عدن.. نادي السرد يحتفل بتوقيع رواية ( الشقيقة) للدكتور / محمد مسعد

03 - مايو - 2018 , الخميس 07:15 مسائا
698 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةفكر و ثقافة ⇐ عدن.. نادي السرد يحتفل بتوقيع رواية ( الشقيقة) للدكتور / محمد مسعد

عدن.. نادي السرد يحتفل بتوقيع رواية ( الشقيقة) للدكتور / محمد مسعد
عدن / خاص
بحضور وكيل أول محافظة الضالع فضل القردعي، والعميد محمد محمود القيسي مدير عاةام مديرية الحصين الاسبق، وجمع كبير من الأدباء والمثقفين والمهتمين، وصباحية أدبية بهيجة وبحضور نخبة من مثقفي عدن وكتابها، وأعضاء النادي، احتفل نادي السرد في عدن، مطلع الاسبوع، في كلية الآداب، جامعة عدن، بتوقيع رواية (الشقيقة) للروائي محمد مسعد، التي صدرت مطلع هذا العام عن النادي، وهي الرواية الثالثة لمؤلفها، وقُدمت في الصباحية مداخلات نقدية حول الرواية وعالمها الروائي، وتجربة الكاتب الإبداعية.

ومؤلف (الشقيقة) الدكتور محمد مسعد أستاذ مشارك في كلية التربية في الضالع، وهو ناقد وشاعر وروائي، صدرت له مجموعة من الأعمال النقدية والإبداعية في هذه المجالات الثلاثة.

وقد تحدث في الصباحية التي أدارها الناقد الدكتور شهاب القاضي، كل من السادة: الأستاذ الدكتور أحمد علي الهمداني، أيقونة عدن الثقافية ورئيس مجلس مستشاري رئيس جامعة عدن، والأستاذ الدكتور عبده يحيى الدباني نائب رئيس اتحاد أدباء عدن، والدكتور عبدالحكيم باقيس رئيس نادي السرد، والدكتور مسعود سعيد عمشوش مدير مركز عبدالله فاضل للدراسات والترجمة وأمين عام النادي، والدكتور علي الزبير عميد كلية المجتمع، والدكتور عبدالمغني دهوان، والأستاذ عبدالله الوبر، والأستاذ إياد المشرحي، والأستاذ مجيب الرحمن الوصابي..

وقد تناولت المداخلات زوايا متعددة من الرواية، منها موضوع الرواية، تقنيات الكتابة، العالم الفانتاستيكي، التجريب وحدود التخييل، وبنية التحولات، والمروي عليه.. وغيرها من المداخلات التي أثرت الجلسة الصباحية.
ثم تحدث الروائي محمد مسعد عن تجربته في الكتابة..

وفي نهاية الاحتفال قام المؤلف بتوزيع نسخ موقعه مهداة من روايته وأعماله الأخرى مجانا للجمهور.

الضالع نيوز - ثقافة وادب شقاءُ الصدفة.. أزرى بـك الـدهر أم أزرى بـك الـشغفُ؟ مـــا عـــدتَ تـــدري بــأي الآهِ تـلـتحفُ مــا عــدتَ تـلـقى بــلادًا كـنتَ تـعشقها أمـسـتْ مـنـايا و مـنـكَ الـيـوم تـرتشفُ و الأغــنـيـاتُ الــتــي كــانــتْ تـداعـبـها مـن شـدة الـضيق أمستْ فيكَ تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات