معاقة تنعي الصحفي زكي السقلدي بعبارات مبكية: كان زكي فرصتي في السفر والعلاج لكنهم اغتالوه فمات الامل

10 - أكتوبر - 2018 , الأربعاء 11:06 صباحا
2170 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأخبار الضالع ⇐ معاقة تنعي الصحفي زكي السقلدي بعبارات مبكية: كان زكي فرصتي في السفر والعلاج لكنهم اغتالوه فمات الامل

الضالع نيوز/خاص

بعثت فتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة في محافظة الضالع برسالة حزينة ترثي فيها الصحفي زكي السقلدي لما قدمه لها من تعاون ومساعدة،

وقالت الفتاة التي تدعى لطيفة الشعباني برسالة ان الصحفي زكي كان قد وقف الى جانبها وبذل جهدا كبيرا من اجل تسفيرها الى الخارج لتلقي العلاج".

واوضحت الشعباني"ان لها عشرين سنة تعاني الى ان ظهر زكي السقلدي وفتح لها بابا من الامل لكنه اغلق بوفاته.

نص الرسالة

ياحزن قلبي عليك ..
راح زكي وراحت احلامي وآمالي ..
زكي من ساندني ووقف بجانبي وكان يعامل لي كي اسافر ووعدني ان اتعالج..
عشرون سنة هي كل عمري وهي كل وجعي ..
لم يحس في احد حتى ارسل القدر زكيا ليفتح امامي بابا من الامل والفرج...
خمسة اشهر وهو يسعى لدى جهات لاتمام سفري واخر اتصال تلقيته منه قبيل استشهاده بساعات يؤكد لي فيه ان الاجراءات مبشرة وان علي ان اثق بسند الله وتوفيقه وانني ساتعالج واعيش مثل بقية النساء مكتملة غير ناقصة بسبب اعاقتي..لكن..
لكن القتلة اخذوا روح زكي وقتلوا فرصتي في العلاج.
يارب يا عدل يا منتقم عليك بمن قتل زكيا وأملي ومن خطط وحرض ..
ادعوك يا رب دعوة انسانة عاجزة لا حول لها ولا قوة الا بك انت..ان تفتك بمن ينشرون الموت في وجه من يبعثون الحياة والامل والابتسامة للانسانية امثال زكي ورجال الخير والفضيلة في عدن الحبيبة.

الحزينة المعاقة لطيفة الشعباني

الضالع نيوز- الأناضول سيطرت القوات الحكومية اليمنية، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على قرى ومواقع عسكرية كانت خاضعة لجماعة أنصار الله (الحوثيين) جنوبي مديرية دمت في محافظة الضالع (جنوب). وبذلك انتقلت المواجهات إلى الأطراف الجنوبية لمدينة دمت، مركز المديرية؛ ما دفع بالآلاف من السكان إلى النزوح تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء