عشرات القتلى من الحوثيين ومقتل عميد وعقيد في الجيش في معارك بالجوف والبيضاء ومأرب

19 - مارس - 2020 , الخميس 01:15 مسائا
273 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ عشرات القتلى من الحوثيين ومقتل عميد وعقيد في الجيش في معارك بالجوف والبيضاء ومأرب

الضالع نيوز/متابعة خاصة
سقط قتلى في مواجهات متفرقة بين القوات الحكومية وجماعة الحوثيين في عدة مناطق باليمن، وفق مصدرين.
وقال العقيد ربيع القرشي، المتحدث باسم قوات الجيش اليمني، في محافظة الجوف (شرق)، للأناضول، إن "أكثر من 20 مسلحًا حوثيًا حاولوا مهاجمة مواقع الجيش في مديرية خب والشعف شمالي الجوف، ووقعوا في كمين الجيش ورجال المقاومة من القبائل، الذين قتلوا بعضهم وأسروا الآخرين".
ووفق موقع "سبتمبر نت" الإلكتروني، الناطق باسم الجيش، بعث نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح، الأربعاء، برقيتي عزاء في مقتل العميد عبد السلام السماوي والعقيد صادق الأخرم، القائدين في المنطقة العسكرية الثالثة، خلال مواجهات مع الحوثيين.
ولم يحدد موقع الجيش المنطقة التي قتل فيها السماوي والأخرم، غير أن قوات المنطقة العسكرية الثالثة تتواجد في محافظتي مأرب (شرق) وشبوة (جنوب شرق)، وتشهد الأولى معارك شرسة ضد الحوثيين، لاسيما خلال الأسبوع الجاري.
وأعلنت القوات الحكومية استعادة مواقع من مسلحي جماعة الحوثي، في محافظة البيضاء (جنوب)، مع سقوط عشرات القتلى في صفوف الحوثيين، بحسب "سبتمبر نت".
ولم يتسن على الفور الحصول على تعقيب من الحوثيين.
وللعام السادس، يشهد اليمن حربًا ضارية أوجدت أحد أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.
ويزيد من تعقيدات النزاع اليمني أن له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ 2014. -

الضالع نيوز/متابعات حذر المركز الوطني للأرصاد, اليوم الأثنين, من تأثر صحارى عدة محافظات يمنية بكتلة غبار واسع الانتشار مصدرها وسط شبه الجزيرة العربية خلال الساعات الـ24 ساعة المقبلة. وأوضح أن “كتلة الغبار ستؤثر على صحارى محافظات حضرموت، الجوف، صعدة مع احتمال وصولها إلى صحارى المهرة، شبوة، مأرب تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء