اردوغان : ايران تنتهج سياسة توسعية فارسية في اليمن ودول المنطقة

20 - أبريل - 2017 , الخميس 01:31 مسائا
365 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةالقائمة الرئيسية ⇐ اردوغان : ايران تنتهج سياسة توسعية فارسية في اليمن ودول المنطقة

الضالع نيوز/وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن ايران تنتهج سياسة توسعية فارسية, وحولت المذهب كبديل للدين الاسلامي للسيطرة على اليمن والدول العربية والاسلامية .

وأكد الرئيس التركي في برنامج بلا حدود على قناة الجزيرة مساء اليوم, أن ايران تنتهج سياسة توسعية فارسية للتوسع في المنطقة فهي تقلق الجميع وتجعل منها دولة احتلال, فسياسة الحشد الشعبي في العراق يقوم بتهجير وتمزيق المجتمعات السنية , والاسلام لا يقر بهذه الاعمال فالدين عند الله الاسلام وليست القومية او المذهب.

وأشار الى ان هناك سايكس بيكو جديدة تسعى بعض الدول لتنفيذها في المنطقة العربية وتريد تقاسم المنطقة وبالخصوص سوريا والعراق, فبعض الدول تتقاسم المناطق في سوريا, مؤكداً مدى معارضة تركيا لتمزيق التراب السوري والعراقي, فقال “نتفق على وحدة التراب السوري والعراقي”, واضاف ” نحن لا نسمح بان يتم تقاسم سوريا أو أي قطعة منها ” وأوضح أن سوريا تحتاج لسنوات حتى تتعافي من أثار الحرب لان الحرب دمرت كل شيء فيها, وتم تهجير اكثر من نصف الشعب السوري , ومقتل اكثر من 300 الف سوري.

وتحدث عن اسلوب ايران في المراوغة والحوار فقال” عندما نتحاور وجهاً لوجه نكون متفقين وعند التنفيذ يكون العكس” وهو اسلوب المراوغة الذي تنتهجه ايران وكذلك المليشيا التي تدعمها فتنتهج نفس الاسلوب في المراوغة, ولذلك فالعلاقات التركية الايرانية متوترة الى حد ما فـ”ايران تريد وضع سيطرتها على بعض الدول العربية وهذا يجعل منها دولة محتلة, ونتمنى ان تحسن من علاقاتها مع دول العالم الاسلامي , ويجب ان نضع المذهب جانباً ولا نجعل المذهب يحكمنا بدل الاسلام”

للاشتراك في قناة الضالع نيوز على تيليجرام من خلال احد الروابط التالية👇👇👇
@addalinews
http://tlgrm.me/addalinews
http://ⓣelegram.me/addalinews

الضالع نيوز/تعز قالت مصادر ميدانية إن مواجهات عنيفة دارت بين قوات الجيش الوطني ومليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة مقبنة غربي محافظة تعز. وأضافت المصادر أن قوات الجيش تمكنت من استعادة تبة الخزان و قرية المزاندة وعدد من المواقع في جبهة مقبنة؛ وذلك بعد مواجهات عنيفة مع المليشيات الإنقلابية. وصدت تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء