أهذه أخلاقكم....إذا كفرنا بكم!!!!

28 - سبتمبر - 2015 , الإثنين 01:46 مسائا
2994 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةد.عبد العليم باعباد ⇐ أهذه أخلاقكم....إذا كفرنا بكم!!!!

د.عبد العليم باعباد
أهذه أخلاقكم....إذا كفرنا بكم!!!!
***************
د. عبدالعليم محمد باعباد

ما إن وضعت الحرب أوزارها في محافظة الضالع، حتى سارعت المقاومة مشكورة بنصب النقاط على الطريق العام الرابط بين قعطبة والضالع، كما تتواجد نقاط على طريق الضالع اب/والضالع صنعاء....
وهذه اجراءات أمنية طبيعية كون المنطقة والبلاد لم تزل في حالة حرب، ولم تجف الدماء بعد، كما أن الجرح الغائر الذي خلفته الحرب يحتاج إلى عشرات السنين حتى يندمل.
الشهداء بالمئات والجرحى بالآلاف...ومئات المنازل مهدمة أو متضررة، ناهيك عن المنشئات التي انتهت بفعل القصف الجوي لطيران التحالف !!
الحيطة والحذر الذي أبدته المقاومة في الانتشار الأمني
ونصب النقاط على الطريق العام أمر لا غبار عليه وهو يستوجب الشكر والتقدير لكل الشباب المقاومين الساهرين على أمن واستقرار الوطن ، لكنه ما لبث أن صار أمراً يستوجب لفت النظر، بعد نضوج الصبر ازاء بعض تصرفات المحسوبين على المقاومة في بعض النقاط المحسوبة على قائد من قادة المقاومة الذين كان لهم دورا مشرفا في الصمود تجاه العدوان الحوثي على الضالع...
لقد بالغ البعض من هؤلاء في إظهار سفاهته وبلادته ، بل في تصرفاته الرعناء والطائشة سواء تجاه المارين في الطريق من أبناء عدن النازلين من صنعاء ..أو تجاه المواطنين من أبناء مديريات قعطبة وغيرها من مديريات محافظة الضالع...
فهذا يوقف أسرة قد أظناها البعد وأرهقها السفر..فيبالغ في التحقيق ويستعرض بلادته المطبقة، وفي تقليب البطاقة الشخصية ،وكأن لديه أسماء من يجب عليه منعهم من المرور...وهو لا يعرف عن ذلك شيئا.ولا يحق له إلا أن يمنع مسلحين أو مشتبهين للدخول إلى مدن ومناطق الجنوب بغرض إرباك الجانب الأمني وخلق الفوضى كخلايا نائمة تبدأ مرحلة حرب جديدة بأسلوب آخر..هذ ما على الواقفين في النقاط فعله والتنبه له..
أمامنع المواطنين من أبناء مديريات قعطبة ،دمت الحشا، جبن من تموين سياراتهم من البترول والديزل..بعد منع القاطرات من المرور لتموين المحطات في هذه المديريات من مادتي الديزل والبترول فهذا ما لا يجوز شرعا، ولا قانونا، ولا عرفا...فضلا عن كون هذا العمل الصبياني الطائش يتنافى مع كل القيم والأعراف اليمنية الإنسانية الأصيلة، ولا يمت بحال من الأحوال إلى تقاليدنا القبلية الأصيلة في المنطقة( فمنطقتنا عرفت ببلاد القبيلة)..
إن ما يقوم به بعض المحسوبين على المقاومة من أخذ وتأميم توانك الديزل على المواطنين الذين يحاولون جلبه من المحطات إلى وديانهم لسقي مزارعهم...إنمايشكلون غطاءً للتهريب وبيعه بأثمان مضاعفة، ولقد تبين أن هؤلاء هم من يقومون بتهريب الديزل والبترول ليلا ..ويأخذون المبالغ المالية من أصحاب المحطات كرشاوى للتهريب...

والأسوأ من كل ذلك قيام هؤلاء ببعض أعمال التقطع وأخذ سيارات من المنطقة..ليتم بعدها ردود أفعال معاكسة ..وأخذ سيارات أبرياء من أبناء منطقة الضالع في مديرية قعطبة وهكذا..
ليعلم من يقوم بهذه الأعمال إنه إنما يسيئ الى المقاومة ويشوه صورتها النظيفة وتاريخها الناصع..
وربما ينتهي رصيده النضالي حتى يفلس أخلاقيا فيصير لصا وقاطعا للطريق بعد أن كان بطلا ومناضلا .

النضال شرف وتضحية وأخلاق..وان كنتم تمنون على الناس أنكم ناضلتم وجاهدتم.فهناك من الجنود المجهولين من بذل ماله ونفسه وروحه في سبيل الله والحق والدفاع عن الأرض..وقاتل بشرف.ثم عاد إلى بيته ولم ينظر إليه أحد..كما أنه لم ينل من المال الذي تحصلتم عليه فلساًواحداً ولا من السلاح الذي تلقفتموه شيئا..

وهناك من استشهد وبذل روحه رخيصة ليعيش الناس أحراراً من كل استبداد..
وهناك الجرحى الذين مازالوا على سرير المرض لم يتعالجوا بعد.....أفتكون هذه ثمرة نضالهم ؟؟؟
أيكون النضال لصوصية وتقطعا وحرمان مواطني المحافظة من حقوقهم المشروعة!!!
كلا والف كلا!!

الشرفاء والعقلاء من أبناء الضالع كثر...وقادة المقاومة على درجة من الوعي والفهم بنتائج هذه التصرفات غير المسؤلة التي تنسب لفاعليها فقط....فالمقاومة منها براء...
وعليها أن تراجع حسابها جراء السكوت على هذه الأفعال المشينة....!!!!!

وإذا أصيب الناس في أخلاقهم...
فأقم عليهم مأتما وعويلا

اللهم إني بلغت فاشهد!

اختصام الأطراف السياسية أم اقتلاع الحرية والديمقراطية د/ عبدالعليم محمد باعباد لم تكن الحرية والديمقراطية في يوم من الأيام إلا لصالح الشعوب، فهذه شعوب الغرب تأخذ بها كمبادئ لنظمها السياسية الحاكمة، لم تبدلها ولم تغيرها لا بسبب كارثة طبيعية، ولا »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء