التفاصيل الكاملة لمعارك الساحل الغربي بالحديدة

19 - يونيو - 2018 , الثلاثاء 07:11 مسائا
1566 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ التفاصيل الكاملة لمعارك الساحل الغربي بالحديدة

الضالع نيوز - متابعات

سطر أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ،في ميادين العزۃ والشرف والبطولة في محافظة الحديدة اليوم وسط تقهقر وفرار مليشيا الحوثي الانقلابية امام الضربات العنيفة التي ووجهها اليهم ابطال قواتنا المسلحة.

حيث تمكنت وحدات قتالية من اللواء الاول والثالث عمالقة السيطرۃ على مدرج مطار الحديدة وأجزاء واسعة من المطار بعد اشتباكات عنيفة مع ميليشيا الحوثي الانقلابية اسفرت عن مصرع وجرح العشرات منهم ,فيما تمكنت وحدات قتالية اخری من الوية العمالقة من السيطرة على منطقة المنظر في الحديدة.


في غضون ذلك تمكن الجيش الوطني، اليوم الثلاثاء السيطرۃ على خط إمداد مليشيا الحوثي الانقلابية على الطريق الرابط بين محافظتي الحديدة و صنعاء عقب ساعات من تحرير مطار الحديدة ومناطق واسعة جنوبي المدينة.


وذكر مصدر عسكري لـ “سبتمبر نت” ان قوات من اللواء الثاني عمالقة نفذت عملية التفاف على تجمعات المليشيا شرقي مطار الحديدة، تمكنت خلالها من السيطرة على اجزاء واسعة من الخط العام “كيلو 16” والذي من شأنه عدم السماح بوصول تعزيزات لها من صنعاء".


وأكد أن قوات الجيش استطاعت اجتياز مصنع يماني وكيلو (7) ولا يفصلها عن مفرق كيلو (16) المؤدي إلى محافظتي تعز وصنعاء قرابة 4 كيلومترات.


وتكمن أهمية مفرق “كيلو 16” المؤدي إلى منطقة “مناخه” في محافظة صنعاء ومديريتي بيت الفقيه وزبيد ، وبالسيطرة على خط الحديدة- صنعاء بشكل كلي من شأنه منع وصول أي تعزيزات قادمة للمليشيا.

وذكرت مصادر عسكرية ان 15 من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية لقوا مصرعهم فيما اصيب اخرين ، صباح اليوم، بنيران قوات الجيش، إثر محاولة تسلل فاشلة قامت بها مجاميع من المليشيا في مديرية الدريهمي.

بالتزامن مع ذلك استكملت قوات الجيش تحرير منطقة المنظر جنوبي محافظة الحديدة عقب معارك ضارية تكبدت خلالها المليشيا خسائر بشرية كبيرة، بالإضافة الى تدمير عدد من آلياتها.

وبفعل الضغط العسكري للجيش من الاتجاه الجنوبي للحديدة تفر عناصر المليشيا إلى وسط المدينة بحسب الأهالي الذين أكدوا بأن المليشيات تمنعهم من مغادرة المدينة وعلى إثر هذا تعرض عناصر المليشيا حياة المواطنين للخطر من خلال استخدامهم دروعاً بشرية.

هذا وقد اجری فخامة رئيس الجمهورية اتصالا هاتفيا بعددا من قادۃ الجبهات القتالية هناك للاطلاع علی سير المعارك والتقدم العسكري الميداني الكبير الذي أحرزته قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية على طريق تحرير مدينة الحديدة وكامل المحافظة وكل تراب الوطن من قبضة المليشيا الحوثية الايرانية الانقلابية الذي توج اليوم بتحرير مطار الحديدة ,فيما هنا رئيس الوزراء ابطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية علی تلك الانتصارات العظيمة التي حققوها مباركا لهم ذلك.

وأكد رئيس الوزراء أن المليشيا رفضت كل فرص السلام والقبول بتنفيذ القرارات الدولية وأصرت على مواصلة حربها الهمجية ضد أبناء الشعب اليمني وتدمير مقدراته وبنيته التحتية.

وقال رئيس الوزراء "إن محافظة الحديدة اليوم وهي تتنفس الصعداء بعودتها إلى حضن الجمهورية والدولة، معلنة نهاية المعاناة والتخلص من أسوأ حقبة عاشتها تحت حكم الكهنوت والسلالة الحوثية التي حرمت اَهلها وساكنيها من أبسط حقوقهم وشهدت المحافظة في عهدهم، أكبر مجاعة في تاريخها بالرغم من موقعها الاستراتيجي ووجود مينائها الذي استخدمته المليشيا قاعدة عسكرية لتهريب الأسلحة ودعم مجهودهم الحربي بمليارات الريالات".

وأكد أن فخامة رئيس الجمهورية وجه الحكومة بسرعة العمل على إعادة الخدمات وصرف مرتبات الموظفين المدنيين في المديريات المحررة بالمحافظة، وإعادة تفعيل عمل مؤسسات الدولة وفي مقدمتها مطار الحديدة الدولي الذي ستعمل الحكومة بالتعاون مع الأشقاء في التحالف العربي على إعادة تشغيله ليسهم في تخفيف معاناة المواطنين

واشاد رئيس الوزراء بالدعم الذي تقدمه دول التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ومشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف العربي.

ودعا أبناء الحديدة للوقوف إلى جانب السلطة الشرعية ومساندة الجيش في القضاء على المليشيا وعدم السماح لها بالتمركز داخل الأحياء والمساكن حفاظا على حياتهم.

الضالع نيوز/خاص أقامت دائرة المرأة بالتجمع اليمني للاصلاح بمحافظة أرخبيل سقطرى صباح اليوم مهرجانا خطابيا وفنيا بمناسبة الذكرى ال28 لتأسيس الإصلاح. وألقت الناشطة في دائرة المرأة بسقطرى وفاء سالم كلمة الحفل حيت فيه الحاضرات ومشيدة بالدور الكبير الذي قدمه الحزب خلال مسيرته منذ التأسيس. واشارت تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء