الجيش الوطني يقتحم شارع صنعاء وسط الحديدة ويبدأ عمليات تمشيط واسعة بمنطقة كيلو 16

11 - سبتمبر - 2018 , الثلاثاء 04:56 مسائا
197 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ الجيش الوطني يقتحم شارع صنعاء وسط الحديدة ويبدأ عمليات تمشيط واسعة بمنطقة كيلو 16

الضالع نيوز/متابعات

تمكنت قوات الجيش الوطني، مسنودة بطيران التحالف العربي اليوم الثلاثاء، من احراز تقدماً جديداً في جبهة الساحل الغربي بوصولها الى مناطق المزرعة ودوار المطاحن، ومصنع نانا لمنتجات الألبان، وصولاً إلى الأطراف الشمالية لمنطقة كيلو16 وهي المناطق الأكثر تحصيناً بالنسبة لعناصر الميليشيا الانقلابية.

وقالت مصادر عسكرية لـ"سبتمبر نت" ان قوات الجيش الوطني بدأت عمليات تمشيط واسعة لجيوب الميليشيا الانقلابية في منطقة كيلو 16 فيما انتقلت المعارك إلى شارع صنعاء وسط مدينة الحديدة.

وفي نفس السياق تمكنت قوات الجيش الوطني من احراز تقدم في الجهة الغربية باتجاه دوار الجمل والجامعة والكورنيش وصولاً إلى الكلية البحرية بعد تأمينها منطقتي المنظر والمنصة حيث باتت مناطق دوار المطار والربصة ويمن موبايل باتجاه الحوك تحت السيطرة النارية لقوات الجيش وهي مناطق تقود مباشرة إلى ميناء الحديدة الاستراتيجي.

في المقابل شنت بوارج التحالف العربي قصفا عنيفا على مخازن الأسلحة المحاذية لميناء الحديدة بالقرب من منزل الرئيس السابق علي عبدالله صالح في الحديدة الذي حولته مليشيا الحوثي إلى ثكنة عسكرية ما أدى إلى تدميره تمهيداً لتقدم قوات الجيش الوطني إليها.

وكانت قوات الجيش قد تمكنت خلال يوم امس من استعادة السيطرة على مدرسة الجيل الجديد من ميليشيات الحوثي التي كانت متمركزة داخلها وحولتها إلى ثكنة عسكرية واستعادة السيطرة على عدد من المعدات الحربية الكبيرة التي كانت تضعها ميليشيات الحوثي الانقلابية في مساحة المدرسة بعد ان حوّلتها إلى ثكنة عسكرية .

الضالع نيوز/متابعات خاضت قوات الجيش الوطني من اللواء الٲول حرس حدود اليوم الٲحـد معارك عنيفة ضد مليشيات الحوثي الانقلابية في جبهة برط العنان بمحافظة الجـــوف وكبدتها خسائر بشرية كبيرة. وٲكد قائد الكتيبة السابعـة في اللواء الٲول حرس حدود العقيـد منصور المسوري ٲن مجموعة من عناصر مليشيات الحوثي تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء