بالعدني عدن الفل والكادي

25 - يوليو - 2017 , الثلاثاء 06:35 مسائا
239 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةالطاف الاهدل ⇐ بالعدني عدن الفل والكادي

الطاف الاهدل
أنى رجعت من جديد.. رجعت من عدن.. من مسقط رأس الجمال والدفيء والبساطة.. عارفين يا جماعه عدن دي مثل أيش؟!... عدن دي مثل الوردة البيضاء اليتيمة في بستان كبير.. بس برضه مش عدن وحده ورده.. كل محافظات اليمن ورد...ها...عشان ما تقولوش أني جنوبية.. ولا تقولوا دحباشية.. أني لا يهمني الحراك ولا العفافيش.. البلد دي حلوه... بس مثل ما هي مليانته طيبة وخير وأمل.. برضه مليانته جهود ونكران... تقولوا ليش ياجماعة؟!
يمكن نحن نكذب على أنفسنا كثير.. يمكن نظلم بعضنا كثير.. يمكن كل واحد مننا يا الله نفسي...
لما كنت أجي عدن زمااان كنت أحس أني برجع له في يوم.. كان يضايقني هذا الإحساس لأنه كان مرتبط بالخوف.. لكن دحين خلاص رجعت وبدون خوف... رجعت لعدن.. الفل والكادي والبوابير القديمة المدقدقه وعرف الصيد الطازه وشباب الياتو اللي حرروا محافظتهم ووقفوا يد وحده ضد الحوثي.. أنى رجعت لعدن لنصفي الثاني اللي تركته زمان وأني صغيرة..
الناس في عدن قلوبهم واسعة.. رايقين.. البحر عامل زي المغناطيس يجذب كل أجزاءهم.. ونظرتهم للأحداث نظره ثانية تختلف كثير عما كنت أتوقع.. صحيح ثقافة الحزب الضبابية حجبت الرؤية فترة طويلة من الزمن بس أصحاب عدن يعرفوا متى يحطوا النظارة ومتى يشيلوها!

طيب فهمنا أنكم فرحانين ومقشننين وتشتوا تعيشوا اللحظة، بس دا مش معناه أنكم تؤذوا الناس وتفزعوهم، أفراحكم ممكن تكون أحزان لناس تانيين اذا بتستمر ثقافة الأعراس عندنا على هذا الشكل. العاب نارية تقول عيد التحرير!... مليه مش كذا يا جماعة مش أول ولا آخر »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء