مصر :الاعلامي أحمد منصور يكشف سر توقف الدعم الخليجي للسيسي

11 - نوفمبر - 2013 , الإثنين 10:15 مسائا
772 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعربي ودولي ⇐ مصر :الاعلامي أحمد منصور يكشف سر توقف الدعم الخليجي للسيسي

أحمد منصور يكشف سر توقف الدعم الخليجي للانقلابيين في مصر


الضالع نيوز_صنعاء



كشف الإعلامي أحمد منصور تفاصيل زيارة الكاتب الصحافي محمد حسنين هيكل إلى الإمارات، مشيرًا إلى وجود هناك خلافات كبيرة بين "الانقلابيين" ودول الخليج.

وقال منصور في تغريدة على تويتر: "مصادر تؤكد أن زيارة هيكل للإمارات جاءت بعد فشل الوفود الرسمية لمحاولة إقناع الإماراتيين والخليجيين باستمرار دعم الانقلاب بعد شعورهم بفشله".

وأضاف: " إن لصوص الانقلاب نهبوا المليارات التي جاءت من الخليج، ومنحوا الصبيان كوبونات رحلات لأوروبا وروسيا؛ في إشارة لقيادة شباب من حركة تمرد بعدة سفريات إلى أوروبا وروسيا .

وأضاف منصور "لذلك أوقف الخليجيون الدعم وهيكل ذهب يتوسط".

يشار إلى أن محمد حسنين هيكل قام يوم أمس بزيارة إلى الإمارات على متن طائرة خاصة ، في زيارة لم يعلن عن تفاصيلها، جاءت بعد يومين فقط من عودة ما يعرف بوفد "الدبلوماسية الشعبية"، إلى القاهرة، مختتما زيارة إلى الإمارات استمرت بضعة أيام، بهدف تقديم الشكر للإمارات على ما وصفوه بـ "دعم مصر"، عقب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في 3 يوليو الماضي.

وعلق الكاتب السعودي محمد الحضيف عبر حسابه على موقع التدوينات القصيرة "تويتر" على توجه الكاتب المعروف بعلاقته المقربة بقيادات الجيش المصري إلى الإمارات، قائلاً: "هيكل في الإمارات بعد توقف الدعم، بسبب الغموض الذي يلف مصير مليارات الخليج التي قدمت لدعم الانقلاب، وكأن ثقبا أسودًا ابتلعها".

وكانت صحيفة "المصريون" كشفت في تقرير سابق لها عن شروط وضعتها دولة الإمارات على مصر من أجل استمرار مساعدتها خلال الفترة المقبلة، وتمثلت فى ثلاثة أنماط، أوجه الإنفاق الخاصة بالقروض، بالإضافة إلى الرقابة على هذا الأمر، إضافة إلى وقف الممارسات الإعلامية المختلفة ضد الإمارات من قبل صحف ووسائل الإعلام بمصر.

حركة النهضة تتصدر نتائج الانتخابات التونسية الضالع نيوز / وكالات أفاد التلفزيون الرسمي التونسي، مساء الأحد، بأن التقديرات الأولية تشير إلى تصدر "حركة النهضة" نتائج البلديات التي تعد الأولى في تونس منذ الثورة في 2011. وبحسب التلفزيون، فإن النهضة متقدمة بـ27.5 في المئة من الأصوات، تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء