غيرو مواقفكم لنتغير

08 - مايو - 2018 , الثلاثاء 08:17 مسائا
1764 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعــلـي الأســمــر ⇐ غيرو مواقفكم لنتغير

غيروا مواقفكم لنتغير

..
موقف الشرعية وانصارها والجيش الوطني والمقاومة ومؤيدوها واضح كوضوح الشمس، من كل التشكيلات العسكرية الخارجة على سلطة الشرعية .

الموقف من مليشيا طارق عفاش هو ذاته مذ اول يوم انقلبت فيه على الشرعية، وهو ذات الموقف من مليشيات الحوثي.

ما الذي استجد؟

قبل أن تطالب شلة التطبيل من أنصار الشرعية تغيير موقفهم من قوات طارق التي باتت تحارب الحوثي اليوم في الساحل الغربي، كان الاحرى بهم أن يجيبوا اولا عن عدة تساؤلات:
ما الذي استجد اليوم؟
ولماذا افترقت مليشيا طارق عن مليشيا الحوثي ؟
معرفة أسباب الافتراق بين طرفي الانقلاب تبين خطأ من يعتبون على أنصار الشرعية عدم تأييدهم لقوات طارق.

الذي حدث هو أن الصراع على السلطة ومفاصل الدولة اشتد بين طرفي الانقلاب، الصراع على الحكم بلغ إلى درجة نشوب الحرب بين الطرفين والتي انتصرت فيها مليشيا الحوثي على مليشيا طارق.
أما بقية التفاصيل لم يزل الجانبين يتفقان فيها فخطاب الراحل صالح وخطاب طارق عفاش وكل ما يصدر عنهم حتى اللحظة لم يزل يصف التحالف العربي بالعدوان، ولم يعترف بالسلطة الشرعية ويقاتل منفردا عنها.

وبالتالي على من يطلب من أنصار الشرعية تغيير مواقفهم أن يطالب من جناح طارق العودة إلى أحضان الشرعية والاعتراف بها والعمل تحت رايتها مع عموم الشعب، وعندها لكم حق اللوم أن لم يساند أنصار الشرعية قوات طارق.

اما ما يحدث اليوم وحتى اللحظة من قتال بين مليشيا الحوثي وقوات طارق فهو صراع على سلطة الانقلاب، وما يختلف هو اختلاف الداعمين للطرفين لا اقل ولا اكثر.

ثمة ملفات ومظالم في محافظة الضالع، يتجرع ذووها مرارة الظلم، في ضل صمت مطبق من قبل الآخرون سلطة ومجتمع. مظلومية " أفراد قوات الأمن الخاصة " تأتي في سلم تلك المظلوميات. قاتل أفراد قوات الأمن الخاصة بقيادة القائد ابو علي عمار محسن منذ الشرارة الأولى لصد الغزو الحوثي العفاشي الضالع. من في تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء