8/8الضالع ذكرى التحرير والانتصار..الخطة المحكمة والتنفيذ السليم اسرار تكشف لاول مرة (1-1)

08 - أغسطس - 2017 , الثلاثاء 09:39 صباحا
1400 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار الضالع ⇐ 8/8الضالع ذكرى التحرير والانتصار..الخطة المحكمة والتنفيذ السليم اسرار تكشف لاول مرة (1-1)

الضالع نيوز -خاص-احمد الضحياني

الحديث عن مقاومة محافظة الضالع لا تكتمل اركانه الا بالحديث عن جناحي المقاومة او بالاصح عن جبهتيها الملتهبتين في الجزء الاول هذا التقرير الوثائقي،،نسلط الضوء فيها على هاتين الجبهتين وهي جبهة مريس وحمك .

تهبط بنا السيارة من جبل مريس الشامخ منحدرة في طريق اسفلتي عتيق لتصل الى مدينة قعطبة الحاضرة والمركز الاداري لمديرية قعطبة التابعة لمحافظة الضالع، واحدى اكبر مديريات المحافظة مساحة وسكان والتي تقع في اطارها جبهتي مريس وحمك .

قعطبة مدينة تقع اسفل الجبل واول السهل كما انها من المقاومة في موقع القلب،،لمدينة قعطبة تاريخ طويل من المقاومة والمعأناة معا، ففي احدى ضواحيها عقد اول مؤتمر للجبهة القومية لتحرير جنوب اليمن من الاستعمار البريطاني وفيها نشأ وتربى وترعرع الرئيس الشهيد ابراهيم الحمدي..فهي مدينة اخواله، وفيها نشأت اول خلايا المقاومة المسلحة ضد مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية ولمقاومة قعطبة وضاحيتيها الاشهر ريشان وحمر بصمات واضحة وعلامات بارزة في صناعة يوم الانتصار العظيم 8/8 على المليشيات الخراب والاجرام الحوثية.


8-8ليس انتغاضة عفوية

ومما يجدر قوله هنا ان يوم 8/8 لم يكن انتفاضة شعبية عفوية كما يظن البعض،انما جاء كنتيجة لعمل منظم ومدروس وجهود حثيثة وكبيرة قام بها جنود مجهولون نذروا انفسهم وحياتهم لهذا الوطن منهم من ظهر على مسرح الاحداث كضرورة استوجبتها توالي الاحداث وظروف المعركة ومنهم من قضى نحبة ومنهم من ينتظر!!
ومنهم من لا يزال الوقت مبكرا الكشف عن ادوارهم النضالية.

في الساعة الخامسة عصرا من يوم الخميس 6-8-2015م تم الانتهاء من الاجتماع الذي اقرت فيه الخطة وتحديد المهام والتكاليف بشأن الانقضاض على المليشيات الانقلابية وطردها من كامل تراب محافظة الضالع الابية والتي نفذت بحذافيرها في 8/8، وحققت ما طمحت اليه وبمعدل 100% كان من بين المجتمعين الشهيد القائد صالح مسعد ريشان والذي كلف بقيادة محور قعطبة الوسط -العود بالاضافة الى الحشاء والشهيد القائد نصر صالح الربية والذي كلف بقيادة محور دمت مريس جبن .

الشهيد صالح مسعد ريشان قائد محور قعطبة العود الحشاء

والى حين انتهاء العمليات القتالية سيتم الكشف عن كل تفاصيل الخطة ومعدوها كما طلب المعنيون.

8/8الخطة المحكمة والتنفيذ السليم

كانت الخطة تقضي بضرب الافعى في الرأس ليفقد التوازن والتركيز معا ،وراس الافعى كان يمثله معسكر الصدرين الاستراتيجي، وبالتنسيق مع ابطال الجيش داخل معسكر الصدرين قامت المجاميع المسلحة للمقاو مة بمحاصرة المعسكر بقيادة العميد الشهيد نصر الربية في الساعة المتاخرة من الليل ،وعند اعطاء اشارة البدء قام ابطال الجيش في داخل المعسكر بضرب اهدافهم بدقة وحنكة وخفة وجسارة ،وقبل ان يكتمل الاستيلاء على راس الافعى واخضاعه بصورة كاملة ،كان القائد الشيخ صالح مسعد ريشان واخوانه المقاومون في محور قعطبة العود الحشاء قد بداءو بانجاز مهامهم من الخطة فأسقطوا اهم مواقع المليشيات الحوثية بعد الصدرين وهو موقع (الجميمة ) المطل على السهل الممتد من قعطبة الى الضالع شرقا ومن قعطبة الى نقيل الخشبة غربا وقد ادى اسقاط هذا الموقع الى رفع معنويات المجاميع المحاصرة لمعسكر الصدرين وانهيار معنويات جيوب المليشيات وسقوط المعسكر نهائيا.

ما بعد الجميمة والصدرين

نتيجة للعمليات العسكرية التي كانت تخوضها المليشيات في مديريتي الضالع والحصين كانت جل قواتها تتركز في موقعها المتقدمة في تلك المديريتين وبسقوط معسكر الصدرين وموقع الجميمة والمنتزه فقد اصبحت المليشيات بلا ظهر ،ما ادى الى اﻻارتباك والمفاجاة والانسحاب ومحاولة التمركز في المدينة وكذلك محاولة الانسحاب باتجاه مريس، ووفقا للخطة فقد تم منع التمركز نهائيا وفتح الطريق لانسحاب المليشيات غربا عبر الخط الرابط بين مدينة قعطبة ومحافظة إب.

قعطبة- سليم اول المعارك

في صبيحة 8-8 خاض ابطال المقاومة الشعبية في مدينة قعطبة وما حولها معركة حامية الوطيس مع جحافل المليشيات الهاربة من مواقعها في مديريتي الضالع والحصين وذلك لمنعها من التمركز في المدينة او العودة باتجاه نقيل الشيم وفي سبيل ذلك قدمت المقاومة مجموعة من الشهداء الابرار كانوا اول الشهداء في ذلك اليوم الممنون.

الى الابحور ومعركة اخرى

لم تمض سوى ساعة على معركة المدينة واجبر المقاومين المليشيات على المضي في طريق الذي تم رسمه لانسحابهم واخرجوا المليشيات بالقوة من المدينة مدحورين وحين وصل المنسحبين الى منطقة الابحور خارج المدينة حاولوا التمركز في تلك الاكمام والتلال غير ان ابطال المقاومة من ابناء حمر والمعزوب وشخب كانو ا لهم بالمرصاد ودارت معركة اخرى ليست باقل ضرواة عن معركة المدينة واستمر المعركة من السابعة صباحا وحتى قبيل الظهر. فرت المليشيات وحينما حاولت التمركز في سليم وحبيل الكلب ،كانت طلائع المقاومة لهم بالمرصاد ودارت هناك معركة اشد ضرواة ،فيما كانت طلائع المقاومة تصل تباع من بيت الشوكي وعزاب ومناطق مختلفة من العود والحشاء،وانتشرت على امتداد الخط الاسفلتي فيما ذهب البعض منها لمساندة ابطال المقاومة في سليم والفاخر، واستمرت المعركة من قبيل الظهر الى الساعة الثالثة عصرا فاظطرت المليشيات الى الهروب مخلفة وراءها العشرات من القتلى والجرحى والاسرى والاليات حتى استقر بها المقام في سوق الليل التابع اداريا لمحافظة إب بعد صلاة المغرب من ذلك الليوم المشهود . ولا زالت دبابتها ومدرعاتها المحروقة خير شاهد.،وهنا في هذه المنطقة سقط 2شهداء للمقاومة.

لم يكن المقاومون يملكون من الاسلحة الشخصية وبعض المعدلات وبعض القواذف الاربيجي بينما خرجت المليشيات برغم ما لها من ضربات موجعة وبرغم ما غنمه ابطال المقاومة من اطقم وعربات ودبابات وما تم احراقه واعطابه منها ،خرجت الى سوق الليل باكثر من اربعين الية ما بين دبابة وعرلة ومدرعة وطقم او بابور وعربان كاتيوشا وهذا ما يدل على حجم الترسانة العسكربة التي تملكها.

الضالع نيوز الضالع: مسيرة حاشدة في مريس رفضاً لتهويد القدس والتاكيد على هويتها العربية والإسلامية الضالع / خاص شارك الآلاف من ابناء الضالع اليوم السبت بمسيرة حاشدة تضامنية مع القدس ورفضاً لقرار الرئيس الأمريكي بنقل السفارة الأمريكية الى القدس عاصمة الدولة الفلسطينية . وهتف تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء