تونس: من هم المرشحون الـ26 للسباق نحو قصر قرطاج؟

04 - سبتمبر - 2019 , الأربعاء 02:14 صباحا
121 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعربي ودولي ⇐ تونس: من هم المرشحون الـ26 للسباق نحو قصر قرطاج؟

تونس: من هم المرشحون الـ26 للسباق نحو قصر قرطاج؟

يتنافس في السباق الرئاسي التونسي المبكر، المقرر إجراؤه في 15 سبتمبر/أيلول، 26 مرشحا. وانطلقت الحملة الانتخابية في 2 سبتمبر، وسيحاول فيها كل مرشح إقناع الناخبين ببرنامجه السياسي، لكسب أصواتهم في هذه الانتخابات. فمن هم هؤلاء المرشحون؟


عبير موسي (44 عاما) حاصلة على شهادة في الحقوق وعلى شهادة الدراسات في القانون الاقتصادي وقانون الأعمال، وهي أستاذة في القانون وتمارس مهنة المحاماة. تقلدت مناصب عدة في حزب التجمع الدستوري المنحل قبل أن تتولى رئاسة الحزب الدستوري الحر في مرحلة ما بعد الثورة.
يوسف الشاهد (44 عاما) حاصل على شهادة مهندس في الاقتصاد الفلاحي من المعهد الوطني للعلوم الفلاحية بتونس. عمل خبيرا دوليا في السياسات الفلاحية لدى عدد من المنظمات الأوروبية، وعين في 6 فبراير/شباط 2015 وزيرا للتنمية المحلية في حكومة الحبيب الصيد، ثم وزيرا للشؤون المحلية ابتداء من يناير/كانون الثاني 2016 قبل أن يترأس الحكومة الحالية بتعيين من الرئيس الراحل الباجي قايد السبسي في أغسطس/آب من نفس العام. وهو زعيم ومرشح حزب "تحيا تونس" الذي أسسه أنصاره في يناير/كانون الثاني 2019، ويشارك باسمه في الانتخابات الرئاسية.
المهدي جمعة (57 عاما) خريج المدرسة الوطنية للمهندسين في تونس. شغل منصب وزير الصناعة في حكومة علي العريض في مارس/آذار 2013، كما ترأس ما عرف بحكومة التكنوقراط من يناير/كانون الثاني 2014 إلى فبراير/شباط 2015. ويمثل حزب البديل التونسي في السباق الرئاسي.
نبيل القروي (56 عاما) هو رجل أعمال ومؤسس قناة نسمة التلفزيونية الخاصة إلى جانب أخيه، التي تم منعها من قبل الهيئة العليا المستقلة للإعلام السمعي البصري. شهدت القناة في بدايتها نجاحا بفضل برنامجها ستار أكاديمي المغرب العربي، لكن دخولها بأزمة مالية، دفعت بمالكيها الأخوين القروي بالبحث عن شركاء، وكان لهم هذا بدخول المنتج السنيمائي التونسي الفرنسي طارق بن عمار والشركة الإيطالية ميدياست المملوكة من رئيس الوزراء والبليونير الإيطالي سلفيو برلسكوني في رأسمال القناة بـ 25 % لكل طرف منهما مع الإبقاء على 25 % لغازي القروي و25 % لأخيه نبيل القروي. تم توقيفه بتهم غسل الأموال والتهرب الضريبي قبل فترة قصيرة من انطلاق الحملة الانتخابية. ويوجد في الوقت الحالي رهن الاعتقال. قدم القروي نفسه في السنوات الأخيرة على أنه رجل الأعمال الناشط في المجال الخيري. ويشارك في الانتخابات الرئاسية باسم حزب "قلب تونس"، الذي أسسه في يونيو/حزيران الماضي.
منجي الرحوي (56 عاما) حاصل على الماجستير في التسيير والمحاسبة من المدرسة العليا للتجارة والمحاسبة بجامعة مارسيليا وشهادة من المدرسة الوطنية للتقنيات الاقتصادية والمحاسباتية في باريس. ويعمل في إحدى المؤسسات المصرفية التونسية. ويمثل الجبهة الشعبية في هذه الانتخابات.
حمادي الجبالي (70 عاما) حاصل على شهادة الهندسة الميكانيكية من جامعة تونس، ثم على ماجستير في الطاقة الضوئية من باريس. شغل منصب رئيس الحكومة بعد انتخابات 2011 قبل أن يستقيل من منصبه في مارس/آذار 2013، وكذلك من حركة النهضة، ليترشح للانتخابات الرئاسية كمستقل. أثار انتقادات العلمانيين وأحزاب تونسية أخرى عندما تحدث كرئيس حكومة في خطاب جماهيري في سوسة عن "خلافة راشدة سادسة".
سلمى اللومي (63 عاما) حاصلة على الماجستير في التسيير. شغلت منصب وزيرة السياحة في حكومة الحبيب الصيد من فبراير/شباط 2015 حتى نوفمبر/تشرين الثاني 2018. أسست حزب "الأمل" قبل استقالتها من حركة نداء تونس. صنفتها مجلة "فوربس الشرق الأوسط" ضمن قائمة أقوى 10 سيدات في القطاع الحكومي لعام 2017".
محمد منصف المرزوقي (74 عاما) حاصل على الدكتوراه في الطب من جامعة ستراسبورغ الفرنسية. كان أحد أشرس المعارضين لنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي. شغل منصب رئيس الجمهورية بين 2011 و2014، إلا أنه خسر الانتخابات الرئاسية الأخيرة عام 2014 أمام الباجي قايد السبسي. أسس حزب المؤتمر من "أجل الجمهورية" ثم حزب "حراك تونس الإرادة".
محمد عبو (53 عاما) محامي وأمين عام حزب التيار الديمقراطي، شغل منصب وزير لدى رئيس الحكومة مكلف بالإصلاح الإداري في حكومة حمادي الجبالي من ديسمبر/كانون الأول 2011 إلى يونيو/حزيران 2012. من الأسماء التونسية التي عرفت بمعارضتها الشديدة لنظام بن علي. وعرف عبو بنشاطه في مجال حقوق الإنسان، حيث يعد أحد مؤسسي الجمعية الدولية لمساندة المعتقلين السياسيين.
حمة الهمامي (67 عاما) هو وجه حقوقي معروف على الساحة التونسية منذ سنوات، كلفه ذلك حريته الشخصية، حيث قضى عدة سنوات في السجون في عهد بن علي بسبب مواقفه السياسية. ويمثل ائتلاف الجبهة الشعبية في السباق الرئاسي.
عبد الكريم الزبيدي (69 عاما) حاصل على شهادة الدكتوراه في الطب من جامعة كلود برنار في ليون الفرنسية. دخل إلى الحكومة التونسية في 27 يناير/كانون الثاني 2011 من بوابة وزارة الدفاع إثر تعديل في حكومة محمد الغنوشي، وبقي في نفس المنصب أثناء رئاسة كل من الباجي قايد السبسي وحمادي الجبالي ويوسف الشاهد لها. وقد تقدم كمرشح مستقل للانتخابات الرئاسية.
سعيد العايدي (58 عاما) خريج مدرسة البوليتيكنيك في فرنسا. عين وزيرا للتشغيل في حكومة محمد الغنوشي في 27 يناير/كانون الثاني 2011، وبقي في نفس المنصب في حكومة الباجي قايد السبسي لغاية ديسمبر/كانون الأول 2011. كما تم تعيينه في حكومة حبيب الصيد كوزير للصحة بعد انتخابات 2015. ويشارك في السباق الرئاسي باسم حزب "بني وطني" الذي يرأسه.
أحمد الصافي سعيد (65 عاما) درس الأدب والتاريخ والصحافة في الجزائر. ويعد من الأقلام الصحفية التي برزت في الساحة الإعلامية بكتاباتها، خاصة مع ظهور ما يعرف بـ"الربيع العربي". ترشح الصافي سعيد كمستقل لانتخابات المجلس الـتأسيسي في أكتوبر/تشرين الأول 2011. وسيخوض سباق الانتخابات الرئاسية 2019 كمستقل.
محسن مرزوق (54 عاما) حاصل على شهادة الإجازة في اللغة العربية وعلى شهادة في مجال علم الاجتماع وماجستير اليونسكو في العلاقات الدولية من جمعية الدراسات الدولية بتونس. يعد من مؤسسي حركة نداء تونس قبل أن يستقيل منها، ومؤسس حزب "مشروع تونس"، الذي يتقدم باسمه للانتخابات الرئاسية.
حساب الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية على تويتر

نموذج ورقة الاقتراع الخاصّة بالانتخابات الرئاسية السابقة لأوانها لسنة 2019#ISIE #تونس #Tunisie #Tunisia #TnElection #TnElec #TnElec2019 #TnElec2019 #الرئاسية2019 #رئاسيات2019 pic.twitter.com/AcCrQBzqjc

ISIE (@ISIETN) August 31, 2019
محمد لطفي المرايحي (60 عاما) كاتب وطبيب. كما يعرف باهتمامه بالفن، حيث يرأس جمعية الإبداع الموسيقي، ويدير مهرجان الموسيقى الروحية ومهرجان الإنشاد الديني ومهرجان الموسيقى الآلاتية. يشغل حاليا مهمة الأمين العام لحزب الاتحاد الشعبي الجمهوري الذي يشارك باسمه في السباق الرئاسي.
محمد الصغير النوري (69 عاما) خريج جامعة باريس دوفين، وهو دكتور في اقتصاد التنمية، وخبير في التخطيط الاستراتيجي، ومهندس في التقنيات الحديثة. يشارك للمرة الثانية في الانتخابات الرئاسية. أسس مع عدد من المستقلين ائتلاف "الاتحاد الوطني للمستقلين" الذي سيشارك بقائمات في الانتخابات التشريعية 2019.
محمد الهاشمي الحامدي (55 عاما) حاصل على الإجازة في اللغة والآداب من جامعة تونس في 1985، ودرجة الماجستير عام 1990 من جامعة لندن في التاريخ والآداب العربية والدراسات الإسلامية المعاصرة، ودرجة الدكتوراه من قسم دراسات الشرق الأوسط في كلية الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن عام 1996، وهو رجل أعمال وصاحب قناة تلفزيونية. أسس حزب العريضة الشعبية ثم "تيار المحبة" الذي سيمثله في الانتخابات الرئاسية.
عبد الفتاح مورو (71 عاما) خريج كلية الحقوق في تونس، وهو محامي وقيادي في حركة النهضة. شغل منصب نائب أول لرئيس مجلس النواب وحاليا رئيس مجلس النواب بالنيابة. ويمثل حركة النهضة الإسلامية في هذه الانتخابات الرئاسية.
عمر منصور (61 عاما) خريج كلية الحقوق في تونس، عمل قاضيا. عين وزيرا للقضاء في حكومة الحبيب الصيد، وانتهت مهامه بتغيير الحكومة، ثم عين في منصب والي تونس، وتقدم للانتخابات الرئاسية 2019 كمستقل.
إلياس الفخفاخ (47 عاما) مهندس، خريج المعهد الوطني للعلوم التطبيقية. في 2011 شغل منصب وزير السياحة في حكومة حمادي الجبالي، ثم أسند له أيضا منصب وزير المالية في حكومة علي العريض في ديسمبر/كانون الأول 2012، يمثل حزب التكتل في السباق الرئاسي.
قيس سعيّد (61 عاما) أستاذ في القانون الدستوري، حاصل على شهادة الدراسات المعمقة في القانون الدولي العام من كلية الحقوق والعلوم السياسية بتونس. عرف بخبرته في الإشكاليات القانونية المتعلقة بكتابة الدستور التونسي بعد الثورة. يخوض السباق الرئاسي كمستقل.
سليم الرياحي (47 عاما) رجل أعمال تونسي، أسس حزب الاتحاد الوطني الحر ثم حزب "حركة الوطن الجديد"، الذي يمثله في السباق الرئاسي.
الناجي جلول (61عاما) خريج جامعة السوربون، وهو أستاذ في التاريخ الإسلامي في جامعة منوبة. شغل منصب وزير التربية في حكومة الحبيب الصيد ويوسف الشاهد من فبراير/شباط 2015 حتى 30 أبريل/نيسان 2019 ، وانسحب من حركة نداء تونس وهو مرشح مستقل للانتخابات الرئاسية.
حاتم بولبيار (48 عاما) حاصل على شهادة الماجستير في الأعمال، وهو عضو سابق في مجلس شورى حركة النهضة قبل أن يستقيل. يتقدم للانتخابات الرئاسية كمستقل.
عبيد البريكي (62 عاما) نقابي وسياسي، شغل منصب وزير الوظيفة العمومية في حكومة يوسف الشاهد بين سنتي 2016 و2017. بعد الثورة التونسية في 2011، أصبح عضو الهيئة العليا لتحقيق أهداف الثورة والإصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي ممثلا لاتحاد الشغل. أسس حركة "تونس إلى الأمام"، التي يشارك باسمها في الانتخابات الرئاسية.
سيف الدين مخلوف (44 عاما) محامي ومترشح للانتخابات الرئاسية عن ائتلاف الكرامة. اختار انطلاق حملته الانتخابية من أمام بوابة السفارة الفرنسية. قال على صفحته على فيس بوك: "نحن بلد شبه محتل، ما سمي بالاستقلال كان في الحقيقة نوعا من الحكم الذاتي الموسع".
فرانس24

المسلمون في سيشل.. تحديات للبقاء وتفاؤل بالمستقبل الضالع نيوز - الجزيرة نت مع أنهم يشكلون الأقلية الأصغر عددا، يحاول المسلمون في جزر سيشل بالمحيط الهندي مجابهة تحديات صعبة لإثبات وجودهم، مقدمين بذلك نموذجا يجمع بين مطالب التعايش وضرورات الحفاظ على الخصوصية. اشتهر هذا الأرخبيل في تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء