اليمن:تقرير حقوقي يوثق مقتل واصابة أكثر من الفي مدني خلال ستة أشهر

18 - سبتمبر - 2018 , الثلاثاء 09:34 مسائا
915 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ اليمن:تقرير حقوقي يوثق مقتل واصابة أكثر من الفي مدني خلال ستة أشهر

الضالع نيوز- متابعة خاصة

اطلق التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان (تحالف رصد) ،اليوم، على هامش اعمال الدورة الـ 39 لمجلس حقوق الانسان بمدينة جنيف ، التقرير النصف السنوي للانتهاكات التي طالت المدنيين في مختلف المدن والمحافظات اليمنية خلال الفترة من 1 يناير وحتى 30 يونيو 2018م الجاري.

وذكر المدير التنفيذي للتحالف اليمني مطهر البذيجي في الندوة التي نظمها التحالف والتي ادارها الدكتور إبراهيم العدوفي ،بانه تم رصد مقتل 1224 مدنياً واصابة 1220 اخرين بينهم نساء وأطفال ومسنين خلال لفترة من 1 يناير وحتى 30 يونيو 2018 عبر القتل بالهجمات والقصف العشوائي وأسلحة القناصة والأسلحة الفردية المباشرة والقتل بالاغتيالات والاعدام غير المشروع والموت تحت التعذيب والقتل بسبب الألغام.

ومن بين القتلى 232 طفلا و 129 امرأة و 69 مسنا وتصدرت محافظة تعز قائمة الضحايا ب (367) قتيلا ومحافظة الحديدة (226) ومحافظة اب (74) والضالع (62 ) و البيضاء (61) ..معتبراً مليشيا الحوثي الانقلابية هي الفاعل الأبرز لأغلب الانتهاكات المرتكبة.

وأشار الى انه تم رصد مقتل 182 مدنيا بسبب الألغام الفردية والعبوات الناسفة بينهم 41 طفلا و24 امرأة و11 مسنا وإصابة 138 مدني بينهم 19 طفل و15 امراة و4 مسنيين، ومقتل 34 يمنيا في عمليات إعدام غير مشروعه ،ووفاة 36 بسبب التعذيب والمعاملة القاسية في امكان الاحتجاز..محملاً مليشيا الحوثي الانقلابية مسؤولية مقتل 25 منهم و10 تنظيمات متطرفة مثل القاعدة.

ولفت البذيجي الى رصد واعتقال واختطاف (1067)بطريقة غير مشروعة بينهم (42)طفل و(23) امراة و (230) سياسي وناشط حزبي (32) حقوقي و(17) اعلامي نالت صنعاء النصيب الأكبر من تلك الانتهاكات برصيد 152 تلتها المحويت 124 البيضاء 111 تعز 87..مشيراً الى انه تم تسجيل تعذيب (199) محتجزا في سجون خاصة وسرية تشرف عليها المليشيا الحوثية في امانة العاصمة ومحافظات البيضاء واب وصعدة وحجة والحديدة وذمار وصنعاء بينهم 107 سياسي و4 اعلاميون و2 حقوقيون.

واكد ان مليشيا الحوثي الانقلابية جندت 848 طفلا وتصدرت محافظة صنعاء القائمة تلتها عمران ثم حجة ثم ذمار 107 ثم صعدة.. مطالبا مليشيا الحوثي بوقف الهجمات العشوائية وهجمات القناصة والمسلحين الذين يتبعونها ضد السكان المدنيين والاحياء السكانية، والتوقف الفوري عن زراعة الالغام بمختلف انواعها، والتحقيق في كل جرائم الاعدام غير المشروعة وجرائم التعذيب المفضي الى الموت ووقف كل تلك الاعمال وحوادث القتل الأخرى ،واطلاق سراح كافة المحتجزين تعسفياً والمختفين قسرياً وتسريح كافة الاطفال المجندين في صفوفها والتوقف عن حشد مزيد من الاطفال أو تجنيدهم في قواتها العسكرية.

كما طالب لجنة الخبراء التابعة لمجلس والخاصة باليمن رصد ودراسة حالة حقوق الانسان في اليمن بحيادية واستقلالية، والعمل على الوصول الى كافة الاراضي اليمنية التي تشهد انتهاكات واسعة بحق المدنيين كمحافظة تعز، وابلاغ ذلك الى المفوضية السامية لحقوق الانسان بما من شأنه تعزيز احترام وحماية حقوق الانسان..داعياً مجلس الامن الدولي الزام ميليشيا الحوثي وكافة الاطراف اليمينة بتنفيذ قرارات المجلس المتعلقة باليمن وحث كل الاطراف على التحقيق في كل ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان والسماح للمنظمات الوطنية ووسائل الاعلام بالعمل في كافة المناطق اليمنية دون عراقيل.

وأكدت المحامية والناشطة الحقوقية هدى الصراري ،مقتل (226) مدنيا خلال النصف الأول من العام الجاري بمحافظة الحديدة بينهم (46) طفلا و ( 49) امرأة، وأصيب (164) أخرين بينهم (39) طفلا و (30) امرأة،بالإضافة إلى تهدم وتدمير عدد (75) منشأة خاصه ما بين منازل وسيارة وغيرها وتضرر (46) منشأة عامة توزعت بين مرافق صحية وتعليمية ومرافق خدمية ومقرات حكومية وخزانات مياه عامة.

وأشارت الى ان فريق تحالف رصد بمحافظة الحديدة سجل خلال الفترة ذاتها (102) حالة اختطاف واختفاء قسري وتعذيب تعرض لها مدنيين بالإضافة إلى حالة وفاة تحت التعذيب داخل سجون المليشيا ،وتعرض (139) مدنياً للقتل والاصابة من الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي بينهم نساء وأطفال.

بقلم اللواء الركن دكتور/ طاهر بن علي العقيلي* لم تكن ثورة الـ14عشر من أكتوبر حدثاً عابراً تجاوزته الذاكرة الوطنية ولكنها ثورة تخلقت من رحم مشروع تحرري قدم شعبنا في سبيل انجازها كوكبات من الشهداء روت دماؤهم مدن وسهول وهضاب وتلال وجبال الوطن في أعظم تضحية عرفها التاريخ الحديث تحقيقا لحلم شعب في تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات