عاجل:في قرار مفاجئ.. أوبك تخفض الإنتاج.. والأسعار ترتفع

منظمة #أوبك تتفق على خفض إنتاجها النفطي ليصل إلى ما بين 33 إلى 33.5 مليون برميل يوميا 

28 - سبتمبر - 2016 , الأربعاء 09:12 مسائا
1436 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ عاجل:في قرار مفاجئ.. أوبك تخفض الإنتاج.. والأسعار ترتفع

الضالع نيوز/متابعات

قالت معلومات، منذ قليل، الأربعاء (28 سبتمبر 2016)، إن منظمة "أوبك" وافقت على خفض إنتاجها إلى ما بين 32,5 و33 مليون برميل يوميًّا، على هامش اجتماع غير رسمي للمنظمة، بحضور كبار المنتجين، ومستهلكين.

ووافقت المنظمة (بحسب وكالة فرانس برس)، على تخفيض إنتاجها من الخام بواقع 750 ألف برميل يوميًّا، ليصل إلى 32,5 مليون برميل، وفقًا لوكالة "بلومبرج".

وبدأت أوبك، اليوم، اجتماعًا غير رسمي في الجزائر لبحث تجميد إنتاج المنظمة من النفط، سعيًا إلى رفع أسعاره المنهارة منذ منتصف عام 2014.



وبحسب وكالة "بلومبرج"، فإن أعضاء "أوبك" (تنتج نحو 40% من النفط في العام)، وافقوا على خفض الإنتاج إلى 32,5 مليون برميل يوميا، أي أقل بـ750 ألف برميل عما كان عليه في أغسطس.

وأدّى هذا القرار على الفور إلى ارتفاع أسعار النفط الخام في نيويورك، في وقت كانت الأسواق تتوقع أنباء مغايرة من الجرائر.

وشدد وزير الطاقة الجزائري، نور الدين بوطرفة، على ضرورة العمل على تقليص المعروض النفطي من أجل استقرار السوق واعادة دفع الاستثمارات.

وقال في ختام منتدى دولي للطاقة بالجزائر: "يجب التدخل في العرض للتمكن من إعادة استقرار السوق" الذي يشهد منذ أكثر من عامين فائض إنتاج".

وتابع: "سوق الطاقة يحتاج الى بعض التعديل.. قانون العرض والطلب لا يعمل بطريقة عقلانية.. اليوم لا يمكننا أن نمضي بشكل عشوائي.. لا يمكننا اعداد المستقبل في مثل هذه الظروف العشوائية في السوق".

وسيتم تحديد مستوى الإنتاج لكل دولة في الاجتماع الرسمي لأوبك في نوفمبر المقبل، الذي قد تدعو فيه المنظمة المنتجين المستقلين مثل روسيا أيضًا إلى المشاركة في خفض الإنتاج.

وقفزت أسعار النفط بما يزيد على 5% لتتجاوز 48 دولارًا للبرميل عند التسوية، بعدما فاجأت نتيجة الاجتماع غير الرسمي لأوبك في الجزائر المتعاملين الذين قال كثير منهم إنهم يريدون معرفة تفاصيل الاتفاق.

وقال جيف كويجلي مدير أسواق الطاقة لدى ستراتاس أدفيسورز ومقرها هيوستون "لا نعرف بعد حجم إنتاج كل دولة. أريد أن أسمع من فم وزير النفط الإيراني أنه لن يرجع إلى مستوى ما قبل العقوبات. وبالنسبة للسعوديين فإن الأمر يتعارض منطقيا مع ما يقولونه."

الضالع نيوز/صحف ونقلت صحيفة "المدينة" السعودية عن مصدر محلي أن "الحوثيين اتهموا أحد أبرز قياداتهم في وادي ظهر، محمد السميني ويُكنى بـ"أبي حرب"، وقيادات حوثية أخرى بأنهم يملكون معصرة للخمور في صنعاء". وأضاف المصدر أن ذلك الاتهام كان سببًا لنشوب خلاف بين الطرفين، ليتوسع إلى اتهامات حول ملكية أرض تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء