الحكومة تتوعد القادة العسكريين وتكشف عن ”ترتيبات لاستعادة الجوف بإشراف مباشر من الرئيس هادي“

03 - مارس - 2020 , الثلاثاء 05:13 مسائا
535 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ الحكومة تتوعد القادة العسكريين وتكشف عن ”ترتيبات لاستعادة الجوف بإشراف مباشر من الرئيس هادي“

الضالع نيوز/متابعة خاصة
أجرى رئيس الوزراء معين عبدالملك، الثلاثاء 3 مارس/آذار، اتصالات هاتفية بوزير الدفاع الفريق محمد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز، وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء محمد الحبيشي، لمناقشة تطورات الوضع في محافظة الجوف بعد سقوط عدد من مديرياتها بيد مليشيا الحوثي الانقلابية.

وشدد رئيس الوزراء، على ضرورة معالجة أي جوانب اختلال قائمة، وان الحكومة وبتوجيهات من رئيس الجمهورية لن تتهاون مع أي تقصير للمسؤولين وعلى راسهم القيادات العسكرية والأمنية في أداء واجباتهم والمهام المناطة بهم على الوجه الأمثل، بحسب وكالة الأنباء الرسمية ”سبأ“.

وأكد رئيس الوزراء ان ”المعركة الوجودية تمر بمرحلة حاسمة، وباتت في منعطف خطير يتطلب من الجميع مزيداً من رص الصفوف وتوحيد الجهود والابتعاد عن الحسابات الضيقة وتغليب المصالح الوطنية العليا“.

واطلع معين عبدالملك، من وزير الدفاع ورئيس الأركان وقائد المنطقة العسكرية الثالثة، على الاستعدادات الجاري ترتيبها بأشراف مباشر من رئيس الجمهورية وقيادة قوات التحالف، لاستعادة واستكمال تحرير محافظة الجوف، والترتيبات الجارية للانتقال إلى مرحلة الهجوم وردع المليشيات الحوثية التي كشفت للعالم ان اللغة الوحيدة التي تؤمن بها هي لغة السلاح والقوة“.

والأحد 1 مارس/آذار، سيطرت مليشيا الحوثي الانقلابية على مدينة الحزم مركز محافظة الجوف شمالي البلاد المحاذية للسعودية بعد معارك مع القوات الحكومية.

ووقعت مدينة الحزم بيد الحوثيين عام 2014، قبل أن تتمكن القوات الحكومية في ديسمبر 2015 من استعادتها.

*تقدم لقوات الجيش والمقاومة في قانية وخسائر فادحة في صفوف المليشيات* حققت قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية ورجال القبائل، اليوم السبت، تقدماً جديداً في جبهات قانية شمالي محافظة البيضاء، خلال معارك حاسمة تكبّدت فيها مليشيات الحوثي الإنقلابية خسائر فادحة في الأرواح والمعدّات. وقال مصدر تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء