شاعر اليمن عادل المريسي يصف في قصيدة جديدة موقف والد شهيد يؤم المشيعين في صلاة الجنازة على ابنه

23 - مارس - 2018 , الجمعة 06:25 مسائا
1039 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنتدى الضالع ⇐ شاعر اليمن عادل المريسي يصف في قصيدة جديدة موقف والد شهيد يؤم المشيعين في صلاة الجنازة على ابنه

شاعر اليمن عادل المريسي يصف في قصيدة جديدة موقف والد شهيد يؤم المشيعين في صلاة الجنازة على ابنه

الضالع نيوز_ خاص
مشهد للبطل إبراهيم ناصر الهادي وهو يؤم الناس لصلاة الجنازة على ابنه الشهيد محمد إبراهيم.

القصيدة

إمامنا ذي يصلي خلف ظهر الولد
ونعم بها من رجوله مثلجه للفؤاد

هزام جزام من نومه تحزم وهد
واستقبل الموت بالطاعه لرب العباد

إرقدوبعدك سرايا يا محمد مدد
ما راح دمك وربي لو ذرونا رماد

مرحوم يا تاج راس القايمه والرفد
يا طيب القلب يبكيك القلم والمداد

يا شبل ساري وضاري مثل ذاك الأسد
يلوح براق سيفه من سواعد شداد

يا خير ما خلف الهادي وأهل البلد
ونعم بالاشناب لو نادى منادي الجهاد

وآحر قلباه موقد مهجتي مابرد
كذاب لو قلت ما بعلن عليك الحداد

لو قدموا قوم صعده بك ونصف الجند
ما بانبدل ولدنا في ثمودي وعاد

يا نوح قل لي إذا شي غير نوحك يجد
أما ترى الحزن خيم بالحشا والكباد

الليل خذني لمأسآت الألم مضطهد
والهم جاثم ولا حقق لصمتي مراد

والبوح كلما هجسته لامني وابتعد
وخاطري خذ من الأوجاع سقيا وزاد

ومنهل الهاجس العذب المصفا ركد
كلما هجسته بصمتي جا معاند عناد

لكن على الله وحده ذي خلقنا كبد
با يجعل اليسر بعد العسر ساعة أراد

والله وبالله وتالله ماخضعنا لحد
لو رد كلب الخميني دمت حيدر آباد

مريس يا قلعة الأبطال أبا وجد
يا درع فولاذ أعتى من صخور الجماد

جودي وذودي وقودي من عماه الرمد
قود القراش البهيمه بالشتر والصعاد

فالوعد كالرعد واحنا وعدنا مانجد
عواد يا رآس مال امك لصعده عواد.

شاعر اليمن عادل المريسي

رفع رئيس الجهاز المركزي للأمن السياسي اللواء الركن عبده الحذيفي، برقية تهنئة الى فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة بمناسبة احتفالات شعبنا بالذكرى الـ 51 للاستقلال الوطني المجيد في الـ30 من نوفمبر 1967. وجاء في البرقية: نيابة عن ضباط وصف وجنود جهاز تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء