الاصلاح ينعي أحد أبرز قياداته ويعتبر رحيله خسارة جسيمة

20 - مايو - 2020 , الأربعاء 08:24 مسائا
181 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ الاصلاح ينعي أحد أبرز قياداته ويعتبر رحيله خسارة جسيمة

الضالع نيوز/عدن


نعت الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح، والمكتب التنفيذي للحزب بالعاصمة المؤقتة عدن، الدكتور عارف أحمد علي عضو مجلس شورى الإصلاح في عدن، وأحد أبرز الكوادر السياسية والاجتماعية للإصلاح فيها، وعضو مجلسها المحلي سابقا، والذي وافته المنية ليلة السابع والعشرين من رمضان وفي الساعات الأولى من اليوم الأربعاء ٢٠ مايو ٢٠٢٠م.

وقال بيان النعي المشترك" لقد خسر الوطن، وخسرت مدينة عدن برحيل الدكتور عارف أحمد علي شخصية من أهم الشخصيات التي عرفها المجتمع، فقد كان سباقا إلى تقديم العون وصاحب أدوار جليلة قدمها رحمه الله من خلال موقعه كأمين لفرع نقابة الأطباء بعدن، وكذا عمله مديرا منسقا لبرنامج مكافحة الملاريا بمكتب الصحة بالمحافظة".

وتطرق البيان إلى جهوده ،في الدفاع عن مدينته وأهله في مواجهة الكوارث والأمراض والأوبئة، وأبرزها دوره المشهود في المشاركة الفاعلة بالمستشفى الميداني إبان معارك تحرير عدن ضد مليشيات الحوثي في العام ٢٠١٥م والتي توجت بتحرير عدن في مثل هذه الأيام المباركة من ذات العام.

وأكد البيان أن اسم الدكتور عارف أحمد علي سيظل مرتبطا بالأدوار المشرقة، وهو يرحل اليوم عن الحياة بعد أن رحل قسرا عن عدن بعد تحريرها من مليشيات الحوثي، إثر تعرضه فيها للمضايقات والملاحقات والاختطاف ومواجهة التهم الكيدية التي لفقت له وعدد من زملائه من كوادر وكفاءات التجمع اليمني للإصلاح، وكوادر وكفاءات مدينة عدن التاريخية، ثم تعرضه فيها لمحاولة اغتيال إرهابية آثمة استهدفت حياته عبر تفجير سيارته، وهو الحادث الإجرامي الذي نجا منه وأصيب فيه نجله ببتر ساقه، ما اضطره لمغادرة مدينته وأهله إلى خارج الوطن.

وكان الدكتور عارف قد تعرض في الـ 31 يوليو 2018، لمحاولة اغتيال، أصيب بسببها بجروح مختلفة، في حين اصيب ولده وبترت ساقه بالانفجار الذي استهدف سيارته في مدينة المعلا.

وسبق أن اعتقلته قوات الأمن بعدن في اكتوبر 2018، وأفرجت عنه بعد أسبوع من الاعتقال.

وتقدم البيان بخالص العزاء والمواساة لأسرة وأقارب الفقيد الراحل، وكل رفاقه في التجمع اليمني للإصلاح ولكل أبناء عدن وعموم المجتمع اليمني، سائلين الله له الرحمة وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يخلف أهله ومدينته فيه خيرا، وإنا لله وانا إليه راجعون.

نص البيان

تنعي الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح، والمكتب التنفيذي للتجمع اليمني للاصلاح بالعاصمة المؤقتة عدن الدكتور عارف أحمد علي عضو مجلس شورى الإصلاح في عدن، وأحد أبرز الكوادر السياسية والاجتماعية للإصلاح فيها، وعضو مجلسها المحلي سابقا، والذي وافته المنية ليلة السابع والعشرين من رمضان وفي الساعات الأولى من يومنا هذا الأربعاء ٢٠ مايو ٢٠٢٠م.

لقد خسر الوطن، وخسرت مدينة عدن برحيل الدكتور عارف أحمد علي شخصية من أهم الشخصيات التي عرفها المجتمع، فقد كان سباقا إلى تقديم العون وصاحب أدوار جليلة قدمها رحمه الله من خلال موقعه كأمين لفرع نقابة الأطباء بعدن، وكذا عمله مديرا منسقا لبرنامج مكافحة الملاريا بمكتب الصحة بالمحافظة، وجهوده في الدفاع عن مدينته وأهله في مواجهة الكوارث والأمراض والأوبئة، وأبرزها دوره المشهود في المشاركة الفاعلة بالمستشفى الميداني إبان معارك تحرير عدن ضد مليشيات الحوثي في العام ٢٠١٥م والتي توجت بتحرير عدن في مثل هذه الأيام المباركة من ذات العام.

سيظل اسم الدكتور عارف أحمد علي مرتبطا بالأدوار المشرقة، وهو يرحل اليوم عن الحياة بعد أن رحل قسرا عن عدن بعد تحريرها من مليشيات الحوثي، إثر تعرضه فيها للمضايقات والملاحقات والاختطاف ومواجهة التهم الكيدية التي لفقت له وعدد من زملائه من كوادر وكفاءات التجمع اليمني للإصلاح، وكوادر وكفاءات مدينة عدن التاريخية، ثم تعرضه فيها لمحاولة اغتيال إرهابية آثمة استهدفت حياته عبر تفجير سيارته، وهو الحادث الإجرامي الذي نجا منه وأصيب فيه نجله ببتر ساقه، ما اضطره لمغادرة مدينته وأهله إلى خارج الوطن.

خالص العزاء والمواساة لأسرة وأقارب الفقيد الراحل، وكل رفاقه في التجمع اليمني للإصلاح ولكل أبناء عدن وعموم المجتمع اليمني، سائلين الله له الرحمة وأن يسكنه فسيح جناته،وأن يخلف أهله ومدينته فيه خيرا، وإنا لله وانا إليه راجعون.

الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح

المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح - عدن

الأربعاء 20 مايو 2020م

مليشيا الحوثي تقتحم مركزاً لجماعة التبليغ في ذمار وتعتقل أكثر من 100 طالب الضالع نيوز - ذمار اقتحمت مليشيات الحوثي صباح اليوم الثلاثاء مركز الدعوة التابع لجماعة التبليغ في قرية الجرشة العليا بميفعة عنس شرق مدينة ذمار، واعتقلت أكثر من 100 طالب ونقلتهم إلى أحد سجونها السرية بمدينة ذمار.وقالت تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء