ما هي صواريخ توماهوك التي أطلقتها واشنطن على قاعدة "الشعيرات" العسكرية في سوريا؟

07 - أبريل - 2017 , الجمعة 07:21 مسائا
447 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةعربي ودولي ⇐ ما هي صواريخ توماهوك التي أطلقتها واشنطن على قاعدة "الشعيرات" العسكرية في سوريا؟

© أ ف ب | صورة نشرتها البحرية الأمريكية لإطلاق صاروخ توماهوك من المدمرة "يو اس اس بورتر" في 7 نيسان/أبريل 2017
ما هي صواريخ توماهوك التي أطلقتها واشنطن على قاعدة "الشعيرات" العسكرية في سوريا؟






تعتبر صواريخ توماهوك،التي استعملتها البحرية الأمريكية لقصف قاعدة "الشعيرات" قرب حمص في سوريا، من أفضل وأكثر الأسلحة فعالية ودقة في الترسانة الصاروخية الأمريكية. فهذه الصواريخ يمكن إطلاقها من البوارج أو الغواصات في عرض البحر لضرب أهداف محددة بمساعدة الأقمار الصناعية.

صواريخ توماهوك هي من عائلة ما يعرف بصواريخ كروز ذاتية الدفع ولديها عدة استعمالات ومن الممكن تغيير رؤوسها المتفجرة بحسب الحاجة والهدف. في سياق تحديث لهذه الصواريخ بات بإمكانها استعمال منظومة GPS لتحديد المواقع خلال توجهها نحو الهدف وحتى تغيير سرعتها خلال تحليقها، علما أنها تحلق على علو منخفض.



في آخر تحديث لهذه الصواريخ بات أيضا بإمكانها استعمال المعلومات والإحداثيات التي تصلها من عدة مصادر، أي من باخرة الإطلاق أو من جنود قرب الهدف أو من الأقمار الاصطناعية، مما يمكنها من تعديل مسارها خلال طيرانها نحو الهدف إن كان متحركا، علما أنه في جميع الأحوال يمكن لمطلق الصاروخ أن يتحكم به خلال فترة الطيران.

وضعت هذه الصواريخ في نسختها الأولى عام 1983 وتقوم بتصنيعها شركتا جنرال موتورز ورايثون/ ماك دونالد دوغلاس. يتراوح سعر الصاروخ الواحد ما بين نصف مليون ومليون ونصف مليون دولار أمريكي.

يمكن تجهيز هذه الصواريخ برؤوس متفجرة عادية 450 كلغ أو انشطارية وحتى نووية للتكتيكية منها، ويصل مداها إلى 2500 كلم وسرعتها إلى 880 كلم في الساعة.

الدول التي تمتلك صواريخ توماهوك هي الولايات المتحدة وبريطانيا واستعملتها البحرية الأمريكية لأول مرة في حربها مع العراق عام 1991. وقد تم إنتاج ما يقارب 6000 صاروخ 2000 منهم في الخدمة حاليا. من الممكن مواجهة هذه الصواريخ بصواريخ أرض-جو متطورة كصواريخ باتريوت الأمريكية أو صواريخ س300 الروسية الصنع .

الضالع نيوز-وكالات أكدت روسيا على ضرورة اللجوء إلى الحوار على أساس الاحترام المتبادل لحل الأزمة الخليجية بعد إعلان دول عربية -على رأسها السعودية- قطع العلاقات مع قطر. فقد دعا وزير الخارجية سيرغي لافروف لتجاوز الخلافات القائمة بالحوار القائم على أساس الاحترام المتبادل. وعبر لافروف في اتصال تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء

لا توجد تعليقات