الافراج عن 4 أشخاص من قوات الحيش الوطني في مريس في صفقة تبادل اسرى مع الحوثيين

27 - مايو - 2018 , الأحد 07:42 مسائا
10487 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار الضالع ⇐ الافراج عن 4 أشخاص من قوات الحيش الوطني في مريس في صفقة تبادل اسرى مع الحوثيين

الضالع نيوز/خاص


أفرج ظهر اليوم الاحد عن اربعة اشخاص من قوات الجيش الوطني في محور مريس-دمت-جبن في صفقة تبادل أسرى مع مليشيا الحوثي .

وقالت مصادر محلية إن صفقة تبادل أسرى بين الجيش الوطني قطاع الساحل ومليشيات الحوثي اسفرت عن الافراج عن عدد من الاسرى من ضمنهم اربعة من قوات الجيش الوطني في محور مريس-دمت-جبن ضمن جهود بذلها مختص ملف المختطفين والاسراء في محافظة الضالع مراد غالب مزاحم المريسي بالتنسيق مع المختصين في ملف الاسراء والمختطفين في الساحل الغربي .


وقال مسئول ملف الاسراء والمختطفين في محافظة الضالع مراد غالب مزاحم المريسي" ان الاشخاص الذين تم الافراج عنهم في صفقة التبادل كاملة سبعة منهم اربعة من قوات الجيش الوطني في اللواء83مدفعية وهم:

1_عبدالرزاق ناجي اليعيسي
2_قاسم أحمد احمد العمري
3_محسن محمد عمر الضبياني.
4_ابراهيم محمد موسى .
5-حنتوش بدر زيد اليافعي
6-سامي سلطان عبدالكريم الصوفي
-خالد احمد محمد الجابري

وذلك مقابل سبعة حوثيين وهم كالتالي:

"عبدالله عبدالوهاب محمد صلاح العبيدي"غيثان احمد علي محمد الوجيه"ايوب صالح احسن الهزمي"ازهر عبده عبده العيدروس""صالح مرشد محسن الطويل"حسين صالح عبده حسن التاجر"عادل عبد الله عبدالله جميع

وتمت عملية التبادل ظهر اليوم الاحد 27مايو/ايار2018م التبادل في منطقة مريس بمديرية قعطبة.


وشكر مسئول ملف الاسراء المختطفين في محافظة الضالع مراد المريسي قيادة الوية العمالقة في الساحل الغربي وجهود مسئولي ملف الأسرى و المختطفين على جهودهم الطيبة في انجاح الصفقة وعملية التبادل.

هذا وقال مسؤول ملف الأسرى في جبهة الساحل الغربي المحامي نبيل الجبيري أن صفقات الأسرى ستستمر وسيتبعها دفعات أخرى لأستكمال الأفراج عن أسرى المقاومة الجنوبية سوى أكانوا اسروا في جبهات الساحل الغربي أو الجبهات الأخرى.

اركان الحزام الامني بالضالع يكشف تفاصيل التوترات الامنية الاخيره واسبابها الضالع نيوز - متابعه قال الصحفي في محافظة الضالع عبدالرقيب الجعدي إن أركان الحزام الأمني بالضالع زكريا عمر قابوس قام بالتقطع لسيارة التموين التابعة للحزام واستولى عليها. واضاف الجعدي، في منشور له على صفحته في موقع تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء