مليشيا الحوثي تنتتهك الطفولة بتزويج القاصرات وتدريبهمن ضمن خلايا الزنينبيات

11 - أكتوبر - 2018 , الخميس 06:08 مسائا
1431 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ مليشيا الحوثي تنتتهك الطفولة بتزويج القاصرات وتدريبهمن ضمن خلايا الزنينبيات

الضالع نيوز/متابعات

كشفت صحيفة عكاظ عن انتهاك جديد للقاصراتآ
عبر تزويج من يقتل عائلها في صفوفهم أو تجنيدهن في إطار ما تسمى خلايا «الزينبيات».

ونقلت عن وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد اليمني طارق القرشي قوله ان المليشيا تقوم باستغلال الفاضح من قبل ميليشيا الحوثي وعن ممارسات خطيرة ينفذها الحوثيون في مناطق سيطرتهم مستغلين حالة الجهل والحاجة وغياب رب الأسرة إذ يجبرون الصغيرات اللاتي لا تتجاوز أعمارهن 10 سنوات على الزواج من عناصر ميليشياته، داعيا إلى موقف دولي حازم ضد مشاريع الحوثي الطائفية والبغيضة والمنافية للأخلاق والدين. وقال إن وزارة الأوقاف تعمل جاهدة على التوعية بخطر تلك الممارسات وتنفذ عددا من الحملات لمواجهة الثقافة الحوثية الدخيلة على المجتمع اليمني والهادفة إلى تدمير العائلات وتفكيكها.

وكشفت الصحيفة عن تصاعد زواج الصغيراتآآآآ في محافظات إب وعمران وذمار والمحويت بشكل ملفت، إذ يجبر الحوثيون الأسر تحت التهديد بتزويج القاصرات.آآآآ

ونقلت الصحيفة عنآآآآ ناشطون يمنيون تداولهم عبر صفحات التواصل الاجتماعي إن طفلة تدعى منى (11 عاما) من محافظة إب أجبر الحوثيون شقيقها على تزويجها من أحد أفراد الميليشيا رغم رفض الطفلة ومناشدتها للقبائل وأبناء منطقتها بإنقاذها، بعد تعرض شقيقها لضغوط وتهديدات حوثية للموافقة، إلا أن تلك الممارسات لم تلق بكل أسف أي استجابة من المنظمات التي تدعي الإنسانية.

وكشفت عنآآآآ إجبار القاصرات من عائلات القتلى على الزواج، بل أجبرتهم أيضا على التجنيد في صفوف خلايا «الزينبيات» اللاتي يتركز دورهن في ترتيب المظاهرات وإمداد المتظاهرين بالطعام ونشر الأفكار الطائفية في الأوساط النسائية، والتجسس في مجالس وعمليات أمنية قذرة.

ويشرف على تدريب أطفال الأيتام والفقراء من الشابات وصغار السن زوجات وفتيات قيادات التمرد اللواتي تلقين تدريبات عسكرية على يد خبراء إيرانيين ولبنانيين وبعدها دورات طائفية، ثم أسندت إليهن مهمات توسيع هذه الكتيبة النسائية، التي يقدر عدد أفرادها الآن بأكثر من ثلاثة آلاف امرأة، أغلبهن تم تدريبهن على استخدام الأسلحة وقيادة السيارات والمركبات العسكرية، بينها فرق خاصة بالاقتحامات والاختطافات تحت مسمى «الأمنيات» التابعة لجهاز الأمن الوقائي التابع للمتمردين، مهمتهن قمع أي تحركات نسائية معارضة لهم وتفتيش المنازل واقتحامها.

الضالع نيوز/متابعات قال رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح علي الجرادي إن الوفد الحكومي في مشاورات السويد تعاطى بإيجابية مع مواضيع المشاورات من منطلق إنساني بحت، معتبرا الاتفاق مدخل يُبنى عليه الكثير من نقاط السلام اللاحقة. وأشار الجرادي في لقاء على قناة اليمن الرسمية، إلى أن التباين في تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء