مطالبات واسعة بانشاء مجلس طبي من قبل الحكومة الشرعية وسحب البساط من الحوثيين

24 - ديسمبر - 2018 , الإثنين 10:28 مسائا
476 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمجتمع مدني ⇐ مطالبات واسعة بانشاء مجلس طبي من قبل الحكومة الشرعية وسحب البساط من الحوثيين

الضالع نيوز-خاص
طالب المئات من الطلاب الخريجيين من الجامعات اليمنيية والعامليين في المجال الطبي الحكومة الشرعية بسرعة انشاء مجلس طبي في العاصمة المؤقتة عدن وسحب البساط من سيطرة الحوثيين علي المجلس الطبي في صنعاء .
وقال الخريجون انهم يتعرضون لابتزازات ظالمة من قبل المجلس الطبي التي يسيطر عليه الانقلابيين بصنعاء .
وناشد الطلاب رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي ورئيس الحكومة وزير الصحة بسرعة انقاذهم من تلك التعسفات الظالمة وسرعة تشكيل مجلس طبي يتبع الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا،
و أكد رئيس جامعة الحكمة الدكتور عبده محمد الكليبي على أن خريجي الجامعات الاهليه خصوصا يتعرضون لحملة قاسية من المجلس الطبي.

وأضاف بأن هذه الحمله هدفها تشويه صورة بعض الجامعات الاهليه لغرض ما ..".
وقال :"مصلحة ابنائنا الخريجين هى مصلحة عليا خصوصا الذين يعملون بالخارج ويمثلون اليمن وبشكل خاص في سوق الخليج".
وأضاف :"كنا نامل من هؤلاء تغليب مصلحة الوطن اولا وقبل كل شيء.
واتهم الدكتور الكليبي المجلس الطبي باستهداف خريجي الجامعات الاهليه عامة وجامعة الحكمة خصوصا في دول الخليج..وقال " الخريجون يعملون منذ سنوات في دول الخليج استهدفهم المجلس المزعوم ويقوم بمراسلة شركاتهم باسلوب رخيص مثيرا كثيرا من الشك".
وفي معرض رده على سؤال عما إذا كان هناك نوايا مبيته لإنشاء مجلس طبي في عدن قال الدكتول الكيبي :" لدينا وزارة خارجية لديها علاقات وسفارات هى المصدر المعترف به في الخارج دوليا يفترض أن تقوم باستكمال تلك الإجراءات حفاظا على مصلحة ابنائنا الطلاب".
وناشد الدكتور الكليبي رئيس الحكومة بسرعة انقاذ ابناءنا الطلاب من ممارسة المجلس الطبي بصنعاء .وتشكيل مجلس طبي يتبع الحكومة الشرعيه

الضالع نيوز/خاص دشنت مؤسسة وثاق للتوجه المدني اليوم في مدينة مأرب دورة تأهيلية لـ "27" طفلاً مجنداً ومتأثراً بالحرب في اليمن سيخضعون لتأهيل نفسي واجتماعي, يهدف إلى إعادتهم إلى حياتهم الطبيعية وتخليصهم من آثار الحرب وإعادتهم إلى المقاعد الدراسية. ويخضع الأطفال للتأهيل النفسي والاجتماعي ضمن الدورة تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد تعليقات