ثوار تعز يعلنون تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ويستغربون صمت حكام العرب

19 - يوليو - 2014 , السبت 02:51 صباحا
2476 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةمنابر الاسبوع ⇐ ثوار تعز يعلنون تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ويستغربون صمت حكام العرب

ثوار تعز يعلنون تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ويستغربون صمت حكام العرب
الضالع نيوز |تعز

اعتبر خطيب ساحة الحرية بمدينة تعز أن ما يجري في غزة من جرائم إبادة في حق الشعب الفلسطيني في ضل الصمت العربي مؤامرة مكتملة الأركان لاستئصال ثورات الربيع العربي.
وأضاف الشيخ احمد عقيل - في خطبة جمعة اليوم التي اطلق عليها شباب الثورة جمعة " نصرة غزة " - انه الوقت الذي يعيش فيه الصهاينة في الملاجئ بفعل ضربات المقاومة تتآمر الأنظمة العربية على المقاومة وتريد وادها لتئد بذلك ثورات الربيع العربي المؤيدة والمساندة للمقاومة في فلسطين.. مؤكدا أن الصراع بين قوى الخير والشر والتخلف والظلام مستمر حتى يرث الله الأرض وما عليها مستعرضا صور بطولات مقاومة ابناء الشعب الفلسطيني ضد الكيان الغاصب ومهاجمته في عقر داره ومن اهمها امطار مدن اسرائيل بمئات الصواريخ والتي هزت مضاجع الصهاينة وجعلتهم يعيشون في الملاجئ ويتكبدون خسائر كبيرة.
ودعا إلى ضرورة وحدة الصف والاستمرار بثورات الربيع العربي من اجل إجهاض الثورات المضادة المدعومة غربيا وصهيونيا وكذا دعم الشعب الفلسطيني ودعم المقاومة التي اذلت الكيان الصهيوني متطرقا إلى اهمية وعظمة غزوة بدر التي كانت معركة فاصلة بين قوى الكفر والمسلمين والمستضعفين لينصر الله المستضعفين على قوى الظلم والطغيان.
كما اعتبر ان استهداف مؤسسات تحفيظ القرآن الكريم ودور العبادة وقطع الطرقات وتفجير المنازل واستحلال دماء ابناء القوات المسلحة والامن وسفك الدماء وتحويل المستشفيات إلى ثكنات مليشياوية لهو فساد في الارض وافساد للحياة , ودعا إلى محاسبة المتآمرين على الجيش والمؤسسة العسكرية وفتح تحقيق لما حدث في محافظة عمران من ارهاب واجرام في حق الجيش والمدنيين ومكاشفة الراي العام بنتائج التحقيق وإقالة المتسببين والمتآمرين ومحاسبتهم.

الضالع نيوز/متابعات حصل الباحث هشام الزيادي على درجة الماجستير من جامعة اسطنبول آيدن في قسم العلاقات الدولية، عن رسالته " دور المنظمات الدولية في القطاع التعليمي باليمن خلال حرب ????" واستعرضت الرسالة وضع التعليم في اليمن قبل وبعد الحرب، والدور الذي تلعبه المنظمات الدولية اليوم في قطاع التعليم تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد مشاهدة

لا توجد تعليقات