ﻗﺼﻴﺪﺓ ﻣﺒﻜﻴﺔ في رثاء الطفل الشهيد ( علي ماهر )

03 - نوفمبر - 2014 , الإثنين 06:45 مسائا
6894 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةشعر شعبي ⇐ ﻗﺼﻴﺪﺓ ﻣﺒﻜﻴﺔ في رثاء الطفل الشهيد ( علي ماهر )

الطفل الشهيد ( علي ماهر )
ﻗﺼﻴﺪﺓ ﻣﺒﻜﻴﺔ في رثاء الطفل الشهيد ( علي ماهر )

الذي سقط يوم2014/11/2 في سناح
الذي قتلته ايادي الغدر والخيانه من جنود اللواء 33 مدرع بالضالع

ﻭﺩﺍﻋﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎﻓﻠﺬﺓ ﻛﺒﺪ ماهر ،،،،
ﻣﻦ ﻳﺪ ماهرقاسم ﻻ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﻌﺒﻮﺩ ،،،

ﺃﻣﺴﺢ ﺩﻣﻮﻋﻲ ﺑﻄﻴﺐ ﺍﻟﻜﻒ ﻭﺍﻟﺴﺎﻋﺪ
ﻟﻴﺖ ﺍﻧﻚ ﺍﻟﺤﻲ ﻭﺁﻧﺎ ﺍﻟﻤﻴﺖ ﺍﻟﻤﻔﻘﻮﺩ

ﻟﻴﺘﻚ ﺗﺮﻯ ﻳﺎﻋﻠﻲ ﻛِﻴﻒ ﺣﺮﻗﺔ ﺍﻟﻮﺍﻟﺪ
ﻭﻣﺎ ﺃﺭﺣﻢ ﺍﻷﻡ ﻻﻣﺎﺕ ﺍﺑﻨﻬﺎ ﺍﻟﻤﻮﻟﻮﺩ

يتخيلوك ﻳﺎﻋﻠﻲ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﺘﻮﺍﺟﺪ
يصيحو ﺑﺎﺳﻤﻚ ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﺒﻴﺖ ﻣﺶ ﻣﻮﺟﻮﺩ

وقالو ﻳﻤﻜﻦ ﻋﻠﻲ ﻓﻲ ﻏﺮﻓﺘﻪ ﺭﺍﻗﺪ
ﻭﺍﻻ ﺧﺮﺝ ﻟﻠﺒﻘﺎﻟﻪ ﻳﺸﺘﺮﻱ ﻭﻳﻌﻮﺩ

ﻳﺎﻧﺎﺱ لأبنهم ﻋﻠﻲ ﻣﻦ ﺣﻦ ﺧﺮﺝ ﻭﺍﺟﺪ
ﻣﺎﻟﻪ ﺗﺄﺧﺮ ﻋﻠﻰ ﻣﻴﻌﺎﺩﻩ ﺍﻟﻤﻌﻬﻮﺩ

ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﻣﻨﺘﻈﺮ لأبنه ﻭﻣﺘﻮﺍﻋﺪ
ﻭﺍﺑنهم ﺑﻤﻮﺗﻪ ﻋﻠﻰ ﺩﺭﺏ ﺍﻟﻘﺪﺭ ﻣﻮﻋﻮﺩ

ﻛﺴﺮﺕ ﻇﻬرهم ﺑﻤﻮﺗﻚ ﻭﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺸﺎﻫﺪ
ﻭﺁﺧﺬﺕ ﻣﻦ ﻋﻤﺮهم ﺃﻭﻝ ﻭﺁﺧﺮ ﺍﻟﻌﻨﻘﻮﺩ

ﻳﺎﻏﺎﺭﺓ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﺪﻡ ﺍﻟﺒﺎﺭﺩ
ﻛﻴﻒ ﺍﺻﺒﺢ ﺍﻟﻘﺘﻞ ﺷﻴﻤﺔ ﻟﻠﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﺴﻮﺩ

ﻳﺎﻣﻮﻋﺪ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺑﺎﻟﻤﺴﺘﻘﺒﻞ ﺍﻟﻮﺍﻋﺪ
ﻣﺎﻝ ﻟﻠﻄﻔﻮﻟﺔ ﺃﻣﻞ ﺑﺎﻟﻨﺎﺭ ﻭﺍﻟﺒﺎﺭﻭﺩ

ﺻﺎﺭ ﺍﻷﻣﻞ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻤﺎ ﺩﺧﺎﻥ ﻣﺘﺼﺎﻋﺪ
ﻭﺣﺎﺿﺮ ﺍﻟﺤﺎﻝ ﻓﺘﻨﻪ ﻭﺍﻟﻤﺼﻴﺮ ﺍﺧﺪﻭﺩ

هكذا قتلو ابنائنا واحد يلو واحد
عنجهيه هكذا مذهب لزيود

غرور في حق شعبنا جاحد
ﻭﺍﻟﻜﺒﺮ ﻣﻦ ﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﺧﻠﺪﻩ ﻣﻄﺮﻭﺩ

ﻭﻛﻴﻒ ﺳﻔﺎﺡ ﻳﻘﺘﻞ ﺁﺩﻣﻲ ﺷﺎﺭﺩ
ﻣﻠﻌﻮﻥ ﻣﺎﺷﻲ ﻋﻠﻰ ﻣﻦ ﻻﻋﻨﻪ ﻣﻨﻘﻮﺩ

ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺴﻜﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﻨﻪ ( ﻋﻠﻲ ماهر )
ﻭﻳﻜﻮﻥ ﺷﺎﻓﻊ ابويه ﻓﻲ ﻳﻮﻣﻨﺎ ﺍﻟﻤﻮﻋﻮﺩ

ﻋﻠﻰ ﺩﻡ ﺍﻟﻄﻔﻞ ﺧﻠﻚ ﻳﺎ ﺯﻣﻦ ﺷﺎﻫﺪ

ﻣﻦ ﻳﻮﻡ ﻗﺘﻠﻪ ﺍﻟﻰ ﻳﻮﻡ ﺍﻟﻠﻘﺎ ﺍﻟﻤﺸﻬﻮﺩ

* لم نتمكن من معرفه من قائل هذه القصيده

الضالع نيوز/خاص شعر عبده صالح المشرقي إلى أحب المدن إلى قلبي إلى أم المدائن تعز وإلى أهلها المقاومين إلى أصدقائي القادة والجنود المقاومين الذين أجبرتهم المليشيات على ترك القلم وحمل البندقية أهدي هذه الأبيات المتواضعة في هذا اليوم المجيد على طريق الحرية والإنعتاق ودحر المليشيات الغازيه تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء