رئيس الدائرة السياسية للاصلاح بمحافظة الضالع: الاصلاح حزب مدني وصل الى السلطة عبر صناديق الاقتراع وخرج منها عبر صناديق الاقتراح

رئيس سياسية اصلاح الضالع:الاصلاح يمد يده الى اي تحالفات سياسية تعزز النهج السلمي الديمقراطي وتطور من العمل السياسي 

12 - سبتمبر - 2018 , الأربعاء 02:21 مسائا
683 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ رئيس الدائرة السياسية للاصلاح بمحافظة الضالع: الاصلاح حزب مدني وصل الى السلطة عبر صناديق الاقتراع وخرج منها عبر صناديق الاقتراح

الضالع نيوز/احمد الضحياني

قال رئيس الدائرة السياسيةللاصلاح بمحافظة الضالع- الاستاذ محمد عبدالمجيد باعباد ان "حزب التجمع اليمني للاصلاح كيان سياسي وطني المنبع يمني المنشا والهوية مدني التوجه يسعى لبناء دولة مدنية حديثة يتشارك فيها كل الاطياف السياسية.

واكد رئيس سياسبة اصلاح الضالع" ان التجمع اليمني الاصلاح خلال تجربته السياسية والنضالية ل28 عام حرص على ترسيخ مبدأ التداول السلمي للسلطة عبر صناديق الاقتراع ،ويمد يده الى اي تحالفات سياسية تعزز النهج السلمي الديمقراطي ويطور من العمل السياسي انطلاق من قناعاته ان اليمن للجميع ويتسع للجميع ،وان المنهج الديمقراطي صمام امان البلاد من الانقلابات العسكرية واحتكار السلطة."

واوضح في تصريح صحفي بمناسبة الذكرى ال28 لتاسيس الاصلاح "ان الحزب يتجذر وجوده يوما بعد يوم في كل مدينة وقرية ووادي وسهل وجبل،و اثبت للجميع تمسكه بالعمل السياسي السلمي وتسليمه لنتائج صناديق الاقتراع وانتقل من المشاركة في الحكم الى المعارضة الوطنية السلمية عبر الانتخابات عام 97م".

وكشف "ان الاصلاح يقدم مصلحة الوطن على مصلحته الحزبية ، ويتمسك بالثوابت الوطنية ويعمل على حمايتها والدفع بالحياة السياسية الى الامام وصولا الى مجتمع ديمقراطي تعددي ودولة مدنية حديثة يتحقق فيها العدل الاجتماعي والمواطنة المتساوية وينتهي فيها الظلم والاستبداد."


واشار الى ان الاصلاح"قبل المشاركة في مؤتمر الجوار الوطني حرصا منه على انجاح هذا المؤتمر الذي جمع كل الاطياف السياسية والمدنية وصولا لتاسيس دولة مدنية حديثة تقوم على اسس جديدة يتقاسم فيها الشعب اليمني السلطةوالثروة."

#إصلاحيون_لأجل_اليمن

الضالع نيوز/وكالات في فضيحة جديدة تضاف إلى سلسلة فضائح مليشيا الحوثي الإيرانية التي تقتل اليمنيين وتفجر منازلهم ثم تستغل معاناتهم عبر تسويق صور الدمار والدماء لتضليل الرأي العام وتزييف الحقائق بغية الحصول على تعاطف دولي مع الجلاد على حساب الضحية. وفي حادثة غير مسبوقة داخل أروقة مجلس حقوق الإنسان تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء