خطيب ساحة خليج الحرية بإب : الشعب والقيادة فوتت على اعداء اليمن الدخول في بحر من الدماء

26 - سبتمبر - 2014 , الجمعة 05:35 مسائا
2638 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنابر الاسبوع ⇐ خطيب ساحة خليج الحرية بإب : الشعب والقيادة فوتت على اعداء اليمن الدخول في بحر من الدماء

الضالع نيوز | إب – محمد أبو راس

أحيا عشرات الآلاف من أبناء محافظة اليوم جمعة ثورية جديدة حملت عنوان "جمعة الوفاء لشهداء ومناضلي ثورة 26سبتمبر" في ساحة خليج الحرية بمدينة إب.

وأكد خطيب الجمعة الأستاذ عبد السلام الخديري بأن الشعب والقيادة اليمنية تعاملت بمنتهي الحكمة وفوتت فرصه لمؤامرة كبيره كان قد أحاكها أعداء الشعب اليمني في الخارج والداخل يهدفون لإدخال الشعب اليمني في بحر من الدماء والهلاك.

وقال الخطيب الخديري بأن الشعب اليمني قد فهم وأدرك الرسالة العملية التي يوصلها النازحين السوريين والمهاجرين الصوماليين، والذي قدموا الى الارض اليمني نتيجة حروب الأخوة الأعداء في بلدانهم التي ليس فيها منتصر ومهزوم بكل الكل مهزوم.

وأضاف الخطيب بأن المؤامرة التي حيكت ضد الشعب اليمني كفيلة الايام القليلة القادمة بفضح كل رؤوسها وممولوها، ودعا الخطيب الشعب اليمني الى التحلي بمزيد من الصبر والحكمة واخذ الحيطة والحذر مما يكيده أعداء الوطن للدفع بأبنائهم للاحتراب الداخلي، داعيا كافة أبناء محافظة الى رص الصفوف والتلاحم الاخوي والوطني ونبذ الخلافات الحزبية والسياسية والاجتماعية لأن الوطن يمر بمحنة عصيبة تستدعي الوحدة ونسيان الماضي والنظر بعين وقلوب موحده للمستقبل.

ورحب خطيب ساحة خليج الحرية بدعوة محافظ إب القاضي يحي الارياني كافة المكونات السياسية والاجتماعية بالمحافظة الى وضع ميثاق شرف يجنب المحافظة اي صدامات أو نزاعات مسلحة.

واكد الخطيب ان غالبية الجماهير اليمنية شمالا وجنوبا ستضل وفية لشهداء ومناضلي ثورة 26سبتمبر و14أكتوبر.

وعقب صلاة الجمعة ردد المشاركون هتافات منها "جمهورية جمهورية.. لن تعود الملكية" و "الثوابت الوطنية.. وحدة ثورة جمهورية" وغيرها من الشعارات الوطنية والداعية الى الاصطفاف ونبذ الخلافات

الضالع نيوز/متابعات حصل الباحث هشام الزيادي على درجة الماجستير من جامعة اسطنبول آيدن في قسم العلاقات الدولية، عن رسالته " دور المنظمات الدولية في القطاع التعليمي باليمن خلال حرب ????" واستعرضت الرسالة وضع التعليم في اليمن قبل وبعد الحرب، والدور الذي تلعبه المنظمات الدولية اليوم في قطاع التعليم تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات