الصحفي الضحياني: مواجهة السعودية لايران في اليمن معركة لا تخص اليمن فحسب بل انها معركة وجود الخليج والمنطقة

16 - سبتمبر - 2018 , الأحد 08:27 مسائا
2876 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ الصحفي الضحياني: مواجهة السعودية لايران في اليمن معركة لا تخص اليمن فحسب بل انها معركة وجود الخليج والمنطقة

الضالع نيوز/خاص


قال الصحفي اليمني احمد الضحياني ان "عاصفة الحزم" مثلت متغيرا جديدا في مسار العلاقات بالمنطقة ،وفي الداخل اليمني، انهت احلام الانقلابيين في الاستمرار بالحكم ، واوقفت تمدد المشروع الايراني، واوضح الصحفي الضحياني "ان العاصفة كانت الصافرة لانطلاق ما يسمى بالمقاومة الشعبية في المحافظات الجنوبية والشرقية ،في وجه مليشيات الحوثي وصالح ،"

جاء ذلك خلال ندوة اقامها حزب الاصلاح اليمني في محافظة الضالع بمناسبة الذكرى ال28 لتأسيسه.


واكد"ان مواجهة السعودية لايران في قطع راس الافعى في اليمن هي معركة لا تخص اليمن فحسب بل انها معركة وجود الخليج والمنطقة ومحال ان تكون معارك الوجود بلا ثمن ."

واضاف "مضت العاصفة ورجال المقاومة الشعبية في تغيير الخارطة العسكرية على الارض ،"

وتابع "ميدانيا ساهم حزب الاصلاح اليمني في عملية التحشيد ،كحزب له امتداد شعبي وقبلي واسع وفصائل المقاومة الاخرى في مختلف الجبهات القتالية ضد مليشيات الحوثي وصالح في مأرب والجوف وعدن ولحج والضالع وغيرها من المحافظات ."


واضاف"لما كان التجمع اليمني للإصلاح هو من أهم حلفاء التحالف العربي، يجري شيطنته بقوة على الرغم من وقوفه الكامل في وجه الانقلاب الحوثي ووقوفه مع الشرعية ويدفع ثمن ذلك من دم قياداته ومنتسبيه دون من أو أذى أو مساومات ومقايضات انتهازية، كما تفعل بعض المكونات الأخرى،".
وتابع "ويعد ذلك ضرب لأعمدة التحالف في الداخل وإضعاف صفه من خلال إضعاف أعمدته في الداخل، وقصقصة كل روافد التحالف العربي،" .

الضالع نيوزـ سبأنت : بعث فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية برقية عزاء ومواساة في استشهاد المهندس عبدالله صادق المشرقي في ميادين العزة والكرامة في محافظة الضالع. وأشار فخامة الرئيس في البرقية إلى بطولات الشهيد ومقارعته لميليشيا الانقلاب الحوثية مع زملائه من أبطال الجيش الوطني وما يسطرون تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد تعليقات