تعهد بمنع ماحدث في صنعاء بالجنوب.. هادي يتجاهل الإمارات ويقول : WE ARE HERE WHERE YOU ARE

13 - أكتوبر - 2018 , السبت 09:29 مسائا
205 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ تعهد بمنع ماحدث في صنعاء بالجنوب.. هادي يتجاهل الإمارات ويقول : WE ARE HERE WHERE YOU ARE

الضالع نيوز/عدن

أكد الرئيس عبد ربه منصورهادي إن مخرجات الحوار الوطني الشامل هي المخرج الوحيد لمستقبل وأمن ونضالات الشعب اليمني، مشيرا إلى أنه لن يسمح باقتتال الجنوبيين فيما بينهم.

جاء ذلك، في خطاب متلفز بمناسبة ذكرى ثورة 14 أكتوبر لجلاء المستعمر البريطاني من جنوب اليمن قائلاً:” لن اسمح باقتتال الجنوبيين فيما بينهم كما جرى سابقاً.. وما يجري في صنعاء لن يتكرر في الجنوب”.

وأضاف أن من يحاول إعادة اليمن الى ما قبل الوحده (جنوباً) وما قبل ثورة 26 سبتمبر (شمالاً) “واهم” ومحال”، مشيداً بتضحيات مصر ووقوف شعبها إلى جانب اليمن في ثورة سبتمبر وأكتوبر.

ومضى هادي بالقول:” لن أسمح بعودة المركزية، وقد اتفقنا على بناء اليمن الجديد من 6 أقاليم”، مؤكداً على تنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار الوطني التي تمت باتفاق مع أمريكا وروسيا وفرنسا وبريطانيا”.

وأضاف “لقد كانت ثورة الـ 14 من أكتوبر الامتداد الحقيقي للزخم الذي كان موجود ما قبل ثورة 26 سبتمبر في السلطنات والولايات والأمارات في المحافظات الجنوبية الذي كانت تعيش على صوت المرحوم جمال عبدالناصر في كل وادي وفي كل سهل”.

وقال الرئيس”إن أي طرف يفكر أن يعيد اليمن إلى ما قبل الاستقلال ويريد أن يعيد اليمن إلى حكم الكهنوت والإمامة هذا مستحيل لان الشعب اليمني قد شب عن الطوق “.

وذكر إنه تعرض لأربع محاولات اغتيال في صنعاء لكن الأقدار أبقت رئيس الجمهورية، “لن أقول بشجاعتي ولن أقول بذكائي هو قدر من الله غز وجل سلمنا”.

وعبر رئيس الجمهورية عن شكره وتقديرة لدول التحالف العربي التي وقفت الى جانب اليمن ضد التمدد الفارسي..مثمناً الدعم الذي تقدمه المملكة العربية السعودية للبنك المركزي.

الضالع نيوز/متابعات قال رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح علي الجرادي إن الوفد الحكومي في مشاورات السويد تعاطى بإيجابية مع مواضيع المشاورات من منطلق إنساني بحت، معتبرا الاتفاق مدخل يُبنى عليه الكثير من نقاط السلام اللاحقة. وأشار الجرادي في لقاء على قناة اليمن الرسمية، إلى أن التباين في تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء