قوات الأمن الخاصة فرع الضالع تتسلم مهمة تأمين البنك المركزي

13 - مايو - 2018 , الأحد 08:08 مسائا
6143 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار الضالع ⇐ قوات الأمن الخاصة فرع الضالع تتسلم مهمة تأمين البنك المركزي

قوات الأمن الخاصة فرع الضالع تتسلم مهمة تأمين البنك المركزي المنشئات الحكومية ومنها البنك المركزي
الضالع خاص  .

قوات الأمن الخاصة فرع الضالع  تباشر عملها باستلام إحدى المنشأة الحكومية من قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية والأمن العام .  تولى أفراد من قوات الأمن الخاصة ممن يتميزون بحسن السيرة والسلوك والمدربة على يد نخبة من مدربي القوات الخاصة حراسة البنك المركزي اللذين تم إعدادهم طوال الفترة الماضية لتحمل مثل هذه المهام . واشرف محافظ محافظة الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح على عملية التسليم وقال ها نحن اليوم نضع البنيات  الأولى نحو بناء دولة المؤسسات  والنظام والقانون كما وجه محافظ محافظة الضالع. علي مقبل   رسالة شكر إلى   الجنود المرابطين في مبنى البنك المركزي  حيث وجه  شكره لجنود  القوات الخاصة  لما قدموه طوال الفترة الماضية وقال ولن ينسى لكم التاريخ خدمة وطنكم وحفاظكم على مؤسساته اشكر لكم مجددا والأن يجب عليكم العودة إلى وحداتكم الأمنية لتنفيذ المهام الموكل إليكم وشدد المحافظ على التزم كل طرف بالمهام الموكل إليه حتى لا يحل أحد محل أحد . وألقى قائد قوات الأمن الخاصة فرع الضالع عمار محسن كلمة شكر لمحافظ محافظة الضالع  اللواء الركن علي مقبل صالح على منحنا ثقته وأوكل إلينا حماية المنشأة الحومية  الهامة كالبنك المركزي وهنا أعاهد السلطة المحلية ممثلة با محافظ اللواء الركن علي مقبل  وأعاهدكم جميعا أننا سنكون عند حسن الظن وان شاء الله سنكون خير خلف لخير سلف وكما وجه كلمته  مخاطب” أفراد قوات الأمن الخاصة وحثهم على اليقظة الأمنية ونبههم بعدم السماح بدخول البنك إلا للمصرح لهم فقط والتأكد من هوياتهم وما يحملونه وسبب دخولهم وذلك لإحكام الرقابة على دخول وخروج الأشخاص والمركبات . ومن المقرر تسليم بقية المؤسسات والمنشآت العامة والخاصة التي وردت في توجيه المحافظ كمرحلة ثانية خلال الأيام القادمة.

أبناء جحاف يناشدون منظمة برنامج الغذاء العالمي بالتراجع عن قرار إيقاف الإغاثة . ناشدت السلطة المحلية في مديرية جحاف ومواطني المديرية برنامج الغذاء العالمي بالتراجع عن قراره باستثناء المديرية من المساعدات الإغاثية . وعبر عدد كبير من المواطنين عن استيائهم الشديد من هذا القرار كون المساعدات التي تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء