إشهار تحالف سياسي من مختلف الأحزاب لدعم الشرعية

14 - أبريل - 2019 , الأحد 03:35 مسائا
263 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ إشهار تحالف سياسي من مختلف الأحزاب لدعم الشرعية

إشهار تحالف سياسي من مختلف الأحزاب لدعم الشرعية

الضالع نيوز - حضرموت
أعلنت الأحزاب والقوى السياسية اليمنية، من مقر البرلمان بمدينة سيئون، إنشاء تحالف سياسي عريض يضم مختلف القوى والأحزاب لدعم الشرعية، تحت مسمّى "التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية".

وعقب الاشهار تم التوافق على اختيار الدكتور رشاد العليمي رئيسا للتحالف الوطني للقوى السياسية.

وقال بيان الاشهار إنه "استشعارا من الأحزاب والقوى السياسية اليمنية لمسؤوليتها الوطنية، وتعزيزا لدورها السياسي في دعم استعادة الشرعية وإنهاء الانقلاب وإعادة بناء مؤسسات الدولة وبسط سلطاتها على كامل التراب اليمني، تم التوافق على إشهار التحالف الوطني للقوى السياسية".

وأضاف البيان الذي ذيل بتوقيع 16 حزبا ومكونا سياسيا، أن "التحالف للقوى اليمنية يؤكد على تمسكه بخيار السلام الذي يأتي من التزامها المبدئي بالمرجعيات الثلاث، الذي يضمن إنهاء الانقلاب وما ترتب عليه".

وبحسب البيان، فإن التحالف جاء نابعا من منطق الضرورة الوطنية واستجابة لحاجة الساحة السياسية لوجود إطار جامع لمختلف المكونات والقوى السياسية بهدف: دعم مسار استعادة الدولة، وإحلال السلام وإنهاء الانقلاب، واستعادة العملية السياسية السلمية، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وبناء الدولة الاتحادية.

وأشارت القوى السياسية في بيانها إلى أنها تحرص على فتح الباب أمام القوى السياسية كافة، ومكونات الحراك الجنوبي السلمي وثورة الشباب السلمية، للمشاركة في التحالف على قاعدة الشراكة الوطنية واستعادة العملية السياسية.

نص البيان..


بسم الله الرحمن الرحيم

بيان إشهار "التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية"

استشعارا من الاحزاب والقوى السياسية اليمنية لمسؤوليتها الوطنية، وتعزيزا لدورها السياسي في دعم استعادة الشرعية وانهاء الانقلاب واعادة بناء مؤسسات الدولة وبسط سلطاتها على كامل التراب اليمني، وقياماً بالواجب الوطني لإنقاذ البلاد وانتشالها من الأوضاع الإقتصادية والأمنية والاجتماعية الصعبة، فقد عقدت الاحزاب والمكونات السياسية المنضوية في هذا التحالف سلسلة من اللقاءات والاجتماعات المتواصلة، والتي كرست لمناقشة مختلف القضايا السياسية المتعلقة بالوضع الراهن في البلاد، ومراجعة أداء مختلف الأطراف الوطنية، وبالأخص منها دور الأحزاب والتنظيمات السياسية ومدى اهمية استعادتها لمكانتها في الشراكة كجزء اصيل من الشرعية الدستورية والتوافقية في هذه اللحظة التاريخية الحرجة والمفصلية.

وقد تكلل هذا النشاط الذي رافقه رعاية كريمة من فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي بالخروج بهذا التشكيل الذي تعلن الأحزاب والمكونات السياسية عن اشهاره اليوم مؤكدة على مايلي:

أولا: اشهار تحالف سياسي داعم للشرعية واستعادة الدولة وملتزم بالمرجعيات والثوابت الوطنية، باسم "التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية".

ثانيا: إقرار كافة وثائق التحالف، المتمثلة بالوثيقة السياسية للتحالف والبرنامج التنفيذي واللائحة التنفيذية، المستمدة من رؤى المكونات السياسية لمتطلبات المرحلة.

ثالثا: جاء تشكيل "التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية" نابعا من منطق الضرورة الوطنية واستجابة لحاجة الساحة السياسية لوجود اطار جامع لمختلف المكونات والقوى السياسية بهدف: دعم مسار استعادة الدولة، وإحلال السلام وإنهاء الانقلاب، واستعادة العملية السياسية السلمية، وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني، وبناء الدولة الاتحادية.

رابعا: تأكيد الاحزاب والمكونات السياسية اليمنية على تمسكها بخيار السلام الذي يأتي من التزامها المبدأي بالمرجعيات الثلاث، والذي يضمن إنهاء الانقلاب وما ترتب عليه.

خامسا: تحرص الاحزاب والمكونات المشكلة لهذا التحالف على فتح الباب أمام كافة القوى السياسية ومكونات الحراك الجنوبي السلمي وثورة الشباب السلمية، للمشاركة في التحالف على قاعدة الشراكة الوطنية واستعادة العملية السياسية.

صادر عن التحالف الوطني للقوى السياسية اليمنية.
المؤتمر الشعبي العام
التجمع اليمني للإصلاح
الحزب الإشتراكي اليمني
التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري
الحراك الجنوبي السلمي المشارك
حزب العدالة والبناء
إتحاد الرشاد اليمني
حركة النهضة للتغيير السلمي
حزب التضامن الوطني
إتحاد القوى الشعبية
التجمع الوحدوي اليمني
حزب البعث العربي الإشتراكي
حزب السلم والتنمية
الحزب الجمهوري
حزب الشعب الديمقراطي
حزب البعث العربي الإشتراكي القومي
جبهة التحرير
الإتحاد الجمهوري

يوم: الأحد
تاريخ: 9 شعبان 1440
الموافق: 15 أبريل 2019

الضالع نيوز/صنعاء تكشف المعلومات الواردة ان منظمات اممية تقف وراء تمويل المراكز الصيفية التي تقيمها المليشيات الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران في العاصمة صنعاء وبقية المناطق الخاضعة لسيطرتها، والتي تستهدف من خلالها تطييف المجتمع واستقطاب الأطفال للجبهات. وقالت مصادر خاصة لـ "سبتمبر نت" أن تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء