أمهات المختطفين تطالب بإنقاذ حياة اثنين من المختطفين في سجون الحوثي بصنعاء

15 - أكتوبر - 2021 , الجمعة 01:55 مسائا
261 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ أمهات المختطفين تطالب بإنقاذ حياة اثنين من المختطفين في سجون الحوثي بصنعاء

الضالع نيوز/صنعاء

طالبت رابطة أمهات المختطفين، الخميس، بسرعة إنقاذ حياة اثنين من المختطفين في سجون ميليشيا الحوثي الانقلابية بصنعاء.

وقالت الرابطة في بيان إنها تلقت بلاغاً عاجلا من أسرتي المختطفين في سجون جماعة الحوثي "ابراهيم أحمد سالم عبدالله ساجد"(29سنة)، و"عمران عبد الحميد عبده اسماعيل العمراني"(36 عام)، يفيد بتدهور حالتهما الصحية في سجون الجماعة جراء التعذيب.



وأشارت الى أن "ساجد"، المختطف منذُ 27 نوفمبر 2015، والمحتجز حاليا في سجن الأمن السياسي بصنعاء "يعاني من التهابات في الكلى والعين والتهاب الجيوب الانفية الحادة وتمرير البول بشكل غير مقصود"، كما يعاني "العمراني"، المختطف منذً 8 يوليو 2017 والمحتجز حاليا في سجن الامن المركزي " من تضييق صمام ميترال (تضيق الصمام الميترالي) وتكبير القلب (القلبية) والفلكية، بالإضافة الى تطوير الاضطراب العقلي".

وذكرت الرابطة " تدهورت الحالة الطبية والنفسية للمختطفين بشكل خطير بسبب كثرة اساليب التعذيب اللاإنساني التي تستخدمها جماعة الحوثي المسلحة".

وأكدت الرابطة أنه من أساليب التعذيب التي استخدمتها جماعة الحوثي بحق المعتقلين " الصعق الكهربائي والتعليق باليدين والرجلين والضرب بالعصي الحديدية وبكيبل كهربائي في الصدر والخصيتين، والضرب على الرأس حتى الإغماء، بالإضافة إلى الكوي بالنار والحرمان من النوم".

ودعت امهات المختطفين الى "سرعة انقاذ حياة ابراهيم ساجد وعمران العمراني خاصة بعد تدهور حالتهم الطبية وتحميل جماعة الحوثي المسلحة مسؤولية حياتهم وسلامتهم".

وطالبت الرابطة المبعوث الخاص للأمم المتحدة لليمن ومفوض الامم المتحدة السامي لحقوق الانسان "بممارسة الضغوط اللازمة لإطلاق سراح المخطوفين دون شروط فورا، وذلك لإنقاذ حياة المختطفين وغيرهم من المرضى".

الضالع نيوز- متابعة خاصة عاودت مليشيات الحوثي الإرهابية، اليوم الأحد، استهداف الأحياء السكنية في مأرب بالصواريخ البالستية. وقالت مصادر محلية إن مليشيات الحوثي قصفت الأحياء السكنية بمأرب بأربعة صواريخ بالستية، في حين لم ترد معلومات عن سقوط ضحايا حتى كتابة الخبر. وجاء القصف الحوثي ردا على تكبد تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد تعليقات