قائد اللواء 30 مدرع هادي العولقي: لابد من تحرير الفاخر والعود بعد تحرير قعطبه ومعسكر الحالمي

27 - مايو - 2019 , الإثنين 01:37 صباحا
1016 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار الضالع ⇐ قائد اللواء 30 مدرع هادي العولقي: لابد من تحرير الفاخر والعود بعد تحرير قعطبه ومعسكر الحالمي

اكد قائد اللواء 30 مدرع هادي العولقي في تصريحه : بعد تحرير قعطبه والقرى المجاوره من مواقع العلاله ومعسكر الحالمي لابد من تحريرالفاخر والعود من أجل تامين محافضه الضالع , مشيرا ان مليشيات الحوثي منهزمة، وإن فرار عناصرها في معارك الأربعاء، يؤكد أنها غير قادرة على المواجهة، وأنها تقوم بقصف هستيري على القرى العزل. ولكنها تقوم بتجنيد الاجباري الاطفال الذي لم تتجاوز اعمارهم 14سنه.


وأضاف في تصريحه :إن الحوثيين منكسرون إنما هي مكابرة يأتون بأسلحة ثقيلة إذا أرادوا أن يقصفوا مكاناً ما، وإلا فهم يفرون، مشيراً إلى أنه قبل الفجر كانت معهم كل هذه المواقع ولم يصل المقاتلون الظهر إلا وقد حرروها جميعها، بفضل الله وبفضل المقاتلين.


ودعا العولقي المقاتلين إلى الثبات وقال: نطالب أهل القرى أن لا يبالوا بالحوثيين، وأن يحملوا عليهم حملة رجل واحد.. ليلة واحدة بتعاونهم سيندحر العدو إلى أبعد ما كان وهم منهزمون.


وحث العولقي الجبهات الواقفة أن تتحرك، وتقاتل المليشيات الحوثي من اجل تحرير ارضهم كما تم تحرير الضالع وبقيه المحافضات المحرره .


وأوضح، أن الذين قُتلوا وأُسروا، الجمعة، أكثرهم لا يجاوز عمرهم 14سنه ، وبعض الأسرى أطفال يأخذهم الحوثيون إلى المعارك فلا يرجع أحد.


وتساءل: إلى متى يبقى الناس على هذا الحال وإلى متى الصبر على البغي وقتل الأطفال وأخذهم من المدارس والتغرير بهم؟


مضيفاً: لو قاتلوا الحوثي ما خسروا عُشر الخسائر التي يقدمونها من أبنائهم اليوم.


وكما شكرى العولقي قيادات التحالف العربي بقياده المملكه العربيه السعوديه ودوله الامارات المتحده وقياده الحزام الامني والمقاومه الجنوبيه والمقاتلين من السنه بمساندتهم ودعمهم في تحرير مدينه قعطبه وماجاورها.

الضالع نيوز/خاص بعث المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح في محافظة الضالع برقية عزاء ومواساة إلى رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للاصلاح الاستاذ المناضل محمد بن عبدالله اليدومي في وفاة شقيقه عبدالله بن عبدالله اليدومي. وأكد الاصلاح بالضالع أن رحيل شخصية مناضلة ك عبدالله اليدومي في هذا الظرف تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات