أحرار ؟؟؟ .... بحصانه .... يا سلام ... إنجاز لم تنجزه أي ثورة في تأريخ البشرية كالإنجاز المعجز الذي حققته ثورتنا ... سيقول البعض "أنت متشائم" ... سأقول لهم و لماذا التشاؤم؟ فالوضع بخير و الدنيا "سداح مداح" و سأرتدي نظارتي "الغير سوداء" = "بيضاء" و سأمضي نحو تحقيق ما تبقى من أهداف ثورتي ... دعني هنا أُذكّر ببعض أهداف ثورتنا ليس بالنص و لكن بالمعنى:
1- إسقاط المجرم عفاش و زبانيته ----< الإنجاز ... أسقطناه و حصنّاه .
2- محاكمة القتله و المجرمين ----< الإنجاز ... يُلغى ... لأننا حصنّاه .
3- إستعادة الأموال المنهوبة ----< الإنجاز ... يُلغى ... لأننا حصنّاه. و ماذا بعد ... لم أعد أتذكر بقية الأهداف ... تذكرت: 4- إعادة بناء الوحدة وتحقيق الدولة المدنية الحديثة ----< الإنجاز ... ظهور دولة حضرموت العظمى و المملكة الصعدية الحوثية التي قد ظهرت نتائجها الآن في دماج ... و شبوة و المهرة في طور التفكير و أهل تهامه لا يعرفون أنهم اصلاً" جزء من اليمن. أعتقد أن هذا يكفي ... و الحليم تكفيه الإشارة ... و مازلنا و لا نزال و سنظل ننتظر ذلك الحليم ... في آمان الله و حفظه ... و الأمل في الله كبير .

كان ولا زال وسيظل ابطال الجيش الوطني في جبهة مريس دمت ، احرار تربو في مدرسة الحرية والتضحية والنظال ، متسلحين بالثقة بالله واليقين المطلق بالتحرير والانتصار الحتمي ، مهما كانة حشود وتعزيزات الميليشيات الانقلابية إلى اماكن تواجد سيطرتهم في مديرية »
    نعم هي الحصانة
    مارد الثورة
    28 - نوفمبر - 2013 , الخميس 11:44 صباحا
    لابدمن سحب الحصانة ومحاكمة القتلة
    اوافك الراي
    جوان خليل
    28 - نوفمبر - 2013 , الخميس 12:06 مسائا
    لابدنعود إلى الساحات ونسقط عنه الحصانه ونكمل أهداف ثورتنا المباركه

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات