لا عيد قد بان ( شعر )

21 - أغسطس - 2018 , الثلاثاء 08:54 مسائا
478 مشاهدة | لا يوجد تعليقات
الرئيسيةفكر و ثقافة ⇐ لا عيد قد بان ( شعر )

الضالع نيوز - ثقافة وادب


شقاءُ الصدفة..




أزرى بـك الـدهر أم أزرى بـك الـشغفُ؟
مـــا عـــدتَ تـــدري بــأي الآهِ تـلـتحفُ

مــا عــدتَ تـلـقى بــلادًا كـنتَ تـعشقها
أمـسـتْ مـنـايا و مـنـكَ الـيـوم تـرتشفُ

و الأغــنـيـاتُ الــتــي كــانــتْ تـداعـبـها
مـن شـدة الـضيق أمستْ فيكَ ترتجفُ

و الأمـنـيـاتُ الــتـي نــامـتْ بـغـير غــدٍ
أضـحتْ كـما الـشك لا تـمشي و لا تقفُ

لا صـبـر لـلـجوع لـكـن كــم صـبرتَ لـه
حــتـى كــأنـي بـصـبـرٍ مــنـكَ يـسـتلفُ

و الـجـاثماتُ عـلـى سـلـواكَ مــا هـدأتْ
تــذروكَ غــادٍ بـهـا عـمـن بـك انـصرفوا

لا وقـت للفرْح و الـضحكاتُ ما انبثقت
إلا إذا كــنـتَ نــحـو الــحـب تـنـجـرفُ

فــاصـدح بــآهـكَ لا جـــدوى لـتـكتمها
و انـــذر بـقـايـاكَ لا يـشـكـو بــكَ اللهفُ

لا عـيـد قـد بـان إن الـعـيــد هـمـهـمـةٌ
إلى الـنــهـايــات لا شــوقٌ و لا كــلـفُ

عـش مـا بـقى لـكَ لـكن عـند (لا تهنوا)
قف ما استطعتَ شموخًا ليس ينحرفُ

لا تـنـظر الـوعـد إن القـوم قـد رحـلوا
لا يسلم الضيم من تشقى به الصدفُ



وليد الشرفي

كلمات للاستاذ /عبده صالح المشرقي اهداء لرجال المقاومه #الحشاء لله در الباذلين دماءهم ثمن الكرامة من أجل مجد نفوسهم كسروا لجيش البغي هامه .. عبروا حدود المستحيل و طلقوا وهم السلامة.. بذلوا السلام وحين جاوزه العدى قامت على الباغي بغضبتهم قيامة .. و سقوه من سم الرصاص ذوائبا أودت بهيبته و أذهبت تتمة

هل ترغب بالتعليق على الموضوع ؟

الإسم:

البريد الإلكتروني :

العنوان :

نص التعليق :
*

مساحة إعلانية

فيس بوك

تويتر

إختيارات القراء

إختيارات القراء