لقاءات في بيروت لعرض قضايا الصحافيين اليمنيين المختطفين أمام المجتمع الدولي

07 - أغسطس - 2018 , الثلاثاء 06:33 مسائا
1336 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةاخبار وتقارير ⇐ لقاءات في بيروت لعرض قضايا الصحافيين اليمنيين المختطفين أمام المجتمع الدولي

الضالع نيوز – بيروت
عُقدت خلال الأسابيع الماضية سلسلة من اللقاءات في العاصمة اللبنانية “بيروت” عرضت فيها ماساة الصحافيين المختطفين في سجون الحوثيين ووضع الصحافيين والصحافة في اليمن بشكل عام.

وقد عُقدت جلسة في مؤتمر التبادل المعرفي الذي نظمه مركز صنعاء أوائل شهر يوليو تحدث فيها الصحافي الحقوقي – وشقيق المختطف توفيق المنصوري – عبدالله المنصوري عن معاناة أسر الصحافيين المختطفين في سجون الحوثي، بحضور أكثر من 35 دبلوماسي ومسئولين دوليين ومن المجتمع الدولي، في جلسة خصصها المؤتمر للسماع لنموذج من انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن حاليا.

كما التقى المنصوري فريق لجنة الخبراء الذي شكلها الأمين العام للأمم المتحدة للنظر في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن خلال الحرب وتسلم الفريق تقرير مفصل عن انتهاكات حقوق الإنسان وبالأخص حرية التعبير في اليمن منذ العام 2014.

كما استمع عدداً من الصحفيين والحقوقيين الدوليين من كبريات الصحف الدولية ومنظمات حقوق الإنسان إلى جلسة جانبية خصصت للملف ذاته والدفع تجاه تبني قضية الصحافيين المختطفين في المنابر والصحف الدولية والضغط نحو إطلاقهم .

الجدير ذكره أن الصحافة اليمنية تعيش واحدة من أكثر فتراتها سوداوية في التاريخ ، إذ لا يزال خمسة عشر صحفياً مختطفين لدى جماعة الحوثي منذ أكثر من ثلاث سنوات، وأُغلقت كبريات الصحف المستقلة قسرا أو بإرادتها مع تضائل حرية الصحافة في اليمن وقُتل واُعتقل وفر ولجأ العشرات من الصحافيين من البلاد خلال الثلاثة الأعوام الماضية.

الضالع نيوز/متابعات توقع مركز أبعاد للدراسات فشلاً جزئياً لمشاورات السويد في تحقيق خارطة سلام مقبولة من كل الأطراف المتحاربة في اليمن. وقال المركز في دراسة تقدير موقف إن هذا التوقع يأتي رغم حصول تقدم في إجراءات بناء الثقة من خلال ملف الأسرى والمعتقلين، مع امكانية حصول جولة ثانية "ربما في الكويت"، تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء