في إطار سلسلة لقاءاته السياسية بمناسبة الذكرى الـ28 لتأسيسه : إصلاح أبين يعقد لقاءً موسعاً بمودية !

24 - سبتمبر - 2018 , الإثنين 07:23 مسائا
1271 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ في إطار سلسلة لقاءاته السياسية بمناسبة الذكرى الـ28 لتأسيسه : إصلاح أبين يعقد لقاءً موسعاً بمودية !

مودية - خاص - نظيركندح


تتواصل الفعاليات المكرسة للإحتفال بالذكرى الـ28 لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح في محافظة أبين .. وبهذه المناسبة نظم فرع الإصلاح بمديرية مودية مساء أمس الأحد لقاءاً موسعاً لقيادات وكوادر الإصلاح بالمديرية عقده بقاعة مبنى الفرع بحضور رئيس المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بأبين أ/ علي خضر ناصر مجمل الذي تحدث في اللقاء معبراً عن سعادته لزيارة المديرية والإضطلاع على أنشطة الفرع فيها شاكراً التفاعل والحيوية الذي يتمتع به قيادات وكوادر الإصلاح في هذه المديرية مهنئاً إياهم بمناسبة ذكرى ميلاد الإصلاح الـ28 والتي تُمثل مسيرة طويلة من الجهد والعمل السياسي الوطني جنباً إلى جنب مع بقية الأحزاب والقوى السياسية في اليمن ..

وتحدث عن موضوع اللقاء الذي حمل عنوان " إصلاحيون لأجل الوطن " قائلاً : " إن الإصلاح كمكون سياسي في هذا الوطن عمل ويعمل منذ قيامه على ترسيخ مداميك البناء الوطني وتجسيد دعائمه في مختلف المحطات والمنعطفات التي مرت به وكان سباقاً في تقديم التنازلات لصالح الوطن كما هو اليوم يناضل في مختلف الجبهات القتالية تحت قيادة الشرعية وضمن سياقها السياسي مقدماً في سبيل ذلك الشهداء في مختلف جبهات القتال كما يعمل الإصلاح مع كل القوى الوطنية لتوحيد المعارضة الوطنية بالحوار والتفاهم بُغية رص الصفوف في هذا الظرف العصيب لمواجهة مؤامرة الأعداء في الداخل والخارج " ..

وتطرق في كلمته لدور أبناء مودية الذين قدموا قوافل الشهداء في مسيرة الثورة اليمنية ومازال أبناء هذه المديرية يتصدرون الصفوف في مواجهة الإنقلابيين الحوثة إبتداءً بالدفاع عن المحافظة ودحر فلول الحوثيين منها أو في سائر الجبهات المشتعلة للقضاء على هذه الزمرة السلالية العفنة مشيداً بدور دول التحالف العربي وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الذين يقدمون كل الدعم والإسناد للشعب اليمني ..

وتحدث عدد من المشاركين في اللقاء عن دور الإصلاح في مسيرة العمل الوطني وتجربته السياسية ومشاركته في الحكم التي تميزت بالوقوف إلى جانب قضايا الوطن والمواطن والسعي لنهضته وتقدمه وتحمل الإصلاح الأذى والمماحكات التي حالت دون تحقيق الكثير من تطلعات الشعب اليمني وتسببت في تحديات جسيمة كان أخطرها الإنقلاب على الشرعية مهنئين قيادة الإصلاح بهذه المناسبة مجددين العهد على مواصلة النضال تحت قيادة الإصلاح الحكيمة حتى إخراج الوطن من أزمته الحالي ..

هذا وقد قدمت على هامش اللقاء فقرات إنشادية نالت إعجاب الحاضرين ..

بقلم اللواء الركن دكتور/ طاهر بن علي العقيلي* لم تكن ثورة الـ14عشر من أكتوبر حدثاً عابراً تجاوزته الذاكرة الوطنية ولكنها ثورة تخلقت من رحم مشروع تحرري قدم شعبنا في سبيل انجازها كوكبات من الشهداء روت دماؤهم مدن وسهول وهضاب وتلال وجبال الوطن في أعظم تضحية عرفها التاريخ الحديث تحقيقا لحلم شعب في تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد تعليقات

لا توجد تعليقات