ميليشيات الحوثي تواصل اغلاق طريقي القبيطة وحيفان واحتجاز المئات من المسافرين القادمين من عدن

اضافة إلى رصيد جرائمهم تجاه ابناء اليمن 

20 - مارس - 2020 , الجمعة 05:53 مسائا
150 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ ميليشيات الحوثي تواصل اغلاق طريقي القبيطة وحيفان واحتجاز المئات من المسافرين القادمين من عدن

الضالع نيوز/متابعات
تواصل ميليشيا الحوثي لليوم الرابع على التوالي إغلاقَ طريقي القبيطة وحيفان أمام مئات المسافرين القادمين من عدن، فيما تتضاعف المعاناة لمئات المسافرين المحتجزين بمنطقة رداع بمحافظة البيضاء القادمين من المملكة العربية السعودية.

وأفاد مسافرون عالقون في القبيطة لمراسل قناة بلقيس، أن المليشيا تواصل منعَهم من العبور نحو المناطق الخاضعة لسيطرتها شرقي تعز وبعض المحافظات الشمالية، بحجة أنها تتخذ إجراءاتٍ احترازيةً لمواجهة فيروس كورونا.

كما قدر مصدر خاص متواجد بين المسافرين بمنطقة رداع بمحافظة البيضاء، عدد المحتجزين حتى الآن منذ أربعة أيام، بما يتجاوز ثلاثة ألف شخص بينهم نساء وأطفال وكبار سن يعيشون وضعًا مأساويًا بالغًا.

وتحدثت إحدى النساء مع موقع قناة بلقيس بقولها: لقد أدخلونا على أساس الفحص، ثم بعد ذلك فصلوا النساء عن الرجال قبل أن يوزعوا فرش وبطانيات شملت جزء من المحتجزين فقط.

وأشارت إلى أنهم أبقوا الرجال في حوش المبنى بدون فرش، حيث ينامون على الأرض، فيما القادمين منذ يوم أمس لا يزالون ينامون في العراء من الرجال والنساء.

وأضافت المرأة التي طلبت عدم الكشف عن اسمها، أن المسلحين الحوثيين "فتحوا كلية المجتمع برداع، ويتواجد في القاعة الواحدة أكثر 22 امرأة وبعض النساء مع أطفالهن وأن الكلية مكتظة بالمسافرين حيث ينامون في الاسطح وحوش المبنى.

وأشارت إلى أن المياه التي توزع عشرين لتر فقط لكل عشر نساء، فيما سعر العلبة الصحة (1 لتر) تباع بـ 500 ريال وسعر النفر الفاصوليا (ثلاثة ألف ريال)، شاكيةً من الوضع الصحي، كون الحمامات حسب قولها: غير نظيفة وعليها ازدحام شديد، فيما الأغذية التي تقدم أو التي يتم شراؤها غير صحية، وبهذا الوضع فنحن مقبولون على كارثة.

وأكد عدد من المسافرين، أن ما تقوم به مليشيا الحوثي لا علاقة له بأي إجراءات صحية في مجابهة خطر كورونا مؤكدين أنها تساهم في نشر الأمراض المعدية، وأن كارثة يمكن أن تصيب المسافرين إذا استمر الحال على ما هو عليه الآن

الضالع نيوز/متابعات حذر المركز الوطني للأرصاد, اليوم الأثنين, من تأثر صحارى عدة محافظات يمنية بكتلة غبار واسع الانتشار مصدرها وسط شبه الجزيرة العربية خلال الساعات الـ24 ساعة المقبلة. وأوضح أن “كتلة الغبار ستؤثر على صحارى محافظات حضرموت، الجوف، صعدة مع احتمال وصولها إلى صحارى المهرة، شبوة، مأرب تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء