عدن..تجدد الاشتباكات بين قوات الحماية الرئاسية والحزام الامني وثلاث غارات تستهدف مواقع الحماية "القصة الكاملة"

16 - سبتمبر - 2017 , السبت 01:10 مسائا
1045 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ عدن..تجدد الاشتباكات بين قوات الحماية الرئاسية والحزام الامني وثلاث غارات تستهدف مواقع الحماية "القصة الكاملة"

عدن..تجدد الاشتباكات بين قوات الحماية الرئاسية والحزام الامني وثلاث غارات تستهدف مواقع الحماية "القصة الكاملة"
الضالع نيوز| متابعة خاصة



تجددت المواجهات المسلحة، بين أفراد القطاع الشرقي التابع للحماية الرئاسية، وقوات الحزام الأمني المسنودة بطائرات الاباتشي التابعة للتحالف العربي،في الأجزاء الشرقية من العاصمة المؤقتة عدن،وذلك بعد أن توقفت ظهر اليوم السبت، على خلفية امتناع أفراد القطاع الشرقي عن تسليم مواقعهم للحزام الأمني.

وقالت مصادر محلية إن تعزيزات عسكرية وصلت لقوات الحزام الأمني، وقامت بقطع عدد من الشوارع أبرزها( المملاح، وخط العريش الرابط بين مديرية خورمكسر والشيخ عثمان)، فيما شهدت سماء المنطقة تحليقا مكثفا لطائرات الاباتشي التابعة للتحالف العربي.

وأضافت المصادر بحسب "الموقع بوست" بأن أصداء انفجارات ضخمة، سُمع دويها، في الأجزاء الشرقية من مديريتي خورمكسر والشيخ عثمان.

وذكرت بأن طائرات الاباتشي نفذت مالا يقل عن 3 غارات على مواقع عسكرية يتمركز بها أفراد القطاع الشرقي، والتابع لألوية الحماية الرئاسية.

وتعود أسباب المواجهات إلى امتناع أفراد القطاع الشرقي عن تسليم مواقعهم للحزام الأمني، بالرغم من صدور توجيهات من قيادة ألوية الحماية الرئاسية، تعلن فيها تسليم القطاع الشرقي لقوات الحزام الأمني.
وكانت الأحياء والشوارع المحيطة بإستاد 22 مايو الرياضي بمديرية الشيخ عثمان، قد شهدت ظهر اليوم السبت، مواجهات مسلحة بين أفراد القطاع الشرقي التابعين لألوية الحماية الرئاسية من جهة، وقوات الحزام الأمني من جهة أخرى.

وتعود اسباب الاشتباكات عقب قيام قوة أمنية تتبع الحزام الأمني بالانتشار في محيط استاد 22 مايو الرياضي، وهو مركز عمليات القطاع الشرقي والتابع لألوية الحماية الرئاسية.

وبحسب المصادرفأن أفراد القطاع الشرقي أبدو رفضهم لتسليم القطاع لقوات الحزام الأمني، قبل أن يتم ترتيب أوضاعهم.

وكانت توجيهات عليا صدرت من قيادة ألوية الحماية الرئاسية، وذلك بإيقاف قائد القطاع الشرقي طارق علي ناصر هادي، وتسليم القطاع والذي تتواجد فيه عدد من الحواجز الأمنية، والواقعة شرقي العاصمة المؤقتة عدن، إلى قوات الحزام الأمني.

ونقل الموقع بوست عن مراسله قوله بأن الوضع العام في المنطقة، لا يزال متوتراً، حيث ما تزال قوات الحزام الأمني منتشرةً، بالتوازي مع انتشار مشابه لأفراد القطاع الشرقي.

الضالع نيوز/صنعاء دعا الوزير الحوثي " حسن زيد " "وزير الشباب والرياضة" في حكومة بن حبتور بصنعاء ، إلى إيقاف الدراسة وحشد الطلاب والمعلمين للتجنيد والذهاب إلى جبهات القتال. وقال زيد، على صفحته في موقع شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، إن ذلك سيرفد جبهات القتال بمئات الآلاف، ويمكنهم، وفق رأيه، من تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء