المشاريع المنقوصة

15 - سبتمبر - 2017 , الجمعة 12:34 مسائا
166 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاراء ⇐ المشاريع المنقوصة

المشاريع المنقوصة / بقلم / علي احمد الجبل


معلومات مهمه.



أصحاب المشاريع المنقوصه والمشوهه. وهم موجودون في اليمن شمال وجنوب.

منشور طويل لكنه مهم جدا

نلاحظ جميعنا أن هناك من القوى السياسية أو الكيانات أو الجماعات. فهم نوعان.

اولا
منهم من يسعى للمنصب من أجل أن يستحوذ عليه فقط وأمن أجل نفسه.

1.  البعض منهم ليس عندهم الكفائه لعمل المشاريع التي تخدم الشعب وهم يعرفون انهم لا يستطيعون. ان يحملوا خطه أو مشروع يستطيعون من خلاله إقناع الناس في اتباعهم. أو الاستماع إليهم.

لأن كل مشاريعهم وهميه وغير قابله للتطبيق ولن يتبعهم الشعب. ولن يستمع. إليهم. إذا ماهوا الحل.

وما هوا مشروعهم لاقناع الشعب انه هوا الناجح لقد لجأت بعض هذه القوى أو الكيانات. إلى اللعب على الشعوب. على وتر الوطنية. فتلاحظهم يخونون الجميع ويحاولون أن يصورون للشعب أن كل من ينازعهم أو يعارضهم فهوا خائن عميل تبع أجندة. أخرى.  ارهابي. داعشي. قاعده. مجرم.مخرب. قتل الشعب ودمر الشعب وتامر عليه. وكل اتهاماتهم بدون ادله بل فبركة. وتزوير.   لانهم ليس لديهم مشروع حقيقي يحمل هم الوطن يواجهون به وينافسوا غيرهم. 

يجب أن تعرفوا أن الذين يخونون الآخرين ويتهمونهم بكل شيء.

أن هؤلاء فاشلين وسيذهبون بالشعب إلى الهاويه. لانهم لايريدون أن يبنوا الوطن. وليس لديهم مشروع بل يسعون للمنصب فقط. وهناك فرق كبير. بين من يسعى للمنصب لكي يقدم خدمه للوطن وبين من يسعى للمنصب للاستحواذ عليه فقط.. 

الذين يسعون للمنصب للاستحواذ عليه هم من يخونون الآخرين وهم يريدون أن يقولوا. للشعب  نحن الوطنيين فقط. وليس غيرنا. سواء أن  نفشل أو ننجح في إدارة البلاد لكن عليكم ان تتحملوا من أجلنا. حتى وإن نهبنا وان سرقنا حتى وإن قتلناكم. هؤلاء هم الصنف الأول وهم من يسعون للمنصب أو القياده من أجل مصلحتهم الشخصية وليس لديهم مشروع غيره. حتى الوضائف  لايوزعونها بين الشعب على معيار وهوا الكفائه والمؤهلات. بل يوزعونها على حساب الولائات. لانهم لايريدون أن يبنوا الوطن وتوزيعها يكون مقابل أن يقف معه هؤلاء اتباعه.

وكل اعتمادهم لكي يبقوا في السلطه. على تشويه واتهام معارضيهم. وتسميم أفكار الشعب وزرع الحقد والكراهية بين أبناء الشعب. لكي لايسمعوا من غيرهم ولكي لايعرفون. الحقيقه. ويكذبون كل الناس وكل القنوات والمواقع الاخباريه. التي تفضحهم. يكذبونها بدون ادله. ويدعون أنهم وحدهم هم الصادقين. وإذا أتى خبر يناسبهم من المواقع نفسها التي كذبوها. يروجون له وينشروه.  حتى فشلهم يتهمون به من يعارضهم.  

ثانيا. الذين يسعون للمنصب أو القياده من أجل خدمة الشعب ولديهم مشروع يخدم الوطن. هم كتالي.

2. لگن من يسعى للمنصب من أجل خدمة الشعب والمجتمع. تجده. واثق من نفسه يؤمن بالشراكة. ولا يخون أحد ولا يقصي أحد فتلاحظه يلم شمل الشعب ولايقسمه. ويعتبر الشعب كلهم سواء من إلى جانبه ومن يعارضه. ولا يصنع أعداء من أبناء شعبه. وتجده يتنازل من أجل الوطن ويحافظ على اللحمة الوطنية.
ولا يخونهم ولا يحرض على العصبيه. ومعاداة من يعارضه. لأنه يعتبر نفسه هوا المسئول على الجميع حتى الوضائف لايعطيها إلا لمن لديه الخبره والمهنيه ومن هوا جدير بها حتى وإن كان من معارضيه. يوزع الوضائف على حسب معيار واحد وهوا الكفائه. وليس التبعية.

وهؤلاء موجودون في اليمن شمالا وجنوبا. والجميع يعرفهم. تحياتي للجميع

#ابوخالد_الجبل

اكتوبر المجيد مراد غالب مزاحم لقد كانت ثورة ال14 من اكتوبر المجيدة عام 1963م انتصارا عظيما لارادة شعبنا اليمني وتمثلة ثورة اكتوبر بالمرحلة الثانية من النضال والكفاح الذي خاضه الشعب اليمني وقواه الوطنية الحية لسنوات طويلة في شمال اليمن وجنوبه وشرقه وغربه من اجل حقه في الحرية والتحرر فتحقق حلم تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء