ﺍﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻣﺬﻫﻠﺔ ﺑﻌﺪﺩ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺟﺒﺮﺗﻬﻢ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻏﻼﻕ ﺍﺑﻮﺍﺑﻬﺎ

ﺍﺟﺒﺮﺕ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﺑﺴﺒﺐ ﺣﺮﻭﺑﻬﺎ ﺍﻟﻌﺒﺜﻴﺔ 3600 ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻏﻼﻕ ﺍﺑﻮﺍﺑﻬﺎ ﻭﺗﻬﺠﻴﺮ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﺍﻟﺪﺍﺭﺳﻴﻦ ﻓﻴﻬﺎ . 270 ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﻷﻣﺎﻛﻦ ﻹﻳﻮﺍﺀ ﺍﻟﻨﺎﺯﺣﻴﻦ ﻭ 68 ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺗﺤﺘﻠﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ . 

25 - يوليو - 2015 , السبت 09:28 مسائا
1646 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةطلابنا ⇐ ﺍﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻣﺬﻫﻠﺔ ﺑﻌﺪﺩ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺟﺒﺮﺗﻬﻢ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻏﻼﻕ ﺍﺑﻮﺍﺑﻬﺎ

ﺍﺣﺼﺎﺋﻴﺔ ﻣﺬﻫﻠﺔ ﺑﻌﺪﺩ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﺘﻲ ﺍﺟﺒﺮﺗﻬﻢ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﻋﻠﻰ ﺍﻏﻼﻕ ﺍﺑﻮﺍﺑﻬﺎ
الضالع نيوز-صنعاء
ﺍﺟﺒﺮﺕ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﺑﺴﺒﺐ ﺣﺮﻭﺑﻬﺎ ﺍﻟﻌﺒﺜﻴﺔ 3600 ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻋﻠﻰ ﺍﻏﻼﻕ ﺍﺑﻮﺍﺑﻬﺎ ﻭﺗﻬﺠﻴﺮ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﺍﻟﺪﺍﺭﺳﻴﻦ ﻓﻴﻬﺎ .
ﻭﻗﺎﻟﺖ ﻣﻨﻈﻤﺔ ﺍﻟﻴﻮﻧﺴﻴﻒ ﺍﻥ ﺍﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻌﻨﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﺃﺟﺒﺮﺕ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 3,600 ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻋﻠﻰ ﺇﻏﻼﻕ ﺃﺑﻮﺍﺑﻬﺎ ﻭﺗﻬﺠﻴﺮ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﻭﺃﺳﺮﻫﻢ ﺇﻟﻰ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﺃﻛﺜﺮ ﺃﻣﻨﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻼﺩ ، ﻣﺸﻴﺮﺓ ﺍﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ 248 ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻗﺪ ﺗﻀﺮﺭﺕ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﺃﻥ 270 ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﺗﺤﻮﻟﺖ ﻷﻣﺎﻛﻦ ﻹﻳﻮﺍﺀ ﺍﻟﻨﺎﺯﺣﻴﻦ ﻭ 68 ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺗﺤﺘﻠﻬﺎ ﺍﻟﺠﻤﺎﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ .
ﻭﺍﻭﺿﺤﺖ ﺍﻟﻤﻨﻈﻤﺔ ﺍﻧﻬﺎ ﺗﻘﺪﻡ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﻼﺯﻡ ﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺗﻌﻠﻴﻤﻲ ﺗﻜﻤﻴﻠﻲ ﻟﻤﺴﺎﻋﺪﺓ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ 200 ، 000 ﻃﺎﻟﺐ ﻭﻫﻮ ﺟﺰﺀ ﺻﻐﻴﺮ ﻣﻦ ﺣﻮﺍﻟﻲ 1.8 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﻃﻔﻞ ﻣﻤﻦ ﺍﻧﻘﻄﻌﻮﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻟﻤﺪﺓ ﺷﻬﺮﻳﻦ ﺃﻭ ﺃﻛﺜﺮ .
ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﺴﻴﺪ ﺟﻮﻟﻴﺎﻥ ﻫﺎﺭﻧﻴﺲ ﻣﻤﺜﻞ ﺍﻟﻴﻮﻧﻴﺴﻒ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ، ﺑﺄﻥ " ﺣﺼﻮﻝ ﺃﻃﻔﺎﻝ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﻨﺎﺳﺐ ﺃﻣﺮ ﺣﺎﺳﻢ ﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻠﻬﻢ ﻭﻣﺴﺘﻘﺒﻞ ﺃﺳﺮﻫﻢ ﻭﻣﺠﺘﻤﻌﺎﺗﻬﻢ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ .
ﻭﺍﺿﺎﻑ ﺇﻧﻨﺎ ﻧﺒﺬﻝ ﻗﺼﺎﺭﻯ ﺟﻬﻮﺩﻧﺎ ﻹﻋﺎﺩﺓ ﺍﻷﻃﻔﺎﻝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻟﻜﻲ ﻻ ﺗﻀﻴﻊ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺗﻤﺎﻣﺎً ﻓﺮﺹ ﺍﻟﺤﺼﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ، ﻭﻧﺎﺷﺪ ﺃﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻨﺰﺍﻉ " ﺃﻥ ﻳﻀﻤﻨﻮﺍ ﺳﻼﻣﺔ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻟﻜﻲ ﺗﺘﺎﺡ ﻟﻸﻃﻔﺎﻝ ﻓﺮﺹ ﺍﻟﺘﻌﻠﻢ ."
ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻘﺮﺭ ﺃﻥ ﻳﺒﺪﺃ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺎﻣﺲ ﻣﻦ ﺷﻬﺮ ﺃﻳﻠﻮﻝ ‏( ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ‏) ، ﻭﻟﻜﻦ ﻳﻌﺘﻤﺪ ﺑﺸﺪﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻮﺿﻊ ﺍﻷﻣﻨﻲ . ﻭﺳﻴﺘﻢ ﺇﻟﺤﺎﻕ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﺑﺼﻔﻮﻑ ﺍﻟﺒﺮﻧﺎﻣﺞ ﺍﻟﺘﻜﻤﻴﻠﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻘﺎﺩﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﺳﺘﺌﻨﺎﻑ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ , ﻭﺫﻟﻚ ﻟﺘﻌﻮﻳﻀﻬﻢ ﻋﻦ ﻣﺎ ﻓﺎﺗﻬﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻯ ﺃﻛﺜﺮ ﻣﻦ ﺷﻬﺮﻳﻦ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﻟﻠﺼﺮﺍﻉ .
ﺍﻟﺠﺪﻳﺮ ﺑﺎﻟﺬﻛﺮ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻌﺪﻝ ﺍﻟﺼﺎﻓﻲ ﻟﻼﻟﺘﺤﺎﻕ ﺑﺎﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ ﻛﺎﻥ ﻗﺪ ﺑﻠﻎ %79 ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺎﺋﺔ، ﻓﻲ ﺣﻴﻦ ﻛﺎﻥ 2,000,000 ﻃﻔﻞ ﻣﻤﻦ ﻫﻢ ﻓﻲ ﺳﻦ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﺧﺎﺭﺝ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺑﺴﺒﺐ ﺍﻟﻔﻘﺮ ﻭﺍﻟﺘﻤﻴﻴﺰ ﻭﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﺍﻟﻤﺴﻠﺤﺔ ﻭﺗﺮﺩﻱ ﻣﺴﺘﻮﻯ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ .
ﻭﻃﺎﻟﺒﺖ ﺍﻟﻴﻮﻧﺴﻴﻒ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻟﻤﺎﻧﺤﺔ ﺗﺰﻭﻳﺪﻫﺎ ﺑﻤﺒﻠﻎ 11 ﻣﻠﻴﻮﻥ ﺩﻭﻻﺭ ﻟﺪﻋﻢ ﺇﻋﺎﺩﺓ ﺗﺄﻫﻴﻞ ﺍﻟﻤﺪﺍﺭﺱ ﺍﻟﻤﺘﻀﺮﺭﺓ، ﻭﺗﻮﻓﻴﺮ ﻣﺴﺘﻠﺰﻣﺎﺕ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴﻢ، ﻭﺗﺪﺭﻳﺐ ﺍﻟﻤﻌﻠﻤﻴﻦ ﻭﺍﻟﻌﺎﻣﻠﻴﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺪﻳﻢ ﺍﻟﺪﻋﻢ ﺍﻟﻨﻔﺴﻲ -ﺍﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻲ، ﻭﺍﻟﻘﻴﺎﻡ ﺑﺤﻤﻠﺔ " ﺍﻟﻌﻮﺩﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺪﺭﺳﺔ ."
ﻳﺄﺗﻲ ﺫﻟﻚ ﻓﻲ ﻇﻞ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﺍﻟﻌﺒﺜﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻘﻮﺩﻫﺎ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﺍﻟﺤﻮﺛﻲ ﻣﻨﺬ ﺍﻧﻘﻼﺑﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻦ

اختيرت المعلمة التي أتقنت 35 لغة في مدرستها الداخلية للفوز بجائزة أفضل معلم في العالم, واختيرت أندريا زافيراكو (39 عامًا) من بين آلاف المتقدمين في جميع أنحاء العالم لعملها مع الأطفال المهاجرين في مدرسة Alperton Community School في برنت, والآن فازت معلمة الفن والمنسوجات بجائزة مربحة لمؤسسة Varkey تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء