عن اهداف الثورة وحصاد التضحيات؟؟

14 - أكتوبر - 2018 , الأحد 06:11 مسائا
132 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةأحمد عثمان ⇐ عن اهداف الثورة وحصاد التضحيات؟؟

أحمد عثمان
ثورة أكتوبر هي إحدى أهم الثورات في المنطقة العربية حيث أجبرت اكبر امبراطورية استعمارية بالرحيل
لقد قدم اليمنيون التضحيات الجسيمة وركبوا صهوة الموت لقلع قوة عالمية.و هم الحفاة إلا من قوة الحق ولباس البسالة
لقد كان إخراج المستعمر حلم اليمنيين شمالا وجنوبا

بعد نجاح ثورة سبتمبر ارتفع سقف الامل لدى الثوار وزادت فرص النصر حيث دخلت الثورة كأداة للتحرير مثلما كان الجنوبيين ثوار في سبتمبر والدفاع عنها فالشعب واحد والحلم واحد

توحدت أكثر من عشرين سلطنة في دولة جمهورية اليمن الديمقراطية وكان الهدف الأول لجمهورية اليمن الديمقراطية. وثوارها وقادتها هو تحقيق الوحدة اليمنية كان ذلك محفورا في ادبياتهم وتاريخ قادتهم وكتابات مفكريهم وفي السياسة والتعليم و الشعر و الفن. والاغنية فكل شي في الجنوب وثورته ودولته كان يمنيا وحدويا بامتياز

فثورة أكتوبر هي ثورة وحدة الوطن

لقد كانت النوايا صادقة ولهذا تحققت الوحدة في اقرب فرصة التي تأخرت نتيجة لثقافة الحكم ااذي لم يخرج من مسار الغلبة والقوة العسكرية والرماح

عند الوحدة خرج الشعب مسرورا كمن حقق حلمه بعد طول بين

لم يشعر اليمنيون بشي سوى ارتفاع كابوس التشطير

لقد كان انتصار ثورة أكتوبر تأكيد لانتصار ثورة سبتمبر وإيمانا ببروز دولة يمنية قوية وواحدة
لقد تعثرت الاماني. وانتكس الحلم وذهب الشطريين بعيدا نحو الاقتتال والانقلابات وانتشرت الاغتيالات ومنها اغتيال رؤساء في الشمال والجنوب وتم حدوث مجازر بين رفاق الثورة هنا وهناك كلهم لديهم نوايا حسنة نحو اليمن ونحو الوطن
لكن الذي خرب كل شي وقلب السحر على الساحر

هو أنه لا في الشمال ولا في الجنوب استطاعوا بناء دولة وحكم موسسي يتداول فيه الحكم بعيدا عن الغلبة والدم

لقد غرقوا في البركة التي غرقت فيها العرب قديما وحديثا وهو الحكم بقوة السلاح بعيدا عن البحث عن نموذج يحل إشكالية الحكم وهي الإشكالية التي تعيق أي تقدم أو استقرار في الوطن العربي
وستذهب كل البطولات والتضحيات هباء مالم تحل إشكاليات الحكم

نأمل أن نخرج من هذه الفتنة والحروب بحل جذري لكارثة الحكم بالغلبة والسيف لكي نستفيد من ثورتنا وبطولاتنا الفردية والجماعية قبل أن تحرق في دوامة السلطة ومحرقة الكرسي اللعين

لننطلق بطاقتنا الجبارة ووطننا الغني بكل مقومات النهوض والتطور والحضارة

عن محاولة اعتقال الدولة وتحجيم الشعب احمد عثمان افرج عن قيادة اصلاح عدن الذي تم اعتقالهم من بيوتهم وحرق مقراتهم قبل ايام ....كانت مسرحية مشوهة ومحاولة للعودة لزوار الفجر وهمجية القمع فشلت الهمجية وحوصرت وبدت مفلسة ليخرج لنا المعتقلون »

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء