محافظ الضالع يوضح اسباب تدهور الأوضاع المعيشية ويدعو الرئيس والحكومة لتوفير الدعم وإعادة الخدمات والإعمار

16 - مارس - 2018 , الجمعة 05:43 مسائا
1195 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار الضالع ⇐ محافظ الضالع يوضح اسباب تدهور الأوضاع المعيشية ويدعو الرئيس والحكومة لتوفير الدعم وإعادة الخدمات والإعمار

محافظ الضالع يوضح اسباب تدهور الأوضاع المعيشية ويدعو الرئيس والحكومة لتوفير الدعم وإعادة الخدمات والإعمار
الضالع نيوز _ خاص


قال بيان للمركز الإعلامي لمحافظ الضالع اللواء الركن / علي مقبل صالح تلقى " الضالع نيوز " نسخة منه، أن محافظ محافظة الضالع قائد محور الضالع قائد اللواء 33 مدرع يولي المحافظة جل اهتمامه في تحسين الوضع المعيشي وتحسين حياة الناس الصعبة من خلال مناشدته المستمرة لفخامة الرئيس المشير عبد ربة منصور هادي و الحكومة التي ناشدهم فيها الى تقديم الدعم الكافي وإعادة الاعمار وتحسين الأوضاع الخدمية والمعيشية وترقيم أفراد المقاومة الشعبية الذين حرموا من حقوقهم رغم توجيهات فخامة الرئيس وكذلك اعادة المبعدين قسرا وتسوية مرتباتهم وصرف مستحقاتهم .

  واوضح البيان أن المحافظ كرس جهوده من خلال لقاءاته التي اجراها مع كثير من المنظمات الدولية والإقليمية وفي مقدمتها برنامج الغذاء العالمي ومركز الملك سلمان والهلال الأحمر الاماراتي وإمارات الخير  الى تقديم الدعم الانساني والاغاثي لمحافظة الضالع التي تعتبر من اكثر المحافظات معاناة بسبب ما تعرضت له خلال الحرب وبعد الحرب وما تعانيه اليوم .

 وقال البيان إن محافظ الضالع أوضح في تصريح له أن ما يقدم للمحافظة  من دعم انساني لا يساوي شيء أمام حجم المعاناة والكارثة الانسانية التي حلت بها نتيجة الحرب وبسبب تدهور العملة وانعدام المشتقات النفطية وارتفاع الاسعار وعدم توفر الخدمات .

كما دعاء المحافظ التجار الى مراجعة ضمائرهم والخوف من الله اولا من عملية ارتفاع الاسعار الجنونية التي ضاعفه من معاناة المواطنين  ودعاهم ان من يتلاعب بالأسعار من التجار مستغلين الأوضاع التي تمر بها البلاد بسبب عدم استقرار العملة لايمكن السكوت عليها .

 كما طالب ووجه المحافظ كافة المسؤولين في مكاتب السلطة المحلية والأجهزة ذات العلاقة كلا في مجال عملة ومهامه واختصاصاتهم بالقيام بواجبهم الرقابي وعمليات التفتيش وضبط المخالفين وفقا للقانون.

واورد البيان جملة من الأسباب التي قال إن المحافظ أوضح انها أدت الى التدهور في الحياة المعيشية التي وصلت اليها محافظة الضالع وهي :

 - بسبب ما تعرضت لها من تدمير للبنى التحتية وللمؤسسات الخدمية العامة والممتلكات الخاصة والعامة والحصار الذي حدث لها في فترة الحرب التي شنها الحوثيين وحلفائهم وعملية استمرار الحصار عليها قبل و بعد الحرب ولازال حتى اليوم.

- بسبب الجفاف الذي تشهده  المحافظة  بالإضافة الى انها تعتبر من أكثر المحافظات التي لا توجد فيها موارد ومصادر دخل ، كما ان معظم السكان هم موظفين في القطاعات العسكرية والأمنية ونسبة منهم في القطاع المدني معتمدين على مرتباتهم لكن قضية التقاعد القسري والمبعدين قسرا هي من الاسباب  التي ضاعفه معاناتهم بسبب تدني رواتبهم ، وما آلة الية الحرب وما لحق بهم من خراب ودمار جعلت معاناة السكان الانسانية تتدهور يوما بعد الأخر .

علما أن ما تشهده البلاد عامة هذه الأيام والضالع خاصة من  استمرار في تدهور للأوضاع هي بسبب استقبال الضالع لعشرات الالاف من النازحين  منذ العام 2015 من مديريات المحافظة ومن محافظات لحج وتعز والحديدة وحتى من العاصمة اليمنية صنعاء هذا من ناحية ، ومن الناحية الأخرى التدهور  الغير مسبوق للأوضاع الإنسانية بشكل عام لدى كافة شرائح المجتمع في المحافظة  منها :

 أولا قلة الدعم المقدم والمخصص من برنامج الغذاء العالمي و المنظمات الدولية والإقليمية الإنسانية  بشكل كافي لسكان

ثانيا -بسبب ارتفاع الأسعار الخاصة بالمواد الغذائية والضرورية.

ثالثا -  بسبب تدهور القيمة الشرائية للعملة الوطنية وارتفاع سعر صرف العملة الصعبة مقابل الريال اليمني. رابعا - بسبب عدم صرف رواتب الموظفين وخاصة المؤسستين العسكرية والأمنية  وعدم صرف مرتبات الموظفين المدنيين بشكل منتظم 

خامسا - بسبب ارتفاع سعر المشتقات النفطية بشكل كبير لا يتصورها العقل ولا المنطق في سوق السوداء ، و بسبب توقف شركة النفط والحكومة من تزويد السوق ومده  بمادتي البنزين والديزل وغيرها منذ اكثر من عام .

سادسا - بسبب ارتفاع القيمة الشرائية لمياه الشرب حيث اصبح سعر صهريج الماء سعره خيالي مما اصبح الموظف الذي يستلم الراتب لا يكفيه لتوفير صهريج ماء وخاصة في المديريات النائية والجبلية مثل مديريات جحاف والازارق والشعيب ومديرية الضالع .

ومن الأسباب أيضا ارتفاع سعر مادة الغاز المنزلي بسبب قيام الجيش وأنصار الله الحوثيين باحتجاز ومنع عبور قواطر ومقطورات الغاز المنزلي القادمة من محافظة مأرب التي تمون محافظة الضالع وذلك في مفرق يقع بين مديرية جبن ومديرية دمت الواقعتان تحت سيطرتهما مع مصادرتها وتفريغها ومنع سائقيها من العبور وذكرت بعض المعلومات الوارده أن بعض سائقيها  لا زالوا محتجزين حتى الساعة.

مصدر عسكري أكد للمركز الإعلامي مقتل وجرح عددا من مسلحي المليشيا .. قوات اللواء الرابع احتياط تفشل محاولة تسلل لمليشيا الحوثي في الجبهة الغربية لمريس شمال الضالع مجددا ترمي مليشيا الحوثي الإيرانية مسلحيها وسط محرقة، بحثا عن انتصار واهم، مساء اليوم الأحد قامت مجموعة من مسلحي الحوثي بمحاولة تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء