التحالف يحمل الإنقلابيين مسؤولية الهجوم على ناقلة نفط في البحر الأحمر و الحوثيون ينفون علاقتهم بالهجوم

01 - يونيو - 2017 , الخميس 08:00 مسائا
462 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ التحالف يحمل الإنقلابيين مسؤولية الهجوم على ناقلة نفط في البحر الأحمر و الحوثيون ينفون علاقتهم بالهجوم

الضالع نيوز/متابعات

حذرت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن تحذيرها بأن استمرار ممارسات الميلشيات ‏الحوثية لأنشطة تهريب الأسلحة والذخائر للأراضي اليمنيّة تؤثر على أمن الملاحة في هذا ‏الجزء الحيوي من العالم.‏

وجاء التحذير بعد تعرض ناقلة نفط تحمل علم جزر مارشال لهجوم من قبل زورق بحري ‏السواحل اليمنية بالقرب من باب المندب، بين جزيرتي ميون اليمنية والسبع الجيبوتية.‏

وأوضح التحالف في بيان اليوم أن الناقلة تعرضت لهجوم باستخدام ثلاث قذائف آر بي جي ‏مبينة أن الهجوم لم يسفر عن إصابة أحد من العاملين في السفينة بأذى وأنه يجري عملية ‏متابعة دقيقة للحادثة لمعرفة الجهة المتورطة فيها.‏

وفي سياق متصل نفت جماعة الحوثيين علاقتها بالهجوم الذي تعرضت له ناقلة نفط في البحر الأحمر قبالة السواحل اليمنية أمس الأربعاء.



ونقلت وسائل إعلام حوثية عن القيادي الحوثي ورئيس ما يسمى باللجنة الثورية التابعة للمتمردين الحوثيين محمد علي الحوثي قوله إن ما حصل من هجوم في باب المندب على الناقلة النفطية إم تي موسكي "مسرحية أمريكية لا علاقة لنا بها" وقال إن "باب المندب تحت الاحتلال والمسؤول عما حصل فيه تحالف العدوان الامريكي السعودي".



وكانت ناقلة نفط تحمل علم "جزر مارشال" تعرضت لهجوم بقذائف "آر بي جي" من زورق أثناء مرورها في الخط الدولي في البحر الأحمر قبالة السواحل اليمنية صباح أمس الأربعاء.



وحسب التصريح الذي نقله موقع المسيرة التابع لجماعة الحوثيين قال محمد علي الحوثي إن من وصفهم "مجاهدي البحرية أهدافهم عسكرية، وقد أوقفوا أكثر من عملية لاقتراب ناقلات مدنية من أهداف عسكرية" حسب وصفه.



وأعتبر محمد الحوثي ما حدث في باب المندب يأتي "في إطار المؤامرة الأمريكية على الممر اليمني المحتل"، وأضاف "الشعب اليمني قادر على استرجاع كل ما احتله التحالف الامريكي السعودي" في إشارة إلى المناطق التي عملت قوات التحالف العربي والقوات التابعة للحكومة الشرعية على تحريرها من سيطرة مليشيات الحوثي وقوات صالح وكان آخرها مناطق الساحل الغربي الذي لا يزال يشهد مواجهات.

الضالع نيوز - زكريا الكمالي تحولت المقابر، التي تزايدت بشكل لافت في اليمن خلال العامين الماضيين، إلى مزارات خلال أيام عيد الفطر المبارك، ونافست الملاهي والحدائق العامة في استقطاب الناس. ومنذ أكثر من عامين على النزاع المتصاعد، كانت المقابر تلتهم مساحات واسعة من الأراضي اليمنية؛ حيث تم تشييد تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد تعليقات