مات الرجل المدهش

31 - أكتوبر - 2020 , السبت 03:07 مسائا
571 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأحمد عثمان ⇐ مات الرجل المدهش

أحمد عثمان
مهيوب سعيد مدهش الأستاذ والشيخ والقبيلي والمربي والمعلم، أشخاص في شخص واحد عاش حياته ينساب مثل نهر جاري، ولد في تعز وعاش في مأرب.

يكاد لا يعرفه أحد في تعز لكن مأرب تعرفه كما تعرف سدها العظيم.. لقد أحب مأرب واهلها واندمح فيها معلما ومواطنا يعمل بصمت حتى مات وهو قرير العين، وهو يرى مارب التي أعطاها الكثير واعطته واحبها واحببته بهذا الشموخ والوضوح والصمود
وهي تنجب كل يوم نماذج تبهر العالم في المدنية وفي الحرب والسلم والصمود وقيم الدولة لتتحول قلعة للجمهورية وحصنا لليمنيين.

مأرب اليوم بطل جمعي تمثل اليمن ولها رموزها الكبار من القردعي حتى مهيوب مدهش.. لقد أدهشتنا مأرب وادهشنا المعلم الذي عاش بعيدا عن الأضواء حتى مات لنرى مأرب ترتج لموته وشعبا يدمع.. ونجما يتوهج نورا، وهو يصعد إلى ما وراء النجوم...
سلم لنا على الشيخ سعيد سهيل استاذ مهيوب مدهش.

الإمامة فكرة تقدس القتل في الفكرة الإمامية السياسة فكرة قذرة ومتوحشة قائمة على العنف والقتل فيها عملية اعتيادية بل وواجب مدعومة بنصوص دينية، فالإنسان عندهم أداة مسخرة من أجل تمكين الإمام فهو أما مقاتل يقتل في سبيل الإمام أو مقتول من أجل إصلاح »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء