البجيري مجددا يغرد : أعظم تعازينا نقدمها لكم – في موت وحدتنا ومبدئها الأمين !

05 - يونيو - 2014 , الخميس 10:27 مسائا
3038 مشاهدة | 1 تعليق
الرئيسيةشعر شعبي ⇐ البجيري مجددا يغرد : أعظم تعازينا نقدمها لكم – في موت وحدتنا ومبدئها الأمين !

البجيري مجددا يغرد : أعظم تعازينا نقدمها لكم – في موت وحدتنا ومبدئها الأمين !

الضالع نيوز | شعر شعبي


كان لقصيدة الشاعر الابيني علي حسين البجيري صداها عند أبناء الجنوب بداية 2007م والتي كان مطلعها (ماعاد أبا وحدة ولاانا وحدوي ..) وتبارى شعراء ينتمون للمناطق الشماليين للرد لكن كل هذه الردود لم تفي بالغرض الى ان قام الشاعر الشعبي علي العامري بالرد على قصيدة البجيري ومع ذلك قام الشاعر البجيري بالرد على الجواب رغم ان البجيري في نظر بعض الحراكيين فيدرالي وضمن من شاركوا بالحوار بجناح محمدعلي أحمد .
هنا ننشر رد الشاعر الأبيني علي حسين البجيري على قصيدة الشاعر على أحمد العامري، والتى أرسلها له عبر الإنترنت، كجواب على قصيدة البجيري"لا عاد با وحدة ولا نا وحدوي".

يا مرحبا حيا بقول العامري

يوزن عدن كله وحي المصعبين

وابين ترحب لا نواحي مرتعة

ومن ثره لا رأس شامخ مذوقين

يا مرحبا ما حن من بطن البرن

واسقى الأعادي نار وامسو شاردين

العامري خالي وأنا معتز به

نعم النسب والأصل لا قالو منين

قلنا هلالي أصل من ساس العرب

تاريخهم حاضر وعند الأولين

بو زيد مرجعهم رفيع المرتبه

بدوي عريق الجد له موروث زين

اتنسب الأخوال يأتيك الولد

ما بنكر أخوالي أبد نا بن حسين

ونا بجيري من رؤوس العوذله

ذي ترهب الشيطان وإبليس اللعين

تاريخها محفور في صم الحجر

وسيلها داوي وصابتها مكين

يا مرحبا مليون حيو من ولب

من رأس حيد الكور قولو مرحبين

يا خال بالوحدة تحقق حلمنا

لكنه تحطم مع مر السنين

كنا نقدس وحدة الشعب الأبي

نضرب بها الأمثال عند الحاضرين

لكنها ماتت وواروها الثرى

ادعوا لها بالمغفرة يا مسلمين

ماتت وصلينا عليها كلنا

من مات هل يرجع بربك يا فطين

أعظم تعازينا نقدمها لكم

في موت وحدتنا ومبداها الأمين

ماتت على أيدى "الحثالات" الغجر

ذي شوهوها وأحرقوها مرتين

واليوم لك صنعاء ولى بندر عدن

ما بتداوي الجرح إلا دولتين

إيش عاد من وحدة قفاء هذا الخزاء

لو قلت برضى مارضي الآخرين

لا عاد أبا وحدة ولا تركن علي

ترجع لك البقشة وأنا لي العانتين

ذي دمر الوحدة ودمر مجدها

لا زال يرقص والشوادي يحجرين

ما دام والشيطان عاده ما خرج

وإبليس يطبل والثعالب يرقصين

والله ما تهدى ولا يصلح عمل

إلا بدفنه حي والمتعاونيين

ضاعت على الباني تصاميم البناء

كلما رفع طابق يهدو طابقين

صنعاء تباء الحجاج يحكم قصرها

وترفض أهل العفو والمتسامحين

من سل سيفه با يومن سوقها

ومن رمى سيفه خرج في ليلتين

وعبدربه خير له يرجع عدن

ولا احسبه مفقود ضمن الضائعين

لاسد الخبرة سقط من بينهم

باترجع القوة بيد الأحمرين

با ترفضه صنعاء وبا ترفض عدن

تستقبله لا جاء مع المتأخرين

أحسن يقايسها وعاده في نسم

ولا سقط من رأس حيد الحيمتين

ذي ما معه قوة إرادة ينسحب

صنعاء تباء حاكم غليظ الساعدين

وعبدربه ردنا للقبيلة

والثور والنعجة وهاتو بندقين

هل هذه الدولة وهل هذا الأمل

ذي ثار من أجله جيوش الثائرين

هل واجب الدولة تحكم من غلط

ترسل له البندق وترسل موفدين

أم واجب الدولة تشدد أمنها

وتقتل القاتل وتنهي القاطعين

هل ثورة التغيير أخطت دربها

وبدلت ظالم بمثله ظالمين

خابت أماني الشعب واتلاشا الأمل

وخاب ظن المنتظر والأملين

لا سامح الدلال ذي ودف بنا

وباعنا بالرخص بيع السارقين

والصوب دامي والجراح اتعمقت

والعين تبكي والكبد قدها طحين

ما كان ظن الشعب بالوحدة كذا

كنا نفكر أن حارسها أمين

واتضح أنه مجرد بلطجي

عليه لعنة شعبنا دنيا ودين

خان الأمانة قبح الله صورته

سلم بلدنا لطغاة المارغين

سجل له التاريخ صفحة مخزية

وأخزاه بين الناس رب العالمين

نريد دولتنا تعود الصارمة

لا عاد ذا وجهي ولا جب نعجتين

دولة تعيد العدل فيما بيننا

ترجع عدن قلعة لكل النيرين

وإيش من عاد وحدة بربك قلنا

لا يلدغ المؤمن يقولو مرتين

واقبل تحية خاصة يا لعامري

بالفل والكاذي وزهر الياسمين

والعفو لا شي زاد ولا شي قصر

قدنا قرابة وأهلنا متعارفين

24/4/2014م

عدن بوست

الضالع نيوز/خاص شعر عبده صالح المشرقي إلى أحب المدن إلى قلبي إلى أم المدائن تعز وإلى أهلها المقاومين إلى أصدقائي القادة والجنود المقاومين الذين أجبرتهم المليشيات على ترك القلم وحمل البندقية أهدي هذه الأبيات المتواضعة في هذا اليوم المجيد على طريق الحرية والإنعتاق ودحر المليشيات الغازيه تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء