لماذا تأخر اسقاط الانقلاب ؟؟

12 - أغسطس - 2016 , الجمعة 04:56 مسائا
990 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةالكتاب ⇐ لماذا تأخر اسقاط الانقلاب ؟؟

علي الاسمر:
لماذا تاخر اسقاط الانقلاب وما الطريق الوحيد لاسقاطه ؟؟

كتب / علي الأسمر


اسقاط الانقلاب الحوثعفاشي هو مطلب كل الشعب هدف كل مقاوم حر في كل مكان .


بل هو امل كل الامة لما يمثله من امتداد للمشروع الفارسي الصفوي في اليمن .


يرمي الكثير بتاخر اسقاطه الى عوامل وكيانات ووو البعض منها يهدف الى النيل من قوى معينة تقف الى جانب الشعب والشرعية والتحالف والبعض الآخر قد تكون صحيحة .

لكن السبب الاهم الذي يغفله الكثير وهو متعلق بطبيعة المواجهة نفسها .



ان نجاح المليشيات الاول في الحفاظ على السيطرة واحتلال مناطق والاستمرار في المواجهة يعود الى سبب ابرز وهو انها تواجه الكل بعقلية الواحد بمعنى انها تحارب محافظة او منطقة بمقاتلين ينتمون الى مختلف المحافظات استطاعت ان تزرع فيهم وحدة الهدف والقصد فتنتقل بهم او تنقلهم الى اي جبهة دون معارضة .


وفي المقابل فان المليشيات استطاعت ان تجعل من المقاومة كنتونات منعزلة عن بعضها بمساعدة بعض المكونات نفسها بل وصل الأمر بالبعض الى ان يجعل من انهزام المقاومة في تعز او في الشمال عموما انتصار للجنوب في اغرب خيال على الاطلاق .


إغفال طبيعة الصراع ذاته وضخ المطبخ الاعلامي الانقلابي احد أبرز مسببات هذا التصور الخاطئ.
وبالفعل مع الأسف تحقق لهم ما يريدون فواجهة المليشيات ما يشبه كنتونات من المقاومة منعزلة حتى وان خسرت مناطق فلا يشكل ذلك فارقا بالنسبة لها بل ربما وفرت مقاتلين لجبهات تعتبرها اهم .

هذا التشتت وعدم مواجهة الانقلاب بمقاومة موحدة همها اسقاط الانقلاب الكربلائي وليس تحرير منطقتها فحسب .


بغض البصر عن طبيعة الفكر المغيب لادراك طبيعة الصراع وضرورة هذا الفكر الجامع لاسقاط الانقلاب فان المنطق والظرورة العسكرية تقتضي ذلك فمستحيل ان تأمن محافظة او منطقة وما يزال للانقلاب ارجل وأيدي يرفس بها .

خلاصة الامر يستحيل القضاء على الانقلاب الا بذات العقيدة والفكر والاداه التي يقاتل بها .

ومن هذا فان الفكر الوطني الجامع او قل تلاحم كل اليمن ظرورة لاسقاط الانقلاب

وخير طريق لذلك هو بناء جيش وطني او مقاومة تجمع كل مناطق اليمن ثم لكل حادث حديث في تفاصيل المستقبل .

صنعاء هي عاصمة اليمن لمن يؤمن بهذه الفكرة .


كما ان صنعاء هي عاصمة الانقلاب ومعقله لمن لا يؤمن بهذه الفكرة .


فتحريرها من الانقلاب مسؤلية الجميع وليس ابناءها فحسب .
كما ان تحريرها ظرورة لتامين المناطق المحررة وبداية السير في مستقبل جديد وطي هذه الصفحة المأساوية .
فهل يعقل ان هناك من لا يريد لهذه الصفحة التي يتجرع الجميع مراراتها ان تطوى ؟
وهل ثمة من يعي ذلك ؟
ام ننتظر ان يأتي لوحده ليقوم بهذه المهمة الكبرى ؟؟

عن تحرير الحديدة وعن الجغرافيا الحوثية الحاضنة عن تحرير الحديدة وعن الجغرافيا الحوثية الحاضنة كان بإمكان الحوثي أن يكون وطنيا يمنيا حقيقيا وأن لا يتسبب في كل هذا الدمار والخراب لليمن.. ولو توفر شيء من الوطنية اليمنية الحقة عند الحوثي لتجنب »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء