خطيب الحراك بساحة العروض : سنمضي بسلميتنا الى كل مدن وضواحي مدينة عدن دون أن يمنعنا أحد

12 - ديسمبر - 2014 , الجمعة 05:11 مسائا
1031 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنابر الاسبوع ⇐ خطيب الحراك بساحة العروض : سنمضي بسلميتنا الى كل مدن وضواحي مدينة عدن دون أن يمنعنا أحد

خطيب الحراك بساحة العروض : سنمضي بسلميتنا الى كل مدن وضواحي مدينة عدن دون أن يمنعنا أحد
الضالع نيوز | عدن

احتشد الالاف من الجنوبين في ساحة العروض بخور مكسر لأداء صلاة جمعة اسموها "لاتراجع عن التحرير والأستقلال" حيث طالب خطيب الجمعة الشيخ هاني اليزيدي عضو الهيئة الشرعية الجنوبية الثوار بالبقاء في الساحات انتصارآ لله اولآ وانتصارآ للقضية الجنوبية العادلة ثانيآ حيث أكد ان في البقاء حفظ للحق من الضياع وانتصارآ لعدالة القضية الجنوبية .

واعتبر خطيب "جمعة لا تراجع عن التحرير والأستقلال" الشيخ هاني اليزيدي أن الأعتصام السلمي الذي بداء بعد أنتهاء فعالية الرابع عشر من أكتوبر الماضية قد أنبثق عنه تصعيدآ سلميآ لن يتم التراجع فيه حتى تحقيق كامل الأهداف والمتمثلة بالتحرير والأستقلال وأستعادة الدولة الجنوبية المدنية الحديثة .

مؤكدآ في ذات الوقت أن الأعتصام الجنوبي بساحة العروض هو أكبر خطوة في التصعيد السلمي حيث انه لا يمكن ان يجني ثماره الإبالعزيمة والأصرار والبقاء داخل الساحات والميادين وتجنب الأنزلاق في الخلافات أو المهاترات التي لن تزيدنا الإتأخرآ في تحقيق مطالبنا المشروعة _حد وصفه .

ونوه الخطيب أن اي نجاح للتصعيد الثوري سيكون نجاحآ للجميع وأن اي فشل قد يحدث فلن ينجو من اللوم احدآ من الجنوبيون ، وأستغرب خطيب جمعة "لاتراجع عن التحرير والأستقلال" ممن لا زال متمسك بالبقاء بين أكناف النظام الهالك بالعاصمة اليمنية صنعاء داعيآ أياهم الى العودة بين أهلهم وأخوانهم في الساحات والميادين الجنوبية لكي يسجلوا لأنفسهم تاريخ مشرف قبل أن تفوتهم الفرصة .

ودعا اليزيدي اتحاد عمال عدن للتعاون مع اتحاد عمال الجنوب والعمل بروح الفريق الواحد والتنسيق من اجل التصعيد القادم فيما بينهم لما من شأنه انجاح العصيان المدني الذي اكد أن نجاحه مرهون بمشاركة وتعاون الجميع وأتفاقهم على برنامجآ تصعيديآ واحد يمشي خلفه الجميع .

وجدد الشيخ هاني اليزيدي خطيب جمعة "لا تراجع عن التحرير والأستقلال" بساحة العروض تأكيده أن الأعتصام بالساحة هو نضال من أجل الوطن وأن كل من جاور الساحة من البيوت السكنية مشاركة في هذا الأعتصام فلايجب أن نجعل بيننا من يضرب بعضنا ببعض من خلال زرع المشاكل الكيدية بيت المعتصمين والمنازل المجاورة لهم .

وأضاف : "أن الأعتصام شكل مثابة البيت الواحد الذي أجتمع فيه من كل أطياف الجنوب ، مطالبآ الجميع بالحرص على هذا التوافق الجنوبي التي حققته ساحة الأعتصام كشيئآ ملموسآ على الواقع .

وقال خطيب الجمعة الشيخ هاني اليزيدي عضو الهيئة الشرعية الجنوبية : أن ما شهدته محافظة تعز الشمالية من مسيرة تؤيد مطالب الجنوبيون في الأستقلال ماهو الإ أدراك منهم بحتمية الخلاص من الوحدة اليمنية المشؤمة وأن مسألة أستقلال الجنوب أنما هي مسألة وقت ليس الأ ، منوهآ الجنوبيون على ضرورة الحرص على وحدة الصف الجنوبي وعدم الأخلال به تحت اي مبرر أو ظرف لان الوقت لا يسمح بهدر المزيد من الوقت .

ودعاء خطيب جمعة "لا تراجع عن التحرير والأستقلال" هاني اليزيدي كافة وسائل الأعلام وخاصة الجنوبية أن تكون حاضنة لوحدة الشعب الجنوبي وقياداته وعدم نشر الشائعات والأكاذيب المغرضة والملفقة من قبل الكائدين والمتربصين بمصير الشعب وقضيته ، حاثآ اياهم ان لا تكون وسائل أعلامهم أداة مساعدة في توسيع رقعة الخلاف الجنوبي .

ونوه اليزيدي في ختام خطبة جمعة اليوم بساحة العروض "على أن يوم غدآ السبت سيحتشد الجنوبيون في ساحة الأعتصام لأستقبال عدد من العسكريين الجنوبيون الذين سيعلنون أنضمامهم غدآ الى ساحة الأعتصام بخور مكسر وأضاف : أن في اليوم التالي والذي سيكون يوم الأحد المقبل سينضم الجنوبيون وقفة أمام مكتب الأثار لتحميله المسؤلية كاملة لتعاونه مع سلطات النظام اليمني في طمس هوية ومعالم دولة الجنوب السابقة في مدينة عدن والدعوة الى عودة كل المسميات القديمة لمعالم ومدارس المدينة قبل ان يتم تغيرها بعد الوحدة المشؤمة .

وأردف بالقول : أننا سنمضي بسلميتنا الى كل مدن وضواحي مدينة عدن دون أن يمنعنا أحد لأننا نمضي في وطننا وأرضنا _حد وصف الخطيب _ الذي دعاهم الى التوجه بمسيرة حاشدة الى الجولة المقابلة لمطار عدن الدولي ومن ثم العودة الى الساحة مرة أخرى ، وهو ماتم العمل به بعد أداء صلاة الجمعة حيث خرج المئات من المصلين في مسيرة حاشدة توجهت الى المكان المحدد بعد أن مرت بالقرب من معسكر بدر المجاور لساحة الأعتصام والعودة الى الساحة دون أن تعترضها قوات الأمن اليمنية التي تمركزت بشكل كثيف على الشارع العام المؤدي الى داخل المطار .

بحضور جموع من المصلين في جامع المعاشيق في العاصمة المؤقتة عدن، أدى الرئيس عبد ربه منصور هادي صلاة الجمعة ومعه رئيس الوزراء وعدد من أعضاء الحكومة والمسؤولين. وفي خطبة الجمعة التي القاها وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور أحمد عطيه، شدد فيها على أهمية وعظمة التسامح والوئام ووحدة الصف وتعزيز تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء