لماذا لم تحقق ضربات طيران التحالف العربي اهدافها ؟

27 - أكتوبر - 2016 , الخميس 12:24 مسائا
1091 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعــلـي الأســمــر ⇐ لماذا لم تحقق ضربات طيران التحالف العربي اهدافها ؟

عــلـي الأســمــر
مذ كان الحوثيين في الضالع ، بحت اصواتنا من اخنتراق التحالف ، وخصوصا العمليات ، واحداثيات الطيران على وجه اخص .


وفقا لمعلومات من الارض ،كمثال واقعي فقط ـ كانت اغلب الضربات غير ذي جدوى ، هنا في الضالع ، وفقا لشهود عيان ، حينها كانت المليشيات ، تغادر مواقعها ، قبل القصف بالطيران ، بساعة الى نصف ساعة .

كان واضحا ان هناك اختراق ما ، كانت تصل المعلومات ، الى المليشيات ، قبل الضرب ، ولا شيئ يحتمل غير ذلك .

ما كان مؤلما ، ضرب الطيران احيانا لمواقع المقاومة ، في كثير من المحافظات ، وفقا لاحداثيات خاطئة ، تتعمد الضرب لاضعاف المقاومة.
مذ اول يوم كان واضحا جدا ، ان هناك من يسعى لتوريط التحالف ، في جرائم حرب ، عبر اعطاء الطيران لاحداثيات لاهداف مدنية .

بحت الاصوات دون جدوى
وفقا لمعلومات تتحدث انه حتى هيئة الاركان ذاتها ، بح صوتها من ذلك ، وطالبت ببعض التغييرات ، لاشخاص ثبت انهم يعملون لصالح المخلوع والحوثي دون جدوى ايضا .

من الاهداف ما كان يفلت عن اعين جواسيس عفاش ، فكانت الضربات قاصمة للمليشيات ،واحدثت خسائر فادحة في صفوفهم ، كان هذا واضحا، في كثير من المحافظات ، ومنها ما كانت ضربات في الهواء ، اذ كانت ولا زالت جواسيس عفاش تسرب المعلومات، فتتجنب المليشيات الظربات ، واخرى كانت معده باحكام ، تهدف لتوريط التحالف بجرائم حرب .


حادثة قصف صالة العزاء كانت القشة التي قصمت ظهر البعير


اعتقادي الشخصي مذ اول يوم ، انها تاتي في ذات السياق الذي اتحدث عنه .
الغريب والعجيب ، انه بعد بيان التحالف، تحركت مطابخ عفاش، للتجه في ذات سياق الهدف من الجريمة ، دق التحالف والشرعية، بكانت الاخبار والتحليلات ، التحالف يتهم محسن ، واخرى تتهم المقدشي ،مع ان التحالف، لم يشر الى اشخاص .

بالنسبة للجنرال الاحمر، اعتقادي الشخصي ، لو كان هناك شخص واحد في اليمن ، صادق في حربه ، على الحوثيين، لكان هو علي محسن الاحمر، اقول هذا مع عدم معرفتي به ، لكن الشواهد والاحداث تؤكد هذا ، ومع ذلك اتجهت اصابع المطابخ العفاشيه ، للنيل منه عبر الحادثة بتحميله الجرم .
المستفيد الوحيد من استهداف الاحمر هو المليشيات فقط .

اما اللواء المقدشي ، مذ اول يوم، كنت اشك فيه وهو شعور شخصي، لا زال لكن هذا الشعور، حقائق الارض امامي تدحضه تملما، الرجل يؤسس لجيش وطني حقيقي ، تتبدى معالمه واضحه، في مارب ، وكثير من المحافظات .

من يعمل هذا، لا يمكن ان يكون ، في صف المخلوع مطلقا .
بظني ان الحادثه بعكس ما يتصوره الاخرون ستكون تعزيزا لدور الرجلين وبداية في المسار الصحيح واظن رااي هنا هو الاصوب وستؤكده قادم الايام .


في حادثة الصالة ذيول للمخلوع افلحت في توريط التحالف في غفلة منه لكنه افلت بصعوبة بالغة .
الان المطلوب

يستطيع التحالف ان يجعل من الحادثة، نقطة انطلاق ، عبر تصحيح الياته، ستكون الضربة القاصمة للمخلوع ، وسيتمنى انه لم يفعل شيئا .
حتى اللحظة مؤسف انه لا شيئ يدل على المطلوب في ذات السياق ..

اعتقد انه بات واضحا بعد مرور كل هذه المدة على مقتل الصماد ان الراجح ان الحوثيين هم قاموا بتصفيته عبر تسريب احادثيات لطيران التحالف ولم يكن كما كان يعتقد او قال الكثير ان العملية كانت بناء على معلومات استخبارتية دقيقة واختراق للصفوف الاولى »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء